"الزراعى المصرى" أفضل بنك عربى فى دعم التنمية الزراعية لعام 2019

23 - 07 - 2019 مي بهاء الدين

قال السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى، إن البنك يسعى جاهدًا نحو استكمال مستهدفاته على مستوى كل الأنشطة والأعمال، وذلك فى إطار زيادة إسهامات البنك فى تحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة، مؤكدًا أن حصول البنك على جائزة أفضل بنك عربى متخصص فى دعم وتمويل التنمية الزراعية لأول مرة فى تاريخه يعد تتويجًا لجهود جميع العاملين بالبنك.

وأكد أن نجاح البنك فى تحقيق مشاركة متميزة على مستوى دعم جهود التنمية الاقتصادية بالدولة بكل عناصرها الزراعية والتصنيع الزراعى والثروة الحيوانية والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مشددًا على أن الدعم الكبير المقدم من البنك المركزى كان حجر الأساس فيما حققه البنك الزراعى من إنجازات.. وإلى نص الحوار:

 

**  بداية.. نودّ إلقاء الضوء على أهم المؤشرات الإيجابية والإنجازات التى نجح البنك الزراعى فى تحقيقها والمحاور الأساسية وراء هذا النجاح؟

*حصد مصرفنا جائزة أفضل بنك عربى متخصص فى دعم وتمويل التنمية الزراعية فى احتفالية نظمها الاتحاد الدولى للمصرفيين العرب فى العاصمة للبنانية بيروت، ولعل حصول البنك الزراعى المصرى على هذه الجائزة لأول مرة فى تاريخه يعد تتويجًا لجهود جميع العاملين بالبنك.

 ونسعى جاهدين على استمرار العمل بنفس روح الطموح من أجل تحقيق الإنجازات من خلال زيادة إسهامات البنك فى تحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة؛ حيث حقق البنك مشاركة متميزة على مستوى دعم جهود التنمية الاقتصادية بالدولة بكل عناصرها الزراعية والتصنيع الزراعى والثروة الحيوانية والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وأؤكد مواصلة وتوسيع نطاق دور البنك الزراعى المصرى فى تنفيذ خطة الدولة فى دعم الزراعة ومساندة المزارعين من خلال توفير التمويلات اللازمة وبفائدة ميسرة.

وقد نجح مصرفنا أيضًا فى تحقيق نتائج ملموسة على مستوى التطور فى منتجات البنك والنمو الواضح فى حجم التعاملات الخاصة بها، كما استمر البنك على وتيرته المتسارعة على مستوى الإصلاح والتطوير الهيكلى وتحديث البنية التكنولوجية وتنمية موارده البشرية.

ولاشك أن ما تحقق من إنجازات خلال الفترة الماضية لم يكن من السهل على الإطلاق، لولا الدعم الكبير من البنك المركزى؛ حيث قدم وديعة بقيمة 10 مليارات جنيه على دفعات خلال العامين الأخيرين بهدف دعم القاعدة الرأسمالية للبنك الزراعى المصرى، وقد أسهمت فى رفع معيار الكفاءة الرأسمالية للبنك.

 

** وماذا عن مساهمات البنك فيما يخص تطبيق مفهوم الشمول المالى ؟

*تقوم استراتيجية البنك فى المرحلة الحالية على تعميق مبدأ الشمول المالى من خلال استثمار شبكة فروع البنك البالغة 1210 فروع فى كل أنحاء الجمهورية فى تحقيق هذا الهدف، وبما يحقق أهداف الدولة من وراء تحقيق الشمول المالى وأثره المهم فى دعم الاقتصاد القومى وتحقيق التنمية المستدامة بدمج فئات جديدة فى الاقتصاد الرسمى.

 

ولعل النتائج المتحققة من وراء مشاركة البنك فى فعاليات الشمول المالى كالأسبوع العربى للشمول المالى تكشف عن مدى نجاح البنك المركزى المصرى والجهاز المصرفى فى التعريف بمبدأ الشمول المالى وأهميته خاصة فى أوساط الفئات الأولى بالرعاية.

 

وعلى مستوى البنك الزراعى المصرى قمنا بعمل مجموعات عمل للشمول المالى قامت بالمرور على الأسواق الأسبوعية بالقرى وتواجدت بمراكز الشباب والأندية والجامعات والمحلات والورش ومناطق الحرفيين والمواقف والكافتيريات وعمال اليومية والجمعيات التعاونية والزراعية.

