هوم تاون تستعد لتشغيل أول مشروع تجارى بالعاصمة الإدارية


الخميس 22 سبتمبر 2022 | 05:37 مساءً
ضياء الدين فرج رئيس مجلس إدارة شركة هوم تاون
ضياء الدين فرج رئيس مجلس إدارة شركة هوم تاون
صفاء لويس - اشرف العمدة

أعلن ضياء الدين فرج، رئيس مجلس إدارة "هوم تاون"، تشغيل أول مشروع تجارى للشركة، في العام المقبل بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى أن الشركة قبل بدئها فى الاستثمار بالعاصمة الإدارية قامت بعمل دراسات كاملة على حجم الطلب والمشروعات التى تلبى رغبات العملاء، وهو ما شجع الشركة للحصول على 4 قطع أراضى لتقديم 4 مشروعات متنوعة لعملاء العاصمة الإدارية.

وقال رئيس مجلس الإدارة، إن الدراسات التى تم وضعها كانت متماشية مع الواقع سواء في التدفقات المالية أو الالتزامات المالية، وهو ما ساعد “هوم تاون” على عدم تأثرها بالتحديات التى تواجه السوق مقارنة بالشركات الأخرى، فى ظل سياسة تسعيرية متوازنة، والتى قامت بها مكاتب متخصصة لها مصداقيتها، جعلت نسب تأثير تحديات التضخم لا تذكر لدى الشركة.

وأكد ضياء الدين فرج، أن «هوم تاون» من أولى الشركات التى تقدمت لشراء قطع أراضي بالعاصمة الإدارية الجديدة إيماناً منها بقوة وريادة المشروعات القومية للدولة، والذى تعتبره الشركة من أكبر وأهم المشروعات العمرانية في العالم، حيث يعكس الرؤية الجديدة لجمهورية مصر العربية بما تشمله من وعى كبير بأهمية تدشين مدينة عالمية ذكية ومستدامة.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة، إلى أن رحلة هوم تاون الاستثمارية بالعاصمة الإدارية، بدأت بالمشروعات التجارية الإدارية الترفيهية منذ 3 سنوات من خلال مشروع “زها بارك” وهو ضمن أول المشروعات التى تم طرحها فى العاصمة الإدارية عام 2017، حيث حققت الشركة نجاحات كبيرة ساهمت فى التوسع فى تنفيذ مشروعات اخرى بالعاصمة، مؤكداً أنه تم تنفيذ الأعمال الخرسانية بنسبة 100٪، كما يجرى حاليًا تنفيذ التشطيبات الخارجية والاعمال الكهرميكانيال ومن المقرر أن يتم الانتهاء منه بنهاية العام الجارى.

وإشار ضياء الدين فرج، إلى أن مشروع «زاها» يعد من باكورة مشروعات الشركة بالعاصمة الإدارية، وهو مشروع تجاري إداري طبي يقام على مساحة 7200 متر مربع بمنطقة المولات الواقعة بين الحى السكنى R3 والحى السكنى R2، وبجوار المدينة الرياضية ومواجه مباشرة للبرج الأيقوني بين طريق محمد بن زايد وطريق السويس، ويتكون «زاها» من 10 أدوار، وسيكون أول مشروع تجارى يتم تسليمه فى منطقة الـ 23MU. 

ضياء الدين فرج