مساحة اعلانية

المشاط تشارك فى اجتماعات منظمة السياحة العالمية

Article

 


شاركت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة في أعمال الجلسة ١١٠ للمجلس التنفيذي التابعة لمنظمة السياحة العالمية والتي تعقد خلال الفترة من 16 الي 18 يونيو الجاري في العاصمة الأذربيجانية باكو.

وخلال الجلسة استعرض الأمین العام لمنظمة السياحة العالمية السيد زوراب بولوليكاشڤيلي تقريرا عن الاتجاهات الراهنة للسياحة الدولية، تحدث خلاله عن وضع السياحة عالميا والتوقعات السياحية لسنة 2019، مشيرا إلى ارتفاع عدد السیاح الوافدين في العالم أجمع بنسبة 6 ٪ في عام 2018 لیصل إلى 4.1 ملیار. 

وأعرب عن توقع المنظمة أن تصل نسبة نمو السياحة الدولية الوافدة في كل العالم 3 ٪ إلى 4 ٪ في عام 2019 بما یتماشى مع اتجاهات النمو العالمية.

وتم خلال الجلسة الإعلان عن إعادة انضمام الولايات المتحدة الأمريكية لمنظمة السياحة العالمية بعد ٢٣ عاما، وهذا يعزز من أهمية منظمة السياحة العالمية خلال الفترة المقبلة.

وبعد عرض اتجاهات السياحة الدولية ضمن أجندة الجلسة 110 للمجلس التنفيذي، قامت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة بإلقاء كلمة قدمت فيها الشكر لدولة أذربيجان علي الاستضافة ورحبت خلالها بإعادة انضمام الولايات المتحدة الأمريكية للمنظمة، وأكدت علي أهمية وضع قطاع السياحة كأولوية على أجندة المنظمات الدولية خاصة مع الإحصاءات التي تظهر أنه أصبح من اسرع القطاعات الاقتصادية نموا.

وأشارت الى أهمية الموضوعات التي تتناولها الجلسة اليوم والتي من شأنها المساهمة في النهوض بصناعة السياحة، وخاصة وأن قطاع السياحة يعد أحد القطاعات الرئيسية التي تساهم بشكل فعال في التطور الاجتماعي والاقتصادي للدول.

وأضافت الوزيرة أنه في ظل اتجاه الخطاب الاقتصادي العالمي نحو انتهاج سياسيات حمائية وإجراءات تجارية انغلاقيه، يعتبر قطاع السياحة سبيلاً للتغلب على هذه السياسات حيث يساهم السفر وتنقل الأفراد بين الدول الى تبادل الثقافات ونشر السلام والتفاهم بين الشعوب.

وتعقيبا على كلمة وزيرة السياحة، أشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية الى أن الدكتورة رانيا المشاط ذات خلفية اقتصادية وتعلم جيداً مدي أهمية الموارد المالية لقطاع السياحة، ونوه الى أنها سوف تشارك كمتحدثة في المائدة المستديرة للمانحين التي ستعقد في جنيف في الفترة من ٢-5 يوليو 2019، مؤكدا أهمية وضع السياحة كقطاع ذو أولوية لدى المؤسسات المالية.

وأشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية إلى استضافة مصر لمنتدي الابتكار التكنولوجي علي هامش الاجتماع ال 45 للجنة الشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية الذي استضافته مصر في مارس الماضي، لافتا الي أن مصر استضافت أيضا لجنة الشرق الأوسط التابعة للمنظمة عامين علي التوالي إحداهما فى مدينة شرم الشيخ فى مايو عام ٢٠١٨، والأخرى فى القاهرة فى مارس ٢٠١٩.

كما تحدث الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية عن افتتاح المتحف المصري الكبير 2020، مشيرا الي أنه يعد أكبر متحف في العالم، معربا عن ترقب العالم أجمع لافتتاح أكبر صرح ثقافي في العالم، كما دعا الدول الأعضاء لزيارة المتحف المصري الكبير بعد افتتاحه. 

وأضاف أنه تم توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة والبرلمان الأوروبي، وأن وزيرة السياحة السابقة لليونان إيلينا كونتورا انتُخبت مؤخراً عضوا بالبرلمان الأوروبي، وقد استطاعت أن تضع قطاع السياحة ضمن أجندة المناقشات للاتحاد الأوروبي، وأكد على أهمية التكامل بين الدول الأعضاء في منظمة السياحة العالمية وتبادل الخبرات للنهوض بهذا القطاع الحيوي الذي يؤثر في حياة الملايين من البشر.

هذا وقد تضمن جدول أعمال الدورة عدة موضوعات منها مناقشة التحضيرات الخاصة بانعقاد الدورة الثالثة والعشرين للجمعية العامة، ومكان وانعقاد الدورة 111 للمجلس التنفيذي، ومناقشة تقرير لجنة النظر في طلبات العضوية بالانتساب، وتقرير عن اتفاقية منظمة السياحة العالمية الإطارية لأخلاقيات وآداب السياحة، وتقرير عن يوم السياحة العالمي " الشعارات والدول المضيفة لسنة 2020 و 2021 والتي سيتم اقتراحها على الجمعية العامة.

بالإضافة إلى أنه سيتم مناقشة تقرير عن محاور برنامج العمل والشئون الإدارية للفترة 2018-2019 ، وعن الفترة 2020-2021 ومنها تقرير عن أكاديمية منظمة السياحة العالمية، وتقرير عن استحداث شبكة منظمة السياحة العالمية لمراكز الابتكار السياحي، ومناقشة التقرير المالي لمنظمة السياحة العالمية والبيانات المالیة.

وقد أعقب هذه الجلسة، مشاركة الدكتورة رانيا المشاط في اجتماع لجنة مراجعة طلبات العضوية بالانتساب وهي إحدى اللجان المتخصصة التابعة للمجلس التنفيذي ومصر عضو في تلك اللجنة.

جدير بالذكر أن مصر تشغل عضوية المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية والذي يتكون من 35 دولة، ورئيس المجلس التنفيذي الحالي هى دولة زامبيا، والنائب الأول للرئيس هى الأرجنتين والنائب الثاني للرئيس هى تايلاند، ويجتمع المجلس مرتين سنوياً، وتتمثل مهمة المجلس في اتخاذ جميع التدابير اللازمة، بالتشاور مع الأمين العام، لتنفيذ قراراته وتوصياته الصادرة عن الجمعية وتقديم تقرير بذلك إلى الجمعية العامة.

وقد استضافت مصر اجتماع لجنة الشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية مرتين على التوالي الأولى في مايو 2018 بمدينة شرم الشيخ، والأخرى في مدينة القاهرة في مارس 2019، والتي قام خلالها السيد زوراب بولوليكاشفيلي أمين عام منظمة السياحة العالمية بإهداء فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي درع من المنظمة تقديرا منها لدعمه الفعال للسياحة من خلال إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وإسهامه في استراتيجية ٢٠٣٠ للتنمية المستدامة.