 

وقد نجح البنك الزراعى المصرى فى إضافة نحو 10 آلاف عميل جديد من خلال تلك المشاركات بقيمة تبلغ نحو 120 مليون جنيه، تصدرت محافظة القليوبية قائمة قطاعات منطقة البنك الزراعى المصرى لشرق الدلتا فى تحقيق الشمول المالى، ومحافظة الغربية بمنطقة غرب الدلتا، ومحافظتى الفيوم وقنا على مستوى منطقتى شمال وجنوب الصعيد.

 

** تعمل الدولة والبنك المركزى المصرى على تفعيل المنظومة الرقمية بهدف تقليل تداول الكاش والحد من مخاطرها.. فما جهود البنك الزراعى فى هذا الشان ؟

*للبنك الزراعى المصرى دور ملموس فى مجال التوسع فى المنتجات والمدفوعات الإلكترونية وهو التوجه الذى تتبناه الدولة ويرعاه البنك المركزى المصرى، وذلك من خلال تنفيذ خطة شاملة لتطوير المنظومة الإلكترونية الخاصة بالبنك الزراعى المصرى والتى تستهدف إحداث نقلة نوعية فى مجال المنتجات والتوسع فى شبكة الصراف الآلى.

تأتى تلك الجهود ضمن خطة إعادة هيكلة البنك الزراعى المصرى ماليًا وإداريًا وذلك بالاعتماد بشكل أساسى على الموارد البشرية من خلال عملية تدريب تؤهل موظفى البنك للقيام بالمهام الجديدة.

وأؤكد أن البنك الزراعى يعتبر إحدى المؤسسات المالية المهمة التى تشارك بقوة فى نشر المنظومة الوطنية الإلكترونية "ميزة"، وذلك من خلال إصدار وتوزيع 1.2 مليون بطاقة دفع وطنية "مدفوعة مقدمًا" كمرحلة أولى فى إطار خطة تستهدف 2.5 مليون بطاقة يتم توزيعها بفروع البنك المنتشرة بجميع محافظات وقرى مصر " 1210 فروع".

واستطاع البنك الزراعى المصرى أن يتحول بفضل تلك الإجراءات إلى تجاوز الخسائر المرحلة، كما اقتحم البنك الزراعى المصرى سوق الخدمات الإلكترونية E-Banking  من خلال الخدمات الجديدة والمتميزة لتسهيل وإنجاز الالتزامات المالية لعملائه، كما يتيح تحصيل المستحقات الحكومية إلكترونيًا من ضرائب وجمارك عبر شبكة فروعه المنتشرة فى كل أنحاء الجمهورية بالتعاون مع شركة E- finance من خلال شبكة إلكترونية مشفرة ومؤمنة تأمينًا دقيقًا.

كما يصدر البنك الزراعى المصرى بطاقة Visa Electron  لعملاء البنك لحسابات التوفير والحسابات الجارية كما تستخدم فى السحب النقدى من ماكينات الصرف الآلى والشراء من منافذ البيع المختلفة داخل وخارج مصر، علاوة على البطاقة المدفوعة مقدمًا لخدمة الحجاج والطلبة، إضافة إلى البطاقات الإلكترونية الخاصة بالإنترنت المدفوعة مقدمًا.

واستطاع البنك الزراعى المصرى توظيف انتشاره الجغرافى فى تلقى تحويلات العاملين بالخارج.

 

** وماذا عن خطة البنك لتعظيم الاستفادة من شبكة فروعه المنتشرة بمختلف محافظات الجمهورية؟

*تستهدف عملية إعادة الهيكلة تحسين البنية التحتية للبنك، وتطوير شبكة الفروع التابعة للبنك والمنتشرة بطول وعرض البلاد بعدد 1210 فروع، وإدراج مبادرات البنك المركزى المصرى على قائمة أولويات البنك الزراعى المصرى بعد نقل تبعيته إلى البنك المركزى المصرى، وقدم البنك المركزى المصرى المساندة المالية بتقديمه دعم بقيمة 10 مليارات جنيه لمدة 20 عامًا.

 

** وما مدى اهتمام البنك بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر؟

 *يولّى البنك اهتمامًا كبيرًا بالمشروعات الصغيرة والتى تستحوذ على نسبة 75 % من إجمالى المحفظة الائتمانية للبنك، بوصف المشروعات الصغيرة مشروعًا قوميًا يحتاج إلى تكاتف كل الجهات، وفى هذا الإطار تمت تهيئة بيئة عمل مناسبة داخل البنك لإقراض تلك المشروعات، وذلك من خلال "إصدار برامج ائتمانية خاصة بتلك الشريحة وتبسيط إجراءات المنح وتدريب العاملين".

وفى إطار الجهود المبذولة من جانب البنك الزراعى المصرى نجحنا فى أن نحتل المركز الثانى على قائمة البنوك المشاركة فى مبادرة "مشروعك" للتمويل متناهى الصغر.

