وزيرة الهجرة تجيب على تساؤلات المصريين بالخارج حول تجديد جوازات السفر

19 - 02 - 2020

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عددا من استفسارات المصريين بالخارج حول تجديد جواز السفر من القنصليات، وبعض المشكلات التي تواجه المصريين بالخارج عند اتخاذ قرار السفر لمصر، حينما يكون الجواز قيد التجديد أو في طريقه للقنصلية.

‎أوضحت وزيرة الهجرة، أن هناك عددا كبيرا من المصريين بالخارج، تقدم بشكاوى واستفسارات حول استغراق صدور الجواز الجديد من 6-8 أسابيع، وفي هذه الفترة إذا اضطرّ المواطن للسفر لمصر قبل وصول الجواز الجديد يُفاجأ أثناء الدخول لمصر، أن جوازه القديم تم إلغاؤه؛ حيث يعمل النظام الآلي على إلغاء جواز السفر القديم، بمجرد إصدار جواز سفر جديد، ما يعوق دخول المواطن البلاد بسلاسة إذا لم يتسلم جواز السفر الجديد، حتى وإن كان في طريقه للقنصلية.

وفي السياق ذاته، تواصلت الوزيرة مع اللواء د.ناصر درغام، وكيل الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية سابقا، عضو الهيئة الاستشارية لوزارة الهجرة؛ للوقوف على الحلول المناسبة، للرد علي استفسارات للمصريين بالخارج؛ حيث أوضح أن القانون يمنع أن يحوز المواطن جوازين ساريين فى وقت واحد، ولذا فبرنامج الحاسب مبرمج أوتوماتيكيا على استخراج الجديد وإلغاء السابق فور الطباعة منعا للخطأ البشرى.

وأوضح درغام، أنه ينصح المصريين بالخارج ، بعدم اتخاذ قرار السفر لمصر، أثناء تجديد جواز السفر، حتى يستلم الجواز الجديد، لعدم سحب جوازه القديم في المطار، مضيفا، أنه يتم دوما التنسيق مع القنصليات فى حالة طلب المواطن تجديد جواز السفر فى القنصلية، بحيث ترسل الأوراق بالحقيبة على مكتب جوازات وزارة الخارجية لإدخال البيانات وبمجرد طباعة الجواز الجديد يقوم برنامج الحاسب بإلغاء وإيقاف الجوازالآخر ويعمم هذا الإلغاء على جميع منافذ الجمهورية.

وأضاف درغام أنه عند قيام المواطن وقبل استلام الجواز الجديد باستخدام الجواز الذي تم إلغاؤه والوصول للبلاد يتم سحبه في المنفذ حسب التعليمات المنظمة لذلك.

‎وتابع أنه يتم سحب جواز السفر القديم، وهناك ٣ حلول لاسترجاع الجواز القديم بما فيه من تأشيرات قد يحتاجها المواطن، أولها: للمواطن في هذه الحالة أن يقوم بمراجعة مكتب خدمة المواطنين بوزارة الخارجية مباشرة وفى حال وجود الجواز قبل إرساله بالحقيبة يسلم له للتمكن من السفر، وله أن يحصل بعد ذلك على جوازه المُلغى من الجوازات بالعباسية للاحتفاظ به وما به من تأشيرات، الثاني: وفى حال إرسال الجواز الجديد للقنصلية عن طريق الحقيبة، للمواطن أن يحصل على خطاب من الخارجية موجه للجوازات يفيد بإلغاء هذا الجواز ويستخرج جوازا آخر للسفر به، وله أن يتسلم الجواز المُلغى.

‎وأكد اللواء ناصر درغام، وكيل الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية سابقا، عضو الهيئة الاستشارية لوزارة الهجرة، أن هناك حلا ثالثا فى حال وصول الجواز للقنصلية يمكن أن يقدِم المواطن تفويضًا لمكتب الخارجية يتم إرساله للقنصلية بالفاكس لتمكين أحد ذويه من استلام الجواز وإرساله له؛ لاستخدامه في السفر، وله أيضا أن يستلم المُلغى من الإدارة العامة للجوازات بالعباسية.

وتابع مستشار وزيرة الهجرة: "المواطن العادي بالداخل عندما يتقدم في أى مكتب جوازات في مصر على تجديد الجواز بعد قبول الاستمارة والأوراق يتم إلغاء الجواز فور استلام الطلب وقبل حتى أن يتسلم الجديد الذي عادة يتسلمه بعد يومين أو أكثر. وذلك طبقا للقانون؛ لذلك وجب التنويه على أن هذه المشكلة لا تظهر للمواطن إذا استخدم الجواز للسفر إلى أي دولة فى العالم ولحين وصول الجديد فما زال لديه جواز سارٍ ولا مشكلة، ولكن إذا عاد لمصر ستحدث هذه المشكلة؛ حيث يُفاجأ المواطن في المطار نظرا لعدم علمه بذلك.

واختتم اللواء ناصر درغام كلامه، بالتأكيد على أن حل هذه المشكلة يتم بتوعية المواطن من قبل الوزارة وكذا قنصلياتنا بالخارج عند قبول الطلب بالتجديد إذا أراد السفر لمصر الانتظار لحين وصول الجواز أو إذا اضطر لسفر مفاجئ، أن يعرف الحلول التي أوردناها واختيار ما يناسبه.