الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

«WE» وبالم هيلز للتعمير توقعان بروتوكول تعاون لتقديم خدمات الاتصالات المتكاملة بمدينة «باديا»


الاثنين 20 ديسمبر 2021 | 02:00 صباحاً

◄ عادل حامد: نمتلك بنية تحتية متطورة وخبرات فنية واسعة تمكنا من توفير أحدث خدمات الاتصالات لكبرى المشروعات العقارية في مصر

◄ طارق طنطاوي: نعتزم ترسيخ بنية تحتية قوية للمدينة باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية وأنظمة التحكم المركزية

وقعت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل متكامل لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، بروتوكول تعاون مع شركة "بالم هيلز للتعمير" الرائدة في مجال التطوير العمراني، لتقديم خدمات الاتصالات المتكاملة لمدينة “باديا"، أول مدن الجيل الرابع في غرب القاهرة، وذلك في إطار تحقيق المخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية مصر2052 وقع الاتفاقية كل من المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، والمهندس طارق طنطاوي الرئيس التنفيذي المشارك لشركة بالم هيلز للتعمير.

ووفقا لهذا التعاون تقوم الشركة المصرية للاتصالات بتنفيذ البنية التحتية التكنولوجية لمدينة "باديا" ومد شبكة الألياف الضوئية اللازمة لتقديم شبكة إنترنت فائق السرعة وإمدادها إلي جميع الوحدات السكنية والتجارية والترفيهية بالمدينة لإتاحة كافة خدمات الاتصالات المتكاملة بما في ذلك  إلي خدمات الهاتف الأراضي وخدمة البث التلفزيوني عبر شبكة الإنترنت وغيرها من خدمات الاتصالات المتطورة. 

وقال المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات: "سعداء بتوقيع هذا البروتوكول مع شركة بالم هيلز للتعمير لتقديم أحدث خدمات الاتصالات المتكاملة لأكبر مشروعاتها العقارية" مضيفا أن "المصرية للاتصالات لديها بنية تحتية متطورة وخبرات فنية واسعة تمكنها من توفير مثل هذه الخدمات المتطورة لكبرى المشروعات العقارية في مصر بما يواكب أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا الاتصالات في العالم"

من جانبه قال المهندس طارق طنطاوي الرئيس التنفيذي المشارك لشركة بالم هيلز للتعمير إن "مدينة "باديا"  تُعد من أوائل المدن الذكية التي تنتمي للجيل الرابع في غرب القاهرة، ونعتزم ترسيخ بنية تحتية قوية للمدينة باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية وأنظمة التحكم المركزية المستخدمة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء لتجمع بين الحداثة ومعايير الاستدامة، مع توفير جودة حياة مميزة لقاطني المدينة وتيسير سبل المعيشة طبقًا لمتطلبات واحتياجات الأجيال القادمة، بالإضافة إلي تمكين الأساليب التكنولوجية لبناء بنية تحتية تدعم مفهوم التنمية المستدامة من حيث توفير استهلاك الموارد بطريقة آمنه وجعل البيئة أقل تلوثا، لتكون باديا أول مدينة مستدامة في الشرق الأوسط، وفقًا لرؤية مصر 2030." وأضاف طنطاوي "إن التعاون مع الشركة المصرية للاتصالات WE بما تمتلكه من بنية تحتية متطورة وتقنيات عالمية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يضمن تحقيق ذلك بكفاءة"

وقال محمد أبوطالب، نائب الرئيس التنفيذي للشئون التجارية بالمصرية للاتصالات أن "التعاون مع شركة بالم هيلز للتعمير يؤكد الثقة الكبيرة التي تحظى بها المصرية للاتصالات لدى شركات التطوير العقاري وقدرتها على توفير أفضل مستوى من خدمات الاتصالات التي تواكب الاحتياجات المتطورة للعملاء"

الجدير بالذكر أن "باديا" أول مدينة في توسعات أكتوبر الجديدة، على مساحة 3 آلاف فدان ما يوازي 12.6 مليون متر مربع، بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية، بتكلفة استثمارية تبلغ 100 مليار جنية، وهي أكبر مشروعات "بالم هيلز للتعمير". وتعد المدينة هي باكورة التعاون بين الحكومة المصرية والقطاع الخاص في مدينة أكتوبر الجديدة. وتقدم مدينة باديا العديد من الخدمات الذكية من ضمنها إتاحة أنظمة الدفع الإلكتروني، واستخراج التراخيص، ووسائل مواصلات النقل الذكي، كما يتم التحكم في أنظمة اصطفاف السيارات إلكترونيًا، للاستفادة من إمكانيات التحول الرقمي التي توفرها الحكومة المصرية في كافة المجالات.