** وماذا عن حجم الإنجاز فى ملف الديون غير المنتظمة بالبنك؟

*على صعيد الجهود المبذولة لحل مشاكل العملاء المتعثرين وفى ظل تطبيق مبادرة البنك المركزى المصرى الخاصة بتسوية مديونيات العملاء غير المنتظمين فى السداد نجحنا من خلال المبادرة فى معالجة مديونيات نحو 13413 عميلاً مستفيدًا بإجمالى مديونيات 1.1 مليار جنيه، بالإضافة إلى ما تمت معالجته طبقًا للسياسة المعمول بها بالبنك؛ حيث تمت معالجة مديونيات نحو 2387 عميلاً مستفيداً بإجمالى مديونيات بلغت 170 مليون جنيه ليصبح إجمالى ما تمت معالجته خلال الفترة من 1 /7 / 2018 حتى 30/ 6 / 2019 نحو 15800 عميل مستفيد بإجمالى مديونيات بلغت 1.3 مليار جنيه.

وتشمل هذه المبادرة الأفراد الطبيعيين المتعثرين فى السداد حتى 31 /12 / 2017 "بدون أرصدة البطاقات الائتمانية" سواء كان متخذًا أو غير متخذ بحقه إجراءات قضائية، والعملاء من الأشخاص الاعتبارية "الشركات وغيرها" المتعثرين فى السداد بمبالغ أقل من 10 ملايين جنيه فى 31 /12/ 2017، سواء متخذًا أو غير متخذ بحقه إجراءات قضائية والتى بدأ العمل بها فى 1 /7 / 2018 وانتهت فى 30 /6 /2019.

** وأخيرًا ما هو أهم محاور استراتيجية المصرف خلال النصف الثانى 2019؟

* فى الحقيقة نسعى جاهدين أن نضع البنك الزراعى على خريطة البنوك العالمية المتخصصة فى النشاط الزراعى، وأؤكد أن 2019 هو عام الانطلاق للبنك الزراعى نحو تحقيق ذلك على مستوى كل الأنشطة والأعمال سواء كانت المنتجات أو المدفوعات أو المنظومة الإلكترونية، وكذلك تطوير وإعادة هيكلة الفروع وتعزيز منظومة التدريب للموارد البشرية بالبنك الموظفين.

وفى إطار تحقيق هذه الأهداف تم توقيع اتفاقية تعاون بين البنك الزراعى بالتعاون مع المؤسسة الدولية للخدمات الاستشارية التابعة للبنك الهولندى رابو، وصندوق سند الألمانى لتنفيذ مشروع الدعم الفنى والهيكلى بالبنك الزراعى فى مرحلته الأولى.

وتستهدف هذه الاتفاقية استفادة البنك الزراعى المصرى من خبرات بنك رابو الهولندى- أكبر البنوك الزراعية فى العالم- فى دعم خطة الإصلاح والتطوير الشامل التى ينفذها البنك الزراعى باعتباره أحد البنوك المصرية الرائدة فى مجال التنمية، ليصبح الأكثر قدرة على دعم التنمية الزراعية والريفية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتنفيذ سياسة الشمول المالى.

وتتضمن اتفاقية التعاون الثلاثية الموقعة بين البنك الزراعى المصرى والمؤسسة الدولية للخدمات الاستشارية، وصندوق سند الألمانى، تقديم الدعم الفنى للبنك الزراعى فى تطوير الموارد البشرية والعمليات والخطة الاستراتيجية ومحفظة المنتجات بالبنك وفق جدول زمنى للاتفاقية يمتد على مدار عام، يتم خلالها تحقيق كل الأهداف التى يسعى إليها البنك الزراعى وفق مخرجات محددة بجداول زمنية واضحة.

كما وقع البنك بروتوكول تعاون بين البنك الزراعى المصرى ومصنع ٩٩٩ الحربى والشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية المملوكة للبنك؛ بهدف تسويق منتجات  إنتاج المصنع من الميكنة الزراعية وملحقاتها للمزارعين والفلاحين وشركات الإنتاج الزراعى من خلال منافذ الشركة المنتشرة فى معظم محافظات الجمهورية خاصة المناطق الريفية والزراعية.

ويأتى توقيع هذا البروتوكول فى إطار الجهود الرامية لتشجيع الإنتاج المحلى من المعدات والأدوات الزراعية بما يساهم فى تحقيق التنمية الريفية والزراعية وتسهيل حصول الفلاح أو المزارع على ما يلزمه من معدات أو أدوات لخدمة نشاطه من خلال منافذ الشركة القريبة منه وبتمويل من البنك فى إطار البرامج التمويلية الميسرة التى يقدمها للفلاحين والمزارعين.