الجمعة 28 ,يناير ,2022
أخبار عاجلة

بعد 25 عامًا فى السوق العقارى.. «الدار الإماراتية» تستحوذ على «سوديك»

بعد 25 عامًا فى السوق العقارى.. «الدار الإماراتية» تستحوذ على «سوديك»

◄ الصفقة تعكس قوة الاقتصاد المصرى.. وتساهم فى انتعاش السوق العقارى ويخلق مزيدًا من الفرص

◄ 7.1 مليار جنيه القيمة السوقية لـ«سوديك»

◄ عرض الشراء على 320.57 مليون سهم.. وبنسبة 90 % من أسهم «سوديك»

◄ 20 جنيهًا قيمة شراء السهم.. والتنفيذ بالبورصة خلال الخمسة أيام عمل بعد انتهاء فترة عرض الشراء

◄ «الدار» تمنح حملة أسهم مهلة 10 أيام عمل للبيع.. تنتهى فى 7 ديسمبر المقبل

25 عامًا من الخبرة فى السوق العقارى، دائمًا ما تبحث عن الأفضل لتقديمه لعملائها.. «سوديك» إحدى أبرز شركات التطوير العقارى فى مصر، التى تعد مشروعاتها وخدماتها المميزة، علامة بارزة فى السوق المصرى.

وبعد أكثر من شهرين على تقديم عرض من قبل شركة الدار الإماراتية للتطوير العقارى للإستحواذ على «سوديك» العقارية، وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على عرض الشراء الإجبارى المقدم من تحالف شركة الدار وذلك لشراء 90 % من رأسمال شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار «سوديك».

وحددت البورصة، الأربعاء الماضى موعدًا لبدء فترة سريان عرض الشراء الإجبارى المقدم من تحالف شركة الدار العقارية الإماراتية، لحملة أسهم شركة السادس من أكتوبر «سوديك»، يستمر لمدة 10 أيام عمل تنتهى فى 7 ديسمبر المقبل.

ووفقًا للبورصة، فإن عرض الشراء سيكون على 320.57 مليون سهم، بنسبة 90 % من أسهم رأسمال «سوديك»، وبحد أدنى للتنفيذ 51 % من أسهم الشركة.

كما يبلغ سعر عرض الشراء 20 جنيهًا للسهم، على أن يتم التنفيذ بالبورصة المصرية خلال الخمسة أيام عمل بعد انتهاء فترة سريان العرض، داعية جميع شركات السمسرة تسجيل أوامر البيع والشراء الخاصة بهذا العرض فى النظام الخاص بذلك بالبورصة (OPR).

وبلغت قيمة شراء السهم وفقًا لما نشرته هيئة الرقابة المالية 20 جنيهًا، وهو أعلى من العرض المبدئى المقدم من التحالف فى مارس الماضي، بقيمة 19 جنيهًا للسهم، لترتفع بذلك القيمة السوقية لـ"سوديك" عند 7.1 مليار جنيه.

تاريخ «سوديك»

تعد من أبرز شركات التطوير العقارى فى السوق المصرى، «سوديك» نجحت فى ترسيخ ريادتها بقطاع التطوير العقارى فى مصر عبر 25 عامًا، بفضل النهج الاستراتيجى الذى تتبناه، والذى تتبلور محاوره الرئيسية فى تلبية احتياجات العملاء المتباينة وفقًا لرؤية تقدمية تعتمد فى صميمها على تشجيع روح الابتكار وإضفاء الطابع الحيوى على جميع مجتمعاتها العقارية التابعة.

ومنذ نشأتها عام 1996، تمثلت رؤية الشركة فى اغتنام الفرص غير المستغلة بضواحى القاهرة والمناطق العمرانية الجديدة، حيث تؤمن بأن تلك المناطق تمتلك امكانيات هائلة خاصة فى ظل ما تتمتع به من مواقع متميزة بعيدة، وفى هذا الإطار استطاعت شركة «سوديك» أن تقدم لعملائها مفهوم جديد لأسلوب الحياة العصرية بما يعود بالمنفعة المباشرة للعملاء ويساهم فى تعظيم المردود الإيجابى للمستثمرين. 

وتتميز الشركة بمحفظة أراضى متنوعة من حيث توزيعها الجغرافى، وكذلك محفظة من الأصول العقارية التى تقع فى مشروعات الشركة المختلفة، فضلًا عن قوة المركز المالى والتدفقات النقدية وغيرها من العوامل التى تدعم قدرة الشركة على تعظيم المردود الإيجابى لجميع الأطراف ذات العلاقة.

