الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

على خطى العلامات التجارية الكبرى.. نايكي تعلن مغادرة روسيا نهائيا


الخميس 23 يونية 2022 | 07:31 مساءً
شركة نايكي
شركة نايكي
العقارية

قالت شركة صناعة الملابس الرياضية الأمريكية "نايكي"، اليوم الخميس، إنها بصدد الخروج الكامل من روسيا، بعد ثلاثة أشهر من تعليق عملياتها هناك، على خلفية تسارع وتيرة مغادرة الشركات الغربية لروسيا، وفقا لوكالة أنباء "رويترز".

وأعلنت شركة "نايكي" في 3 مارس الماضي، أنها ستعلق مؤقتا العمليات في جميع متاجرها المملوكة لشركة Nike وتديرها في روسيا، ردًا على تصرفات موسكو في أوكرانيا، مضيفة أن تلك التي لا تزال مفتوحة يديرها شركاء مستقلون، قبل أن تؤكد اليوم الخميس مغادرة روسيا بالكامل لتنضم إلى العلامات التجارية الغربية الكبرى، مثل ماكدونالدز ورينو التي غادرت.

وقالت "نايكي"، في بيان عبر البريد الإلكتروني: "لقد اتخذت الشركة قرارًا بمغادرة السوق الروسية.. أولويتنا هي التأكد من أننا ندعم موظفينا بشكل كامل، بينما نقوم بتقليص عملياتنا بشكل مسؤول خلال الأشهر المقبلة".

وتواجه الشركات الأجنبية التي تسعى للخروج من روسيا بسبب الحرب في أوكرانيا، احتمال إصدار قوانين جديدة في الأسابيع المقبلة تسمح لموسكو بمصادرة الأصول وفرض عقوبات جنائية. وقد شجع ذلك بعض الشركات على تسريع مغادرتها.

وقال بول موسغريف، أستاذ العلوم السياسية في جامعة ماساتشوستس الأمريكية: "ما كان يتسم بقطر ضئيل يتحول إلى سيل (من خروج الشركات الغربية من روسيا)".

شركات الملابس الرياضية الأخرى

قالت شركة "أديداس" الألمانية الشهيرة للملابس الرياضية في مارس الماضي، إنها ستغلق متاجرها في روسيا وتوقف المبيعات عبر الإنترنت مؤقتا، كما أعلنت شركة بوما الألمانية للأحذية والملابس الرياضية تعليق عملياتها في روسيا في مارس.

وقامت "ريبوك" البريطانية للأحذية والملابس الرياضية بتعليق المبيعات في مارس أيضا، وهي تجري محادثات لبيع أكثر من 100 متجر إلى تاجر أحذية تركي.

وقالت شركة الملابس الرياضية الألمانية "أديداس" لرويترز الخميس، إنه ليس لديها حاليا خطط لاستئناف العمل في روسيا.

وقالت الشركة في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني: "يستمر تعليق عمل متاجر أديداس ومحلات بيع التجزئة عبر الإنترنت لشركة أديداس في روسيا حتى إشعار آخر، وهذا ينطبق أيضا على تسليم البضائع إلى روسيا".

وأضاف: "إن هذا يوفر فرصًا للشركات المحلية في بعض الأسواق ولكنه يوفر فرصًا أكبر للعلامات التجارية من الصين وأماكن أخرى لتحقيق نجاحات".