الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

في قلب العاصمة الإدارية.. سيليا من طلعت مصطفى عيش الفخامة والراحة


الرؤية الشاملة لسيليا هي إنشاء مجتمع يتضمن حياة – عمل – ترفيه

الاربعاء 22 يونية 2022 | 02:41 مساءً
كمبوند سيليا طلعت مصطفى
كمبوند سيليا طلعت مصطفى
العقارية

سيليا – مشتقة من كلمة الجنة باللاتينية – مجتمعٌ يليق بمعنى الإسم الذي أطلِقَ عليه. طُوِرَت سيليا بهدف تحسين مفهوم العيش المجتمعي عن طريق دمج الإبتكار بسلاسة، والفخامة والراحة. من بين تقديم الخدمات عالية الجودة، والمناظر الطبيعية المثالية، والمناطق السكنية الساحرة، كان الارتقاء بنمط الحياة في صدارة رؤية تصميم مجتمع سيليا.

إن الرؤية الشاملة لسيليا هي إنشاء مجتمع يتضمن (حياة – عمل – ترفيه) في قلب العاصمة الإدارية الجديدة، من خلال العمل على تضاريس الأرض وخصائصها. بُنيت سيليا على ارتفاعاتٍ مختلفةٍ مُزينةٍ بمساحاتٍ خضراء شاسعةٍ لا سيما وجودها داخل النهر الأخضر. وفي وسط سيليا، يقع «The Village» وهو مركزٌ تجاريٌ وترفيهيٌ متعدد الاستخدامات يمثل قلبها النابض، المكان الذي سيجد فيه السكان مجموعةً متنوعةً من العلامات التجارية الراقية لتجربة تسوق فريدة، بالإضافة إلى المطاعم الفاخرة وأماكن للأنشطة الترفيهية المختلفة لكل أفراد العائلة.

وتبرز المناطق السكنية من هذا الجوهر النشط النابض بالحياة، حيث يتم توفير منازل تلبي احتياجات أساليب الحياة المختلفة للسكان من مرافقٍ رياضيةٍ، ومساراتٍ للمشي، وركوب الدراجات، وخدمات تعليميةٍ، وعمارات سكنيةٍ، وفيلات متميزة.

وبالتناغم مع تضاريس الأرض، تطل الشقق السكنية في الشرق والفيلات في الغرب على المشروع من أعلى، منحدرةً إلى الداخل تجاه المراكز الخدمية لكل حي وصولًا إلى الڤيلدج، كما تخلق المساحات الخضراء المشذبة أجواء استرخاء، مما يحدُّ من الكثافة السكانية للمشروع ويزيد الاستخدام الأمثل للأرض.

ولا شك أن المسارات الخاصة بالمشاة وركوب الدراجات تعتبر أوردة سيليا التي تمر من خلالها لتربط جميع مناطق ذلك المجتمع الشاسع ببعضها البعض، تتوافر بها المساحات الغنية بالنباتات والمناظر الطبيعية الواسعة بكثرة مما يعزز نمط حياةٍ صحيٍ وآمنٍ.

وتتألف المناطق السكنية من تنوعٍ غزيرٍ من الأحياء، كل حي يضم فيلات مميزة، وشققٍ سكنيةٍ، ومناطق مفتوحةٍ متجمعةٍ حول مناطق الترفيه والمحلات التجارية والتي تلبي كل خدمات السكان.

وكل حي يقدم نمط الحياة المتميز الخاص به، ما سيجعل سكانها يجدون أنفسهم محاطين بقطعةٍ الجنة الخاصة بكل فردٍ منهم. إن كانت أسرةٌ تبحث عن بيئةٍ آمنةٍ ومميزةٍ وصالحةٍ لتنشئة أبناءها، أو إن كان شابًا محترفًا طموحًا يبحث عن الهدوء والسكون، فإن سيليا مناسبةٌ للجميع كما إن حي الشقق الشرقي مجتمعٌ مزدهرٌ بوفرة المناظر الطبيعية المحيطة بالمنازل جميلة التصميم، حيث يمكن للعائلات وأطفالهم الاستمتاع بالتنزه وسط بيئةٍ آمنةٍ ومضمونة.

كما تقدم سيليا منتج سكني جديد وهو ال Lofts وهي عبارة عن استديوهات موجودة بالأدوار العلوية بالڤيلدج في قلب سيليا، تطل على منظرٍ خلابٍ للمدينة وللنهر الأخضر، صُممت من أجل الطامحين لحياةٍ أفضل وأكثر فعالية، صُممت بدقةٍ حسب أعلى المعايير، إنها الفرق بين مجرد مسكنٍ وبين المنزل!

وتعتبر منطقة الفيلات الغربية حيًا مطمئنًا مكونًا من فيلات مستقلة، وتاون وتوين هاوس، محاطةَ بمساحاتٍ شاسعةٍ ومنمقةٍ من المناظر الطبيعية. صُممت كل وحدةٍ لتلبي كافة احتياجاتك، بالتركيز على الجودة الاستثنائية والعيش المرفه.

ويمكن الدخول إلى سيليا من خلال 5 بواباتٍ رئيسيةٍ آمنةٍ للغاية. أرض المشروع محاطةٌ بمنطقةٍ عازلةٍ طبيعيةٍ تطوّق الجدران مما يضمن الأمان والخصوصية. إن سيليا مجهزةً بكاميرات مراقبة حديثة لضمان مزيدٍ من الأمان، بالإضافة إلى نظام الكارت الالكتروني لدخول السكان.

كما أن هناك مركزان للأمن لحماية الحي، يقع أحدهما في الجانب الغربي لخدمة سكان الفيلات، والآخر في الجانب الشرقي لخدمة سكان الشقق. توفر سيليا الكثير من وسائل الراحة المخصصة لخدمة السكان، متمثلة في حضانتين، وثلاثة مساجد ومراكز خدمية لخدمة منطقة العمارات والفيلات. علاوةً على كل ذلك، فإن سيليا تتباهى بنادي رياضيٍ رائعٍ، ومراكز طبيةٍ، وعياداتٍ، ومدرسة.

ويضمن المنزل الذكي فى سيليا تخفيض 70 في المائة من تكاليف التشغيل شهريًا، والتي تتضمن الكهرباء والماء، ومع ارتفاع درجة الوعي بالأمور البيئية العالمية والتغير المناخي، فإن الاستمرارية تقع في جوهراً رئيسياً وفكرة رئيسية في مجتمع سيليا.

وتدمج سيليا العمران الأخضر في كل مجالات الحياة، فهي استراتيجية توظف الأبحاث العلمية الحديثة في نظم الاستمرارية الفعّالة وغير الفعّالة، وستوفر التكنولوجيا المتطورة المطبقة بدائل للطاقة النظيفة، وطرق الحد من هدر المياه، مما سيخلق مجتمعًا مستمرًا على المستويين البيئي الإقتصادي من أجل حاضرٍ أفضل ومستقبلٍ أفضل.