مشروعات شركة «سوديك»

ومن أهم المشروعات التى حققت نجاحًا كبيرًا لشركة سوديك: نفذت الشركة مشروعات فى القاهرة الجديدة "سوديك إيست تاون - سوديك إيست تاون ريزيدانسيز - قطامية بلازا - سوديك فيليت - سوديك ايست هليوبوليس الجديدة"، ومشروعاتها فى 6 أكتوبر والشيخ زايد: "أكتوبر بلازا - بيفرلى هيلز –  فاى سوديك – كمبوند كارميل"، وأيضًا مشورعات الشركة فى السحل الشمالى: "سيزار - جون سوديك الساحل الشمالى".

نتائج «سوديك» المالية 

وأعلنت شركة «سوديك» عن نتائجها المالية للربع الثالث من 2021 وإجمالى نتائجها المالية خلال التسعة أشهر الأولى من العام نفسه والمنتهية فى 30 سبتمبر 2021.

وجاءت أهم أرقام العمليات التشغيلية والنتائج المالية خلال الربع الثالث من 2021، بإجمالى المبيعات المتعاقد عليها وصل إلى 1.63 مليار جنيه، بينما بلغت إلغاءات المبيعات 33 ٪من اجمالى المبيعات المتعاقد عليها، ووصلت المتحصلات النقدية إلى 1.17 مليار جنيه خلال الربع، كما تم تسليم 304 وحدة بمشروعات الشركة فى مواعيدها التعاقدية، وبلغت إيرادات النشاط 1.44 مليار جنيه، ومجمل الربح وصل إلى 400 مليون جنيه وبهامش مجمل ربح 28 ٪، وأرباح التشغيل سجلت 177 مليون جنيه وبهامش أرباح تشغيل 12 ٪.

بينما وصل صافى الربح بعد الضرائب وحقوق الملكية غير المسيطرة وصل إلى 120 مليون جنيه، وبهامش صافى ربح 8 ٪.

كما أعلنت الشركة عن أهم أرقام العمليات التشغيلية والنتائج المالية خلا الشهور التسعة الأولى من العام والمنتهية فى 30 سبتمبر 2021، بإجمالى المبيعات المتعاقد عليها وصل إلى 5.39 مليار جنيه بزيادة 32 ٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وبلغت إلغاءات المبيعات 16 ٪ من إجمالى المبيعات المتعاقد عليها، كما بلغت المتحصالت النقدية 3.64 مليار جنيه، وتم تسليم 570 وحدة بمشروعات الشركة فى مواعيدها التعاقدية.

كما وصلت إيرادات النشاط إلى 3.31  مليار جنيه، وبلغ مجمل الربح 1.05 مليار جنيه وبهامش مجمل ربح 32 ٪، وسجلت أرباح التشغيل 469 مليون جنيه وبهامش أرباح تشغيل 14 ٪، ووصل صافى الربح بعد الضرائب وحقوق الملكية غير المسيطرة إلى 342 مليون جنيه، وبهامش صافى ربح 10 ٪.

التطورات على مستوى الشركة

فى 15 يوليو 2021، تلقت سوديك خطابًا من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة تخطرها فيه بحدوث تغيير فى مخططات منطقة امتداد الشيخ زايد، بما فى ذلك مستجدات خاصة بالمشروع الجديد الملاصق لمشروع سوديك على مساحة 500 فدان، وهو ما سيترتب عليه ادخال تعديل فى موقع قطعة أرض سوديك.

ونجحت سوديك فى 27 يوليو 2021 ، فى إتمام صفقة الإصدار الأول لسندات التوريق بضمان إجمالى محفظة أوراق قبض بقيمة 384 مليون جنيه، وفى 26 أغسطس 2021 ، تلقت سوديك خطابًا من جهاز تنمية مدينة الشيخ زايد يفيد بأنه تم عرض موضوع قطعة الأرض الـ 500 فدان على مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، متضمنًا الاقتراح بتعديل موقع أرض مشروع الشركة.

وفى 2 سبتمبر 2021 ، استحوذت سوديك على قطعة أرض بمساحة 123 فدانًا ملاصقة لمشروع Estates  The مباشرة وتمثل امتدادا لهذا المشروع القائم، وفى 13 سبتمبر 2021  وقّعت سوديك عقد شراكة لقطعة أرض على مساحة 280 فدانًا فى الساحل الشمالى، وأطلقت مشروع  June على هذه القطعة، وبلغت إجمالى المبيعات المتعاقد عليها بالمشروع حوالى 74.2 مليار جنيه خلال أكتوبر 2021.

