الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

تفاصيل انتحار شاب قفزاً في النيل بكفر الشيخ


الخميس 23 يونية 2022 | 11:05 صباحاً
انتحار- أرشيفية
انتحار- أرشيفية
محمد محمود

لقى شاب مصرعه في الحال، بعد أن ألقى بنفسه من فوق الكوبري العلوي في النيل، بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ.

بداية الواقعة، تعود لتلقي اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، واللواء خالد محمدي، مدير إدارة البحث الجنائي، إخطارًا من العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفرالشيخ، بإلقاء شاب بنفسه في النيل، وتمكن رجال الإنقاذ النهري بمدينة دسوق من انتشال جثته.

الشاب المنتحر بدسوق يبلغ من العمر 36 عاماً 

ويبلغ عمر الشاب الذي انتحر في دسوق، ٣٦ سنة، وكشفت التحريات المبدئية التي شارك فيها المقدم عمرو عوض، رئيس مباحث قسم بندر دسوق، وشهادة الشهود أن المتوفى كان يمر بضائقة نفسية، قفز على إثرها من أعلى الكوبري العلوي بمدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ.

وتم إيداع الجثة بمشرحة المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم النفسي من خلال أكثر من جهة «خط ساخن» لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية، أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831 طول اليوم. 

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102.

وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.