تشغيل تجريبيى لمطار العاصمة الإدارية اليوم ..تعرف على المدن التى يخدمها

09 - 07 - 2019 137

أعطى  وزير الطيران المدني،يونس المصرى  اليوم إشارة التشغيل  التجريبي لمطار العاصمة الإدارية الجديدة الذى يعتبر إنجازا جديدا يضاف إلى قطاع الطيران المدني مما يساهم في تشجيع حركة الاستثمار والسياحة في المنطقة في إطار خطة مصر للتنمية المستدامة  .


ووجه وزير الطيران المدني خلال مراسم الافتتاح التجريبي لمطار العاصمة الإدارية الجديدة،بحضور وزيرة السياحة رانيا المشاط  الشكر إلى شركة حسن علام لإنجازها عمليات إنشاء المطار والتي تمت خلال 12 شهرا تحت إشراف القوات المسلحة

 وقال الوزير  خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمناسبة الافتتاح التجريبي والتشغيل التجريبي لمطار العاصمة الإدارية الجديدة،إن المطار أصبح جاهزا تماما للتشغيل موضحة أن شركة مصر للطيران" أنهت تجهيزاتها داخل المطار، وقامت بفُتح سوق حرة بصالتي الوصول والسفر، استعدادا للتشغيل التجريبي.


ويساهم مطار العاصمة الدولي، بشكل كبير في خدمة سكان شرق القاهرة ومدن الشروق وبدر وهليوبوليس والعاصمة الإدارية الجديدة ومدن محافظات القناة، ويهدف إلى تحقيق خطة الدولة فى التنمية الاقتصادية وتنشيطا للحركة السياحية الوافدة إلى مصر، وزيادة حركة الركاب والسفر ومعدلات التنمية فى مختلف المحافظات فضلا عن تخفيف التكدس التشغيلي لمطار القاهرة الدولي.

كما يساهم المطار بشكل كبير في تنمية منطقة السويس والعين السخنة، التي تحتوي على الموانئ البحرية وهي، "السويس، الأدبية، العين السخنة"، والتي تعد ملتقى للتجارة العالمية وقلعة للصناعة والاستثمار ومن مخطط لهذه المنطقة إقامة صناعات تكميلية ومناطق صناعية ولوجستية تحول المنطقة لمركز لوجيستى وصناعي عالمي، ويخلق مناخا استثماريا إيجابيا يخدم الاقتصاد القومي المصري

وقد تم تجهيز  المطار مجهز بأحدث النظم الحديثة لتأمين وإدارة وتشغيل المطارات، وبأحدث كاميرات المراقبة الحرارية فى العالم، وبأنظمة مراقبة وكشف الحقائب بـ"إكس راي"، وشاشات عرض تليفزيونية وجهازين للكشف عن المفرقعات وخدمات للإنترنت، كما أن مطار العاصمة لديه القدرة على استقبال رحلات الشارتر التى لا تهبط بمطار القاهرة.
وأقيم المبنى الرئيسى للمطار أقيم على مساحة5 آلاف متر مربع، ويسع مطار العاصمة لـ300 راكب فى الساعة.
ويضم 45 مبنى وبرج مراقبة جوى بطول 50 مترا. و به ممر بطول 3650 مترا، وعرض 60 مترا، بالإضافة إلى أكتاف الممر التى تصل إلى 15 مترا من الجانبين، و يحتوى على 8 مواقف لانتظار السيارات.

و منطقة انتظار السيارات تسع 500 سيارة و20 أتوبيسا، كما أن مطار العاصمة يتسع لاستقبال الطائرات من الطراز الكبير.

و صمم وأنشئ وفقا لأعلى المواصفات العالمية وبالاعتماد على خبرات مصرية فقط وشركات وطنية وبإشراف من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

و اشتركت في أعمال تنفيذه شركتا حسن علام للمقاولات التي اختصت بالإنشاءات الإدارية والمقاولون العرب التي أنشأت حقل الطيران والطرق الداخلية و- استمر العمل به نحو 12 شهرا فقط، بدلا من 24 شهرا، سبقتها أعمال الدراسات والتجهيزات.

كما أن به منظومة للتعامل مع السيول طبقا لدراسات دقيقة. وبني وفق منظومة تسمح لتوسعته مستقبليا، مع زيادة حركة الركاب، ومراعاة حدود الممر حتى يستوعب ممرا آخر للطائرات.

و سُمى مطار العاصمة الدولي بهذا الاسم لأنه سيكون فى قلب العاصمة الإدارية الجديدة.
وتم تزويده بأنظمة للإنذار الآلي ضد الحريق، وللتحكم بالدخول .