العاصمة السياحية ترفع أسعار العقارات والأراضى بغرب القاهرة

01 - 07 - 2019 عادل جمال الدين

مع اقتراب افتتاح العاصمة السياحية الجديدة لمصر بغرب القاهرة، والتى تضم 4 مشروعات؛ وهى «تطوير هضبة الأهرام، والمتحف الكبير، ومطار سفنكس الدولى الجديد، ومدينة الشمس»، رصدت «العقارية» آخر التطورات لهذه المشاريع ومدى تأثيرها على المدن والمناطق المحيطة بها من حيث أسعار العقارات والأراضى.

وتأتى هذه المشروعات انطلاقًا من الأهمية الكبرى التى تمثلها منطقة الأهرامات، ولإحياء معالم التراث العمرانى والقيم التراثية واسترجاع بريقها الثقافى والحضارى بهذه المشروعات.

                                  ---------

مدير آثار الهرم: سيارات كهربائية لنقل السائحين

قال أشرف محيى، مدير عام منطقة آثار الهرم، إن المشروع يتضمن تطوير مداخل المنطقة الأثرية وبناء سور مراقب بالكاميرات وتأهيل الطرق وإنشاء مركز للزوار، وإنشاء منطقة للتريض خارج السور الأمنى مساحتها 18 كم مخصصة لركوب الخيل والجمال.

وأضاف محيى، لـ«العقارية» أن المشروع يشمل أيضًا تطوير منطقة الصوت والضوء، بالإضافة إلى إقامة مبانٍ خدمية، ومبنى للشرطة، والدفاع المدنى، ومبانٍ لخدمة الهجانة والخدمات البيطرية، متابعًا أن المشروع يتضمن أيضًا استخدام سيارات كهربائية لنقل السائحين من مركز الزوار إلى المزارات الأثرية بدلًا من السيارات الخاصة لحماية الآثار من التلوث، ‏وتبدأ من أول طريق الفيوم التى تعتبر بوابات للدخول.

ومن جانبه، قال الدكتورالحسينى عبدالبصير، المشرف على إدارة النشر العلمى بوزارة الآثار، إنه سيتم إنشاء مدخل مخصص للزوار عبارة عن مبنى مكوّن من دور واحد على مساحة 4 آلاف متر مسطح، ضمن مشروع تطوير هضبة الأهرام، وسيتمكن الزوار من استعمال القطار الكهربائى للتنقل بين المزارات المختلفة.

وأشار إلى أن المدخل يتضمن أيضًا قاعة عرض متحفى، وقاعة عرض سينمائى، ومكتبات، وبازارات سياحية حديثة، وعيادة طبية، ومنطقة تدريب على أعمال الحفائر، وكذلك سيتم تخصيص 4 مناطق بانوراما تطل على الأهرامات لنشر الوعى.

                       ------------

93 % نسبة الإنجاز فى مشروع تطوير هضبة الأهرام

قال باسم حلقة، نقيب السياحيين، إنه تم إنجاز أكثر من 93 % من أعمال مشروع تطوير هضبة الأهرام، الذى يتم تنفيذه من خلال وزارة الآثار، بالتعاون مع وزارتى السياحة والإسكان، بتكلفة بلغت 400 مليون جنيه.

وأضاف حلقة، لـ«العقارية»، أنه سيتم توفير حافلات كهربائية غير ضارة بالبيئة لنقل الزائرين داخل المنطقة الأثرية؛ حيث ستكون هى وسيلة الانتقال الوحيدة للزائرين بين المواقع الأثرية المختلفة داخل المنطقة.

وأشار إلى أنه سيتم استحداث مركز للزوار لخدمة السائحين عند المدخل الرئيسى للهضبة مزوّد بشاشات عرض، وكتيبات، وخرائط توضيحية لكل موقع من المواقع الأثرية المختلفة الموجودة بالمنطقة، ومنها الأهرامات الثلاثة، والمقابر الملكية، ومقابر كبار رجال الدولة، والكهنة، كما تم تحديد منطقة خدمية للزائرين بجوار مركز الزوار، بها عدد من المحلات التجارية والبازارات والمكتبات والمطاعم وقاعة سينما حديثة لعرض أفلام وثائقية عن الاكتشافات الأثرية.

       مساحات استثمارية كبيرة بمنطقة المتحف الكبير

قال الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على مشروع المتحف المصرى الكبير بميدان الرماية، إن المشروع يضم مساحات استثمارية كبيرة تشمل مركزًا للمؤتمرات يسع 1000 شخص، وصالة سينما حديثة، ومطاعم مطلة على الأهرامات، بالإضافة لمنطقة مفتوحة للمطاعم والكافتيريات ومحال تجارية ومكتبات ومركز لتعليم الحرف والفنون التقليدية ومبنى متعدد الأغراض وحدائق وساحات واسعة لإقامة الفعاليات الفنية والثقافية والأنشطة الترفيهية.

وأضاف توفيق، لـ«العقارية»، أن المتحف يضم كل الخدمات التى تجعل من زيارته تجربة فريدة جاذبة للسياحة المحلية والعالمية، لافتًا إلى أنه يتم إعداد 20 محلاً تجاريًا و8 مطاعم فى المنطقة الاستثمارية داخل حرم المتحف، للزائر، كما تم إعداد قاعة للعرض الموضوعى مساحتها 3500 ألف متر، لعرض تفاصيل الحياة عند القدماء المصريين.