مساحة اعلانية

GV.. نقلة نوعية بالسوق العقارى

Article


ولدت عملاقة وتأسست على مجموعة من مرتكزات القوة التى تدفعها حتماً إلى قيادة السوق العقارى، بدءاً من اختيار فريق عمل مشهود له بالخبرة والكفاءة والنجاح المتواصل فى صناعة العمران، مروراً بتملكها محفظة متنوعة من الأصول والأراضى المنتشرة فى أهم بقاع المحروسة، وانتهاءً برؤية مستقبلية ثاقبة تعمل وفق أحدث تكنولوجيات البناء والتنمية العمرانية، بما تمكنها كل تلك المقومات من النجاح والريادة منذ اليوم الأول لتواجدها فى السوق العقارى المصرى بمنتجات عقارية أكثر تنوعاً لتلبية كافة احتياجات السوق والمتعاملين.

حقاً لقد جاءت شركة "GV" للتطوير العقارى بمنهج عمل متفرد ونظرة تنموية طامحة لتغيير مفاهيم التطوير العمرانى فى مصر، وقد جاءت البداية بإطلاق مشروعها الساحلى المتميز "White Sand" باستثمارات تصل إلى 9 مليارات جنيه، وعلى مساحة 186 فدان بتصميم فريد يتميز بالفخامة والهدوء والخصوصية بما يمثل نقلة نوعية فى مفاهيم المدن الساحلية والمجتمعات العمرانية السياحية الحديثة.

ويحظى منتجع "White Sand" بموقع استراتيجى فى قلب الساحل الشمالي بالكيلو 75 على طريق الإسكندرية- مطروح الصحراوي، ويفصله عن مدينة "العلمين الجديدة" ومطار العلمين الدولى نحو 15 دقيقة فقط، ويبعد نحو 200 كم من القاهرة و80 كم من الإسكندرية، ويتصل مباشرة بطريق "وادى النطرون" و"الطريق الساحلى الجديد"، بما يجعله مركزاً رئيسياً فى قلب الساحل الشمالى.

وخلال الاحتفالية الكبرى التى أقامتها "GV" على هامش إطلاق  أولى مشروعاتها بالساحل الشمالى والتى حضرها مجموعة من رجال الأعمال وشركات التسويق العقارى، قال الدكتور ناصر الملاح الرئيس التنفيذى لشركة "GV" للتطوير العقارى، إن الشركة بدأت العمل رسمياً بإطلاق أولى مشروعاتها "White Sand" بالساحل الشمالى على مستوى التطلعات التى ترتقى إليها مجموعة "GV" للاستثمارات وفريق عملها، لتقديم استثمارات تهدف إلى تطوير الفكر العقارى فى مصر من خلال أكبر محفظة عقارية.

وأوضح أن "GV" هى شركة مساهمة مصرية ولدت لتصبح رائدة فى مجال التطوير العقارى داخل جمهورية مصر العربية، مدعومة فى ذلك بخبرات متميزة وباستثمارات ضخمة ستضعها وبلا شك فى مكانة مختلفة وفى قمة جديدة لم يعهدها السوق العقارى المصرى من قبل، لتكون الفرصة الحقيقية نحو تعزيز مكانة ومستوى التطوير العقارى المصرى على خارطة العمران العالمية.

وأضاف أن استراتيجية الشركة تستهدف تقديم حلول سكنية وسياحية وتجارية واستثمارات آمنة فى مجتمعات صحية، صديقة للبيئة تتمتع بأعلى معايير الجودة والمواصفات العالمية، حيث وضعت الشركة خطط طموحة للغاية طويلة ومتوسطة وقصيرة الأجل تسعى من خلالها إلى التنوع الجغرافى فى مختلف أنحاء الجمهورية وعبر أكبر محفظة عقارية.

وأكد امتلاك الشركة الوليدة لمجموعة كبيرة من الخبرات المميزة فى القطاع العقارى والتى تستطيع من خلالها تحقيق نقلة نوعية فى القطاع العقارى المصرى، فضلاً عن تقديم حلول سكنية وإدارية مبتكرة وجديدة لأن "GV" تهدف فى المقام الأول لتقديم استثمارات آمنه بخلق مجتمعات تتمتع بأعلى معايير الجودة والمواصفات العالمية الصديقة للبيئة.

