الجمهورية الجديدة
  • ايام
    • :

أزمة تضرب منتخب مصر قبل مباراة المغرب في ربع نهائي أمم أفريقيا


الجمعة 28 يناير 2022 | 02:00 صباحاً
حمدي بكري

بدأ محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر الوطني، اليوم الجمعة، برنامجًا علاجيًّا متكاملًا، بعد انتقال بعثة الفراعنة إلى مدينة ياوندي العاصمة الكاميرونية، على أمل العودة إلى الملاعب في أقرب وقت، وذلك بعد الإصابة التي حدثت له خلال مباراة مصر وكوت ديفوار، ولم يتمكن بسببها من استكمال المباراة.

وأكد الدكتور محمد أبو العلا طبيب المنتخب أن الأشعة التي أجريت على اللاعب أكدت إصابته بشد في العضلة الخلفية.

وبحسب طبيب منتخب مصر الوطني الدكتور محمد أبو العلا، فإن محمد الشناوي سيحتاج فترة راحة سلبية لن تقل عن 10 أيام، للتخلص من الشد الخفيف فى العضلة الخلفية الذي تعرض لها خلال مباراة مصر وكوت ديفوار، بعدها سيدخل اللاعب مرحلة التأهيل التي  تستغرق من أسبوع إلى 10 أيام أيضًا، ثم ينضم بعدها للتدريبات الجماعية، وبالتالي تكون علاقة محمد الشناوي قد انتهت مع بطولة أمم أفريقيا المقامة حاليًّا في الكاميرون، ولن يشارك مجددًا في أي مباراة بالبطولة حال تأهل منتخب مصر للمباراة النهائية التي يتبقى عليها 9 أيام فقط، حيث تختتم البطولة يوم 6 فبراير المقبل.