الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

الحسن علي: "البلوك تشين" يصعب من تتبع العملات المشفرة


الاحد 15 مايو 2022 | 11:49 صباحاً
الحسن علي بكر
الحسن علي بكر
مصطفى عبدالفتاح

قال الحسن علي بكر، المدير التنفيذي لشركة بيج انفست للاستشارات المالية، إن العملات المشفرة ظهرت في الأساس كاحتجاجات على القيود التي وضعها النظام المصرفي العالمي لمواجهة جرائم غسيل الأموال والإرهاب وهو ما أثر على قدرة الكثير من الأشخاص في تحول الأموال فضلًا عن رفع تكلفتها، وهو ما كان بداية لظهورها بقوة كعنصر مالي بديل لكن ظهورها تم بطريقة لم يعالج مشكلة صعوبة تحويل الأموال وإنما أوجدت مشكلة أكبر أنها أصبحت منصة لكثير من الأعمال المشبوهة.

وأضاف علي، في تصريحات خاصة لـ "العقارية"، أن العملات المشفرة من الصعب السيطرة عليها لأنها تعتمد على تقنية البلوك تشين التي تجعل عملية تتبع تحركات الأموال ليست سهلة، وهذا ما فتح الباب أمام أن الكثير من العناصر الإجرامية اتخذت العملات المشفرة سبيلًا لغسل أموالهم، مؤكدًا أن عملية تقنين هذه العملات من الممكن أن تكون لمرحلة معينة لكن من الصعب أن يتم السيطرة، لأن التعاملات بها تتم عن طريق التفاهمات المزدوجة وليس ضمن نظام مصرفي واضح الملامح وهذا عنصر سلبي أخر بها.

وتابع أنه للسيطرة على عمليات التداول في سوق العملات المشفرة يفضل وضع قوانين في شكل ضوابط تحكم عمليات نقل وتحويل الأموال بترخيص منصات ومحافظ محددة للتداول بأساليب وطرق معروفة مع فتح باب النظام المصرفي لاستقبال وتحويل الأموال وللسيطرة على عدم خروج النقد الأجنبي بشكل كبير للخارج عبر وضع قيود على عمليات السحب والتحويل بتحديد 3 آلاف دولار شهريًا كحوالات صادرة للخارج مع إتاحة الاستقبال لأية مبالغ مشيرًا إلى أن ذلك لا يعد أمر مخالفًا للقانون فقد تم تطبيقه خلال جائحة كورونا بوضع حدود يومية للسحب، وهو ما يسمح بمعرفة الحجم الحقيقي لهذا السوق في مصر.

وواصل علي أنه لا توجد بيانات حقيقة توضح حجم سوق العملات المشفرة في مصر، لأنني كما قلت سابق التعامل يتم من خلال أكواد معينة خلال عمليات الإرسال والاستقبال، مشيرًا إلى أن تقنين مصر لهذه العملات سيكون عامل رئيسًا في معرفة حجم التداول في العملات المشفرة، كما انه سيعمل على السيطرة على خروج العملات الصعبة لخارج البلد في ظل تصدر مصر قائمة الدول العربية، حيث تصدر مصر قائمة أكبر عدد من مستخدمي العملات المشفرة بأكثر من مليون شخص.