أخبار عاجلة

الرئيس التنفيذى لشركة «إنرشيا للتنمية العقارية»: 4 مليارات جنيه مبيعات مستهدفة خلال 2021

الرئيس التنفيذى لشركة «إنرشيا للتنمية العقارية»: 4 مليارات جنيه مبيعات مستهدفة خلال 2021

كشف المهندس أحمد العدوى، الرئيس التنفيذى لشركة إنرشيا للتنمية العقارية، أن شركته تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية خلال العام الجارى 2021 بقيمة 4 مليارات جنيه، مؤكدًا تأثر الخطة البيعية لـ«إنرشيا للتنمية العقارية» خلال 2020 بالتداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا المستجد، حيث سبق وأن استهدفت تحقيق مبيعات بنحو 3.4 مليار جنيه إلا أن الجائحة دفعتها للنزول بالمستهدف إلى حوالى 60 %، ومع نهاية العام الماضى استطاعت تجاوز المستهدف الجديد بزيادة قدرها 10 %.

وأكد «العدوى» فى تصريحات خاصة لـ«العقارية»، أن «إنرشيا للتنمية العقارية» تسعى دائمًا لدراسة أى منطقة تتضمن فرصًا استثمارية، مشددًا على أنها لا تمانع من الدخول فى مشروعات جديدة بمنطقة غرب أو شرق القاهرة، أو العين السخنة، وواصل حديثه قائلًا «ما يحكمنا فى الأخير أن تتناسب الفرصة مع اشتراطاتنا المحددة التى تهدف إلى تنوع محفظة الأراضى التى تمتلكها الشركة، وبما يضمن فى نفس الوقت تقديم قيمة مضافة لعميل الشركة؛ لأننا نفترض فى أنفسنا أننا نقدم منتجًا غير تقليدى».

وأضاف أن شركته دأبت خلال الآونة الأخيرة على ألا تقل مساحة أراضى مشروعاتها عن 100 فدان لكى تستطيع تقديم المنتج الذى يرضى طموحات وتطلعات عميلها، من خلال احتواء مشروعاتها على كافة الخدمات التى يحتاجها العميل من عناصر تجارية ورياضية وتعليمية وسياحية مختلفة، مشيرًا إلى أن «إنرشيا للتنمية العقارية» نجحت فى تحقيق أهدافها بمنطقة غرب القاهرة بفضل قرب مشروعاتها من بعضها ما جعلها تستطيع تقديم خدمات مشتركة يستفيد بها أكثر من مشروع فى وقت واحد.

ونوه إلى أن شركته تحرص فى مختلف مشروعاتها المستقبلية على تكرار تجربتها الناجحة بمشروعها العملاق «چيفيرا» بالساحل الشمالى، الذى يتضمن كافة العناصر التى يحتاجها العميل، لافتًا إلى أن «إنرشيا للتنمية العقارية» بصدد توقيع مذكرة تفاهم خلال الأيام المقبلة لإنشاء فندقين بمشروعها الرائد فى الساحل الشمالى، فضلًا عن مستشفى يجرى تصميمه وفقًا لأحدث الاشتراطات العالمية، والتى سيكون من أوائل المستشفيات فى الساحل الشمالى.

وعن مساعى الشركة للاستفادة من نظام الشراكة فى العاصمة الإدارية الجديدة خلال الفترة المقبلة، أوضح الرئيس التنفيذى لشركة إنرشيا للتنمية العقارية، أن شركته تعمل وفقًا لنظام الشراكة منذ ما يزيد على العشر سنوات مع القطاع الخاص وليس لديها أى أزمة فى الدخول فى مشروعات جديدة بنظام الشراكة، سواء مع القطاع الخاص أو الدولة ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية أو أى هيئة أخرى، نافيًا الدخول فى الوقت الحالى فى مفاوضات للحصول على أى أراضٍ فى العاصمة الإدارية، وتابع قائلًا «عندما نفكر فى الذهاب إلى العاصمة الإدارية الجديدة سنذهب بمجتمع متكامل الخدمات يضم كافة العناصر السكنية والتجارية والسياحية».