قائلاً: " نعتمد فى تلك المشروعات على أحدث ما توصل إليه العلم فى إدارة مرافق المجتمعات السكنية والمراكز التجارية والمدن الصناعية والمبانى الإدارية لرفع مستوى الخدمة المقدمة بما يتجاوز توقعات العملاء ويساهم فى الارتقاء بجودة الحياة داخل مختلف مشروعاتنا، حيث تهتم الشركة بكافة التفاصيل الدقيقة فى العمل من أجل ضمان أفضل خدمة للعملاء فى مرحلة ما بعد البيع والتى تشتمل على أهم الجوانب من صيانة دورية وأمن وغيرها من الخدمات التى ستتوفر فى جميع المجتمعات السكنية والتجارية والصناعية، وذلك باستخدام أحدث التكنولوجيات فى مجال البناء العصرى لتبقى مشروعات "G.V" معالم بارزة على مر الزمان. 

وأعلن أن الشركة ستقدم لعملائها برنامج "GV" الذى سيتيح لهم العديد من الأفكار والمميزات الجديدة والمبتكرة فى المشروعات المختلفة، التى توفر"Green Smart Livable" ، كمجموعة من الأسس التى تضعها الشركة نصب أعينها، ليس فقط من أجل إقامة مجتمعات متكاملة تنبض بالحياة والحيوية، ولكن لتحقيق قيمة مضافة إلى كل من عملاء وشركاء الشركة بل والمجتمع بأسره.

وكشف أن الشركة ستعلن خلال الفترة القادمة عن الكثير من المفاجآت باستثمارات ضخمة فى عدد من المشروعات السكنية والتجارية والصناعية فى العديد من محافظات الجهورية ومنها القاهرة الجديدة وشمال الصعيد ووسط الدلتا والمحافظات الساحلية. 

وأكد الدكتور ناصر الملاح على حرص الشركة أن تكون جزءاً من المخطط الاستراتيجي الجديد لتطوير الساحل الشمالى، والذي يستهدف توفير فرص عمل بكافة المجالات، إضافة إلى جذب السكان والاستثمارات من مختلف الأنحاء، والعمل على الارتقاء بالتجمعات المحلية فى النطاق الساحلى، فضلاً عن استغلال التنويع الاقتصادى والاجتماعى والثقافى المتوفر بنطاق الساحل الشمالى، وكذلك الاستفادة من الموقع الاستراتيجى للمنطقة إقليميا ودولياً لإحداث نقلة نوعية للاقتصاد المصرى.

وفى ختام كلمته أعرب ناصر الملاح عن سعادته بنجاح شركة GV للتطوير العقاري في تشكيل فريق محترف من المتخصصين الأكثر كفاءة والأعلى مهارة فى مصر.

ومن بين أبرز أعضاء هذا الفريق الأستاذة لمياء الشرقاوى عضو مجلس الإدارة بمجموعة GV للإستثمارات  ورئيس القطاع التجاري بشركة GV للتطوير العقاري، حيث تتمتع بخبرات واسعة تمتد لنحو 20 عاماً، وتمتلك رؤية مستقبلية ثاقبة للنهوض بقطاع التطوير العقارى المصرى، وأصبحت اليوم جزءاً رئيسياً وعاملاً أساسياً فى تحقيق الحلم وإطلاق المرحلة الأولى من مشروع "White Sand"، الذى أوضحت أنه يقدم منظورًا جديدًا لمفهوم المنتجعات الساحلية فى مصر من خلال موقعه الحيوي وتصميمه العبقري حيث تشكل الطبيعة المائية العنصر الأساسي للمشروع.