كما وقعت  شركة سوديك فى 14 أكتوبر 2021 ، تسهيلًا ائتمانيًا طويل الأجل بقيمة 57.1 مليار جنيه لتمويل مشروع سوديك وست.

فبلغت إيرادات سوديك فى 2021، 3 مليارات و314 مليون جنيه، والتى قلت عن العام الماضى 2020 والذى وصلت إيرادات الشركة وقتها 3 مليارات و585 مليون جنيه، بواقع 217 مليون جنيه تراجع مقارنة بالعام الماضى.

الدار الإماراتية

هى شركة تطوير العقارية فى أبوظبى بالإمارات العربية المتحدة، تأسست عام 2004 وتم تداول أسهمها فى سوق أبو ظبى للأوراق المالية وأغلب أسهمها مملوكة لكل من شركة مبادلة للاستثمار وجهاز أبوظبى للاستثمار ويعتبر مقر شركة الدار العقارية أول مبنى دائرى فى منطقة الشرق الأوسط يقع فى منطقة الراحة التى تعتبر أحد مشاريعها الكبرى فى أبو ظبى.

وتطورت الشركة العديد من المشاريع الكبرى فى إمارة أبو ظبى مثل شاطئ الراحة وحدائق الراحة وجزيرة ياس التى تتضمن حلبة مرسى ياس وعالم فيرارى وفندق ياس مارينا وعدة مشاريع أخرى. 

وفى 2013 تم دمجها مع شركة صروح العقارية، وفى مارس 2018 أعلنت شركة الدار العقارية عن شراكة استراتيجية مع شركة إعمار فى دبي، وعام 2020 صنفت كأكبر شركة عقارات فى الإمارات العربية المتحدة بقيمة سوقية قدرت بـ 19.97 مليار درهم إماراتى بعد إرتفاع أسهمها بنسبة 15 %.

مشروعات الدار الإماراتية 

ونفذت "الدار الإماراتية" 29 مشروعًا عقاريًا وهم: مشروع أبراج البوابة وبرج القوس بجزيرة الريم وهو مشروع سكنى يتكون من 3,533 وحدة وتبلغ مساحته 465,870 متر، ومشروع الاتحاد بلازا بمدينة خليفة بمساحته تقدر 132,116 متر، ويسع لـ 789 وحدة، وأيضًا مشروع البطين بارك بشاطئ الراحة يتمثل فى مشروع سكنى عدد المساكن يقدر عدد المساكن بـ 359 وحدة وبمساحة تقدر بـ 102,491 متر مربع.

ومشروع البندر بشاطئ الراحة مشروع سكنى يقدر عدد وحداته بـ 511 وحدة، ومشروع الريانة بجانب نادى أبوظبى للغولف ويبلغ عدد وحداته 1,537 وحدة بإجمالى مساحة أرضية تقدر بـ 212,933 متر.

وأيضا مشروع الزينة بشاطئ الراحة ويتكون من 1,221 وحدة، بجانب مشروع السلع بالمنطقة الغربية لأبوظبى وهو مشروع سكنى يقدر عدد الوحدات 448 وحدة وبإجمالى مساحة أرضية تقدر بـ 215,488 متر مربع، ومشروع الغريبة وهو مشروع سكنى يتكون من 1,022 فيلا، ومشروع الفلاح مشروع سكنى بشرق مطار أبوظبى الدولى بعدد وحدات سكنية تقدر بـ 4869 وحدة وبمساحة 12.5 مليون متر مربع.

كما أن من ضمن المشروعات المنفذة للشركة، مشروع القرم بموقع الطريق الساحلى بإجمالى مساحة 90.5 مليون متر مربع، ومشروع القوس فى أبراج البوابة بجزيرة الريم يضم 991 وحدة سكنية، وأيضا مشروع المركز التجارى العالمى يقع بشارع خليفة بن زايد الأول بمدينة أبوظبى بمساحة تقدر 226,295 متراً مربعاً، بجانب مشروع المنيرة بشاطئ الراحة وهو مشروع سكنى بعدد 1,445 وحدة سكنية.

كما نفذت الشركة مشروع المنيرة بشاطئ الراحة وهو مشروع سكنى بعدد 233 وحدة سكنية، ومشروع برج تالا بجزيرة الريم - مرينا سكوير بإجمالى مساحة أرضية 10,461 متر مربع و375 شقة، ومشروع برج محمد بن راشد بشارع خليفة بن زايد الأول ويتكون من 474 وحدة سكنية، وأيضًا مشروع برجى صن أند سكاى بجزيرة الريم بإجمالى مساحة أرضية 243,068.74 متر مربع، و1,154 وحدة سكنية.

