الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

بورصة مصر تخسر 5.6 مليارات جنيه بفعل مبيعات المؤسسات


الاثنين 23 مارس 2015 | 02:00 صباحاً

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بنحو جماعي في ختام تعاملات اليوم الاحد ، فيما خسر رأسمالها السوقي نحو 5.6 مليارات جنيه (731.3 مليون دولار) وسط ضغوط مبيعات المؤسسات المحلية والأجنبية.

وتراجع المؤشر الرئيسي "إيجي أكس 30" بنحو 1.72% عند 9354.73 نقطة، بضغط من تراجع الأسهم القيادية.

قال أحمد ثابت، المُحلل الفني لدى تايكون لتداول الأوراق المالية، استمر الأداء السلبي في تكملة لانخفاضات جلسة الخميس وأغلق المؤشر منخفضاً بمقدار 163 نقطة بالقرب من مستويات 9350 نقطة.

وأضاف ثابت، ان المؤشر الرئيسي مازال مرجحا له الالتفاف من مستويات 9300 – 6320 نقطة ليعيد اختبار مستويات 9500 نقطة والتي ستكون فرصة للبعض لتحقيق بعض الأرباح الرأسمالية على المدى القصير جدا مع التدني الواضح في الأسعار.

وتابع المُحلل الفني، لم يكن أداء مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة ببعيد عن أداء السوق فقد انخفض إلى مستويات 528 نقطة كاسراً مستويات 535 نقطة والتي توضح مدى ضعف السيولة المُبالغ فيها في المؤشر السبعيني .

وانخفض المؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي أكس 70"، بنسبة 2.33% إلى مستوى 528.18 نقطة، فيما تراجع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي أكس 100" بنحو طفيف بما نسبته 1.88% وصولا إلى 1078.25 نقطة.

وأضاف أحمد ثابت، احتمالات الارتداد في المؤشر السبعيني بالقرب من مستويات 522 – 525 نقطة والارتداد من مستويات 9300 نقطة ربما يكون مرجحا بنسبة كبيرة خصوصا مع الضعف الواضع في حجم التداول بجلسة اليوم والذي يدلل على انكماش البائع في هذه المستويات بعد أن وجد المشتري نفسه أمام أسعار جاذبة للشراء خصوصاً في الأسهم الصغيرة والمتوسطة التي تدنت أسعارها بنسبة كبيرة ووجدت نفسها بالقرب من مستويات دعم أسبوعية ربما تكون صعبة الكسر في الوقت الحالي.

وبلغت أحجام التداول على الأسهم 335.4 مليون جنيه بعد التداول على نحو 93.7 مليون سهم، فيما بلغت القيمة الإجمالية للسوق 407.1 مليون جنيه بعد التداول على 95.7 مليون سهم من خلال 16 ألف صفقة.

وأضاف المُحلل الفني، كانت أحجام التداولات أقل من المتوسطة وتركزت أغلبها على الأسهم القيادية التي كانت في مستويات سعرية متدنية .

وعلى صعيد جنسيات المستثمرين فتعاملات المصريين والأجانب اتجهت نحو البيع بصافي بيعي 9.4 ملايين جنيه و 10.8 ملايين جنيه على التوالي، فيما اتجه العرب نحو الشراء بصافي شرائي 20.2 مليون جنيه.

وعلى صعيد فئات المستثمرين فتعاملات المؤسسات تتجه للبيع، مقابل حركة شرائية سيطرت على تعاملات الأفراد.

وتصدر سهم "عبر المحيطات" الأسهم الأكثر انخفاضا بنسبة 10% إلى 0.09 دولار، ثم سهم "ليسيكو مصر" بنسبة 7.52% إلى 8.98 جنيهات، تبعهما سهم "النيل للأدوية" بنسبة 7.12% إلى 11.08 جنيهاً.

وجاء على رأس الأسهم المرتفعة "دلتا للإنشاء" بنسبة 5.2% إلى 7.08 جنيهات ثم سهم "القاهرة للدواجن" بنسبة 4.98% إلى 13.49 جنيهاً، تبعهما سهم "موبينيل" بنسبة 4.66% إلى 141.46 جنيه.

وقال المُحلل الفني، كان قطاع الاتصالات اليوم على الرغم من هبوطه هو الأفضل من حيث الأداء خصوصاً مع ثبات أغلب الأسهم فوق مستويات دعومها الأولى وتماسك جلوبال تليكوم فوق مستويات 3.35 جنيهات وارتفاع سهم موبينيل الذي لم يتأثر بهبوط السوق وعمد إلى الارتفاع لمستويات سعرية جيدة بالمقارنة بالجلسة الماضية.

وحل سهم "البنك التجاري الدولي" في صدارة الأنشط من حيث قيم التداولات بعد تجاوزها 28.6 مليون جنيه، فيما تصدر سهم "أوراسكوم للاتصالات" الأنشط من حيث حجم التداول بعد تجاوزها 21 مليون سهم.