وأكدت أن المنتجع سيتحول إلى لوحة فنية على الطراز الحديث يندمج معه اللون الأبيض لرمال الشاطئ والمباني المصممة على أحدث وأعلي مستوي فني، بالإضافة إلى التشكيلات المائية المبهرة من حمامات سباحة وبحيرات صناعية "لاجونز"، كما يوفر إطلالات خلابة على البحر من كافة أنحاء المنتجع.

وأضافت الأستاذة لمياء الشرقاوى أن مشروعات شركة GV للتطوير ليس لها منافس فى السوق المصرى، حيث قامت الشركة بدراسة جميع تحديات السوق العقارى فى الفترة السابقة، وأخذت على عاتقها التطوير الشامل للنهوض بالسوق العقارى المصرى. 

وأضافت أن المشروع به شاطئ خاص يمتد بطول 750 متراً، كما يتميز المشروع بنسبة 82% مساحات خضراء، ويضم أكبر مجمع خدمي تجاري يخدم المشروع والمنطقة بالكامل، بالإضافة إلى النماذج المختلفة من الفيلات، والتوين هاوس, والشاليهات, والأستوديو، بمساحات تبدأ من 54 متراً إلى 347 متراً لتلبى جميع الاحتياجات، بالإضافة إلى الاعتماد على أحدث المرافق والخدمات منها محطة مياه ومحطة صرف خاصة بالمشروع.

وقالت إنه إلى جانب ذلك يتمتع منتجع "White Sand" بمجموعة فريدة من الخدمات الترفيهية، كما يضم 22 حمام سباحة، و3 بحيرات صناعية كبرى يمكن استخدامها فى السباحة أيضاً، بالإضافة إلى مناطق الألعاب والمطاعم والكافيهات والكلوب هاوس ومراكز اللياقة البدنية والمنتجعات الصحية الفريدة للغاية، وكلها موزعة بعناية فى أنحاء المنتجع، لضمان الاستمتاع بإطلالة المياه الخلابة فى كل الأوقات ومن أي مكان في المنتجع.

ووجهت حديثها لشركات التسويق العقارى "Brokers" واصفة إياهم بأنهم "وحوش" السوق العقارى، وسوف يمثلون الجزء أساسى من هذا الكيان الجديد كفريق عمل واحد، مؤكدة على أن الشركة لم تكتف بدراسة التحديات التى تواجه السوق العقارى ولكن حددت أيضاً التحديات التى تواجه شركات التسويق ومن أجل ذلك ستقدم العديد من المفاجآت لتحفيز هذه الشركات، حيث لأول مرة فى السوق العقارى المصرى ستوفر "GV" لشركات التسويق العقارى "مثلث القوة" من منتج مبتكر وسعر متميز مع العميل أيضاً، على أن يتم الإعلان عن تنفيذ هذه المحفزات لكل شركة تسويق على حدة.

ومن جانبها قالت المهندسة نهلة الإبيارى رئيس القطاع الهندسى لشركة G.V للتطوير العقارى، إن سياسة الشركة تعتمد على التعاون مع أكبر وأقوى المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات الموجودة بالسوق وذلك من أجل تقديم مشاريع متميزة تعتمد فى تصميماتها على الاستغلال الأمثل للعناصر البيئية المميزة لكل مشروع لتصبح مشروعات اقتصادية وصديقة للبيئة باستخدام أحدث أساليب تكنولوجيا البناء وبأفكار ابتكاريه غير مسبوقة بالسوق المصرى.

وأكدت على أن GV تقدم لعملائها مجتمعات متكاملة تضم كافة الخدمات الاجتماعية والصحية والترفيهية، حيث من المخطط طرح وحدات مشروع "White Sand" كاملة التشطيب وذلك من أجل المحافظة على البيئة وتجنب استمرار المشروع كموقع عمل لفترات طويلة، حيث يمثل المشروع علامة فارقة فى بناء المجتمعات السياحية والساحلية نظراً لاعتماده على فلسفة رفاهية الحياة الصحية المستدامة بالتعاون مع أكبر بيوت الخبرة المصرية.