ونفذت مشروع جزيرة اللؤلؤ تقع على بعد 500 متر من كورنيش أبوظبى وتقدر مساحة المشروع الإجمالية  5,026,984 متر مربع، ومشروع حدائق الجولف يقع موازٍ لملعب أبوظبى للغولف وبإجمالى مساحة أرضية 140,000 متر مربع وبعدد 395 وحدة سكنية.

ومشروع مجمع أنسام السكنى بالجانب الغربى لجزيرة ياس عدد الوحدات السكنية بالمرحلة الأولى 547 وحدة بعدد مبانى 12 مبنى، وأيضًا مشروع ذا بردجز، ومشروع ويست ياس يقع بجزيرة ياس وهو مسروع سكنى يقدر بـ 1017 وحدة سكنية، بالإضافة إلى مشروع الريمان يقع بالشامخة، بمدينة أبوظبى عدد وحدات سكنية 786 وحدة، ومشروع مجمع المريف يقع بمدينة خليفة عدد الوحدات السكنية 281 وحدة، ومشروع وطنى هو مجمع سكنى بمدينة خليفة بـ 2،548 وحدة سكنية على مساحة 254,033 متر، وأيضا مشروع مجمع ابوظبى للطيران مجمع سكنى بـ 60 فيلا، بجانب مشروع وحدات البنتهاوس.

كما نفذت الدار الإماراتية مشروع قرية العيون تقع بالقرب من نادى العين الرياضى على مساحة إجمالية 46,200 متر مربع و148 وحدة سكنية، ومشروع ساس النخل يقع بأم النار، بالقرب من نادى أبوظبى للغولف بعدد وحدات سكنية تقدر بـ 588 وحدة على مساحة إجمالية 170,926 متر، ومشروع قرية الخالدية بمدينة أبو ظبى بمساحة 43,394 متر وعدد وحدات 150 وحدة سكنية.

كما أن هناك مشاريع يتم العمل فيها حاليًا من قبل الشركة وهى: مشروع تطوير شاطئ الراحة الذى تبلغ مساحته 5.2 مليون متر مربع، ومشروع تطوير حدائق الراحة بمساحة 1.06 مليون متر مربع، ومشروع تطوير منطقة القرم الذى تبلغ مساحتع 1.8 مليون متر مربع، ومشروع إعادة تطوير السوق المركزى بمساحة 63.000 متر مربع، وأيضًا مشروع جزيرة ياس ويتضمن حلبة مرسى ياس، فندق مرسى ياس، وعالم فيرارى.

وتحمل صفقة استحواذ تحالف الدار العقارية الإماراتية على شركة «سوديك»، رسائل إيجابية عن وإلى القطاع العقارى فى مصر، مع إعلان إتمام الاتفاق بشكل رسمى.

ودخول شركة بحجم الدار العقارية الإماراتية للسوق المصرى، يشير إلى حجم الفرص المتاحة، إضافة إلى تماسك وقوة الاقتصاد المصرى بشكل عام.

تأثير إيجابى لصفقة سوديك

مع إعلان الرقابة المالية موافقتها على الصفقة، عكست مؤشرات أسهم الشركات العقارية فى البورصة رؤيتها للتغيرات الجديدة، حيث قفز مؤشر قطاع العقارات بأكثر من 10 %، وسهم سوديك بنسبة 7.2 % وبالم هيلز بـ 5 %، وزهراء المعادى بنسبة 13 % وأوراسكوم للتنمية مصر 2 %. 

فصفقة الاستحواذ على «سويدك» لها دلالات إيجابية عن الاقتصاد المصرى وتماسكه بشكل عام، إضافة إلى النظرة الإيجابية عن القطاع العقارى المصرى وأن به فرصًا للتوسع، ودخول شركة الدار الإماراتية، سينقل للسوق المصرى خبرات مختلفة، ومنتجات عقارية جديدة، خلال الفترة المقبلة.

فاختيار الدار الاستحواذ على شركة موجودة فى السوق ولديها قاعدة وثقة عملاء، ومشروعات قائمة، يسرع دخول السوق المصرى مقارنة بتأسيس شركة جديدة.

وأيضًا اختيار شركة سوديك، كشركة مدرجة فى البورصة يسهل التسعير لأسهم الشركة فى البورصة، كما أن توزيع الملكية فى الشركة يساعد على تحقيق أهداف شركة الدار الإماراتية.

موضوعات متعلقة