الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

«ميرسك» تحول أعمالها إلى ميناء بورسعيد بدلا من «امبارلي» التركي عبر خدمة ME3


الاحد 07 اغسطس 2022 | 03:34 صباحاً
موانئ بورسعيد
موانئ بورسعيد
العقارية

كشفت شركة ميرسك العالمية استبدال ميناء بورسعيد بدلا من ميناء امبارلي التركي في خدمة شحن جديدة وذلك استجابة لظروف السوق المتغيرة في منطقة شرق البحر المتوسط والبحر الأسود.

وصرح مصدر مسؤول بالشركة بأن هذا الإجراء سيبدأ تطبيقه بداية من 12 أغسطس المقبل، إذ من المقرر أن تستبدل شركة ميرسك ميناء بورسعيد المصري بدلا من ميناء امبارلي التركي في دورة خدمة ME3.

وأوضح المصدر أن السفينة الأولى ستكون تحت مسمى Ambarli بحمولة 4650 حاوية مكافئة، وأن الدوران الجديد للخدمة سيكون في بورسعيد وصلالة العماني وجبل علي بدبي والدمام بالمملكة العربية السعودية، والجبيل بالسعودية أيضا.

وقالت الشركة الدنماركية إنه سيتم نقل جميع مناطق شرق البحر المتوسط والبحر الأسود من وإلى الشرق الأوسط كخدمة نقل عبر مركزها بميناء شرق بورسعيد.، كما أعلنت الشركة أنها ستقوم بخدمات تغذية جديدة والتي تسمى l74 ، و l76 والتي من المتوقع أن توفر المزيد من المرونة.

يذكر أن الدوران الأول، والمعروف بـ “l74 ”، سيكون من بورسعيد ، وميناء كونستانيا "رومانيا ” ، وأمبارلي ” تركيا ” وبورسعيد، أما الدوران الثاني، والمعروف بـ ” l76 ” الجديد سيكون بدءا من بورسعيد ، أمبارلي، سالونيك ” اليونان” ، أمبارلي ، أزميت كورفيزي ”تركيا” ، وينتهي ببورسعيد.

وأكد مسؤل فى خط مرسيك العالمي إبان بدء الحرب الروسية الأوكرانية، على أنه يتم حاليا بحث تفريغ الحاويات فى بعض الموانئ الآمنة، وذلك بعد إغلاق المحطات البحرية بأوكرانيا، لافتا إلى أن الخط بدأ تخزين الحاويات المتجهة إلى أوكرانيا، بعدد من الموانئ منها مصر، مستبعداً حدوث ارتفاع جديد في الشحن بسبب الأزمة الحالية.

وأردف أنه حال استمرار الأزمة لوقت أطول، فإن الخطوط الملاحية ستتجه إلى إقرار رسوم «أخطار حرب»، لافتا إلى أن البعض أوقف خدماته لروسيا وأوكرانيا، لكن خدمات شحن موسم «الريفير» أو بضائع الثلاجات لروسيا مازالت مستمرة.