وقالت إن الشركة لم تغفل دور المكاتب الاستشارية فى وضع تصميم عبقري لمشروع "White Sand" حيث تشكل الطبيعة المائية العنصر الأساسي له، فيتحول المنتجع إلى لوحة فنية على الطراز الحديث يندمج معه اللون الأبيض لرمال الشاطئ والمباني المصممة على أحدث وأعلي مستوي فني، وقد تعاونت "GV" مع أكبر وأقوى المكاتب الاستشارية وهم مكتب ضياء كونسلت الاستشارى العام للمشروع والذى يمتلك خبرة كاستشارى عام لمشروع الجلالة والعاصمة الإدارية وكبرى القرى والمنتجعات السياحية، بالإضافة إلى المصمم المعمارى الشاب الموهوب سامر ساهر رئيس مجلس إدارة مكتب "Profilerz".

وفى ذات السياق قال د.م.ضياء إبراهيم، رئيس مجلس إدارة مكتب ضياء كونسلت "دار الاستشارات والخدمات الهندسية" أن الشركة تهدف لأن يصبح مشروع "White Sand" واجهة جديدة تجذب مختلف العملاء من جميع المناطق بداية من الإسكندرية وبرج العرب وحتى مارينا لمنطقة الساحل الشمالى الجديد، حيث من المخطط أن يتضمن المشروع كافة العناصر الجاذبة للعملاء هذه المنطقة الجديدة، موضحاً أن أهم هذه العناصر تتمثل فى التصميم الفريد لوحدات المشروع والتى تحاكى أفضل التصميمات العالمية، حيث راعى تخطيط المشروع  إضفاء قيمة مضافة لكل وحدة من وحدات المشروع.

فيما أضاف المصمم المعمارى المهندس سامر سمير رئيس مجلس إدارة مكتب "Profilerz" أن تصميم المشروع يهدف بشكل أساسي لتنفيذ مشروع متفرد ومختلف عن نظائره من المشروعات عبر مجموعة من التصاميم المعمارية المبتكرة على كافة المستويات لتمنح قاطنيها مستوى معيشة راقٍ، مشيراً إلى أن منتجع "White Sand" يحظى بموقع استراتيجي بما يجعله مركزاً رئيسياً فى قلب الساحل الشمالى، الأمر الذى يمنح المشروع قيمة مضافة ولن يقتصر على كونه مشروعاً لقضاء العطلات الصيفية فقط ولكن سيستخدم كسكن دائم. 

وأضاف أن المشروع يتكون من مجموعة من الـ "Clusters" التى تتضمن مجموعة من الوحدات وذلك بهدف إضفاء الخصوصية والهدوء للوحدات، واعتبارها "Smaller Community"، على أن يحتوى كل "Cluster" على حمام سباحة خاص، مشيراً إلى أن تخطيط المشروع راعى احتواء المبنى المكون من دور أرضى و3 أدوار على مصاعد كهربائية "Elevators". 

وأوضح أنه سيتم بناء الوحدات على مساحة 18% فقط من أرض المشروع رغم أن الضوابط تتيح بناء الوحدات على مساحة 22 % من أرض المشروع على أن يكون باقى المساحة للخدمات والبحيرات واللاند سكيب، كما يعتمد تصميم المشروع على منح قاطنيه الشعور بالسعادة والراحة وسهولة الحياة للوصول إلى كافة الخدمات والاحتياجات الترفيهية والرئيسية.

وأعلنت شركة "GV" عن مخططها الذى تستهدفه فى الفترة القادمة بالاستثمار فى عدد من المشروعات الجديدة بالعديد من المحافظات ومنها محافظة القاهرة القاهرة الجديدة، ومحافظة الجيزة ومدينة 6 أكتوبر، شمال الصعيد، ووسط الدلتا والمحافظات الساحلية، بالإضافة إلى إنشاء مدينة صناعية متكاملة، وستعتمد فى إدارة تلك المشروعات على أحدث ما توصل إليه العلم فى مجال إدارة المرافق للارتقاء بجودة الحياة، باستخدام أحدث تكنولوجيا في مجال البناء العصري لتبقى مشروعاتها معالم بارزة على مر الزمان للأجيال القادمة.