وعن توقعاته لمستقبل أسعار العقارات خلال 2021، أكد أن الأسعار سترتفع بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 15 %، مرجعًا السبب إلى ارتفاع جميع عناصر مدخلات الصناعة من حديد ووقود وأسمنت إلى جانب سعر الأرض، باستثناء تكلفة الإقراض التى تراجعت على مدار الشهور الماضية، وأوضح أن السوق فى اتجاه صعود وليس العكس، وما سيحدد نسبة الارتفاع فى حدها الأدنى هو حجم التضخم.

وعلى مستوى شركته، أكد أنه متفائل بعام 2021، حيث من المقرر أن تقوم «إنرشيا للتنمية العقارية» بتسليم العديد من مشروعاتها خلال العام الجارى، فضلًا عن استهدافها مبيعات تعاقدية بقيمة 4 مليارات جنيه  ، لافتًا إلى أن الشركة تستهدف كذلك التعاون مع كافة جهات التمويل من بنوك وشركات تمويل وتأجير تمويلى وصناديق استثمارات عقارية.

وعن مطالب الشركات العقارية للتوسع فى التمويل العقارى، أكد أن المطور العقارى يحتاج إلى سعر فائدة منخفض يضمن من خلاله التوسع فى فكرة التمويل العقارى بشكل أكبر مما عليه السوق فى الوقت الحالى، مطالبًا البنوك بمنح شركات التمويل العقارى موارد مالية أكبر خلال الفترة المقبلة للتوسع فى عملها بما يصب فى صالح القطاع العقارى والاقتصاد عمومًا.

وأشار إلى أنه لا يمكن بأية حال من الأحوال أن يكون حجم سوق التمويل العقارى فى مصر لا يتخطى الـ 30 مليار جنيه، مؤكدًا أن تحسن سوق التمويل العقارى لن يحدث إلا بخفض الفائدة وتسهيل الإجراءات أملًا فى الوصول لحلم المطور العقارى، وهو أن يمتد التمويل العقارى لـ«الأوف بلان»، موضحًا أن التمويل العقارى بشكله الحالى لا يتماشى مع متطلبات السوق المصرى الذى يبيع فيه المطور العقارى الوحدة «أوف بلان» فى حين تقتصر شروط التمويل العقارى على الوحدات الجاهزة.

وعن الاستثمار الأجنبى فى مصر، أكد أن الدولة المصرية مرت خلال السنوات العشر الماضية بظروف غاية فى الصعوبة ولم يكن ليأتى فى ظلها استثمارات أجنبية سواء كانت من خلال صناديق أجنبية أو أفراد أو شركات أو حكومات، لاسيما فى ظل وجود سعرين للدولار وعدم استقرار الأوضاع السياسية والأمنية، أما اليوم وبعد حل كل هذه المشكلات من رفع الدعم وتحرير سعر الصرف وكلها مؤهلات تجذب رؤوس الأموال الأجنبية للاستثمار فى مصر بات لا ينقصنا إلا تسويق أنفسنا واستغلال ما تقوم به الدولة من مضاعفة الرقعة التى يعيش عليها المصريون، فضلًا عن استغلال الزيادة السكنية السنوية الكبيرة وما يتطلبها سواء فى مجالات البنية التحتية أو تحلية المياه وغيرها من مشروعات عملاقة.

وأضاف أن شركة «إنرشيا للتنمية العقارية»، تمتلك 8 مشروعات عقارية مميزة، لعل أضخمها هو مشروع «چيفيرا» الذى يقام على مساحة إجمالية تصل لـ 5.5 مليون متر مربع، على بعد 30 دقيقة فقط  من مطار العلمين الدولى، كما يتفرد بوقوعه أمام أجمل شواطئ الساحل الشمالى التى تتميز بالرمال الناصعة البياض، والمياه الفيروزية الصافية.

وقال إنه بجانب الموقع المتميز للمشروع، حرصت شركة «إنرشيا للتنمية العقارية» على توفير العديد من الخدمات المميزة والفريدة مثل الخدمات الترفيهية والتعليمية والصحية والرياضية  للمدينة الساحلية؛ لتجعلها مدينة كاملة ومتكاملة مميزة عن غيرها من المنتجعات الموجودة بالساحل الشمالى ليتمتع عملاء الشركة بكافة وسائل الراحة والرفاهية طوال العام، وأشار إلى أنه تم تصميم المدينة بأحدث وأفخم التصميمات المعمارية التى تتميز بالأناقة والرقى، كما روعى فى تصميمه الفصل بين كافة الوحدات لتحقيق الراحة والخصوصية المطلوبة للعملاء، بجانب توفير العديد من مساحات الوحدات المختلفة؛ لتلبية كافة الرغبات والأذواق، فهناك الفيلات المنفصلة والشاليهات والتوين هاوس والتاون هاوس، وتتمتع بفيو رائع على البحر.

وأوضح أنه على مستوى الخدمات، فقد حرصت «إنرشيا للتنمية العقارية» أن يكون «چيفيرا» بمثابة مدينة مُتكاملة الخدمات مستقلة بذاتها، حيث يضم المنتجع عددًا كبيرًا من حمامات السباحة بأشكال وأحجام مختلفة والتى تم توزيعها بعناية على كافة أرجاء المشروع، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة لجميع العملاء، كما يضم المنتجع ممشى خاصًا بطول البحر ممتدًا من أول المشروع لآخره، إضافة إلى ذلك يتخلل المشروع بحيرات كريستالية، وتحاط جميع الوحدات السكنية داخل المنتجع بالحدائق والمتنزهات والمساحات الخضراء، كما توجد مسارات خاصة للتنزه وركوب الدراجات  فضلًا عن تزويده بخمسة نوادى رياضية تم توزيعها بشكل متوازن على كافة أنحاء المنتجع، وجميعها مجهزة بآلات ومعدات رياضية حديثة، إضافة إلى وجود منطقة ترفيهية مخصصة للأطفال تم تزويدها بأنواع مختلفة من الألعاب. 

وأشار إلى أن «چيفيرا» يضم فندقين ليقدم لعملائه أفضل الخدمات الفندقية بمستوى عالٍ من التحضر والرقى، كما يحتوى على منطقة مخصصة للمطاعم والكافيهات العالمية، إلى جانب منطقة تجارية، وقاعة مؤتمرات ضخمة يتم تخصيصها؛ لإقامة الاجتماعات الخاصة والحفلات، إلى جانب مارينا للصيد واليخوت لممارسة هواية الصيد، هذا إلى جانب وجود مدرسة وجامعة.

وأوضح أنه فى منطقة غرب القاهرة، تمتلك شركة «إنرشيا للتنمية العقارية» كمبوند «چولز» الذى يعد من أرقى الكمبوندات السكنية، حيث يمتاز بموقعه الفريد على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى، بالقرب من أهم الطرق والمحاور الرئيسية والمناطق الحيوية الهامة، فهو يبعد 20 دقيقة عن حى المهندسين، وعلى بعد دقائق معدودة من الطريق الدائرى، وبالقرب من القرية الذكية مباشرةً، ويتميز «چولز» بتصميمه المعمارى الراقى الفخم الذى تتوفر داخله كافة الخدمات الرئيسية، والترفيهية، ويضم مساحات خضراء، ومسطحات مائية تمنح كافة الوحدات داخل الكمبوند إطلالة رائعة، حيث شُيد كمبوند چولز على مساحة تصل إلى 483  ألف متر مربع، ويتكون من 1152 وحدة سكنية تحتوى على مجموعة من الشقق، والفيلات المستقلة، والتوين هاوس، والتاون هاوس؛ وجميع الوحدات مُصممة بطريقة مُتألقة يتخللها ضوء الشمس الطبيعى طوال النهار.

كذلك تمتلك «إنرشيا للتنمية العقارية» بمنطقة غرب القاهرة، مشروع «بريكس» الذى يعد أحد أفضل المجمعات السكنية على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى، حيث يوفر للمقيمين فيه كافة سبل الإقامة المريحة مع توفير كافة الخدمات والمرافق والأنشطة الترفيهية للشعور برفاهية الإقامة، فهو يقام على مساحة 44.000 متر مربع على طريق الإسكندرية الصحراوى بالقرب  من محور 26 يوليو، ويضم مختلف أنواع الوحدات السكنية بين الشقق والدوبلكس، بمساحات تبدأ من 149 مترًا مربعًا وتصل إلى 224 مترًا مربعًا.

موضوعات متعلقة