الأربعاء 19 ,يناير ,2022
أخبار عاجلة

«مصر الجديدة» تنتهى من فحص العروض الفنية والمالية المقدمة من 3 شركات لتطوير أرض «هليوبارك»

«مصر الجديدة» تنتهى من فحص العروض الفنية والمالية المقدمة من 3 شركات لتطوير أرض «هليوبارك»

تامر ناصر العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة لـ«العقارية»:

◄ تخصيص إيرادات «هليوبارك» لتطوير «نيوهليوبوليس»

◄ طرح أول مشاريع التطوير الذاتى خلال الربع الثانى من العام القادم

◄ خلال الخمس سنوات القادمة نستهدف البدء فى تطوير 400 فدان بشكل ذاتى.. وطرح 500 فدان وفق آلية الشراكة مع مطورين عقاريين  


أكد المهندس تامر ناصر العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لـ «مصر الجديدة للإسكان والتعمير»- إحدى شركات القابضة للتشييد والتعمير- انتهاء اللجنتين الفنية والماليه من فحص العروض المقدمة من جانب 3 شركات تطوير عقارى هى «حسن علام العقارية»، و«ماجد الفطيم»، و«ماونتن فيو» للتنمية والاستثمار العقارى؛ لتطوير أرض «هليوبارك» بالقاهرة الجديدة التابعة لشركة مصر الجديدة.

وأضاف «ناصر» فى تصريحات خاصة لـ«العقارية» أن المظاريف الفنية المقدمة من الشركات الثلاثة تفى بمستهدفات «مصر الجديدة» من الناحية الفنية، كما أن اللجنة المالية انتهت من أعمالها وحاليًا تباشر لجنة البت والترسية أعمالها ويتوقع أن يتم الانتهاء منها فى خلال ثلاثة أسابيع. 

ورفض العضو المنتدب لشركة مصر الجديدة الإفصاح عن حجم الإيرادات المتوقعة أو التى تستهدفها شركته، مؤكدًا أنه سيتم تخصيص هذه الإيرادات لمشروع «نيوهليوبوليس» خلال العامين القادمين.

وعن الإصلاحات الهيكلية والتشريعية التى تقوم بها «مصر الجديدة للإسكان والتعمير» ، أكد أن شركته حصلت على موافقة لجنة القيد فى البورصة المصرية على تعديل القانون الخاضع له ليصبح قانون الشركات المساهمة الصادر بالقانون رقم 159 لسنة 1981، بدلًا من قانون قطاع الأعمال العام رقم 203 لسنة 1991، مؤكدًا أن الإصلاحات التشريعية وعملية الانتقال إلى قانون الشركات المساهمة سيمكن شركته من العمل بشكل أكثر مرونة بما سيمكنها من تسريع التعاقدات بكافة أشكالها ويزيد من قدرتها على استغلال الأصول والموارد المتاحة عندها أسوة بباقى الشركات من القطاع الخاص.  

 وأضاف أن «مصر الجديدة» قطعت شوطًا كبيرًا فى تنفيذ الإصلاحات الهيكلية سعيًا منها على أن تكون المطور العام بـ«نيو هليوبوليس» وفى نفس الوقت أن تطور بشكل ذاتى المجتمعات المتكاملة الخاصة بها داخل المدينة، واعدًا أهالى «نيو هليوبوليس» بالإحساس بمدى ما يتم من تغيرات على أرض الواقع مع بداية العام المقبل.

وأكد أن شركته لا تستهدف فقط بيع أراضٍ أو الدخول فى شراكات مع شركات تطوير عقارى وإنما تسعى كذلك لتطوير مشروعات بشكل ذاتى، مضيفًا أن الأساس فى تحديد تطوير المشروع أو الدخول فى مشاركات مع آخرين يكون وفقًا للمخطط العام الذى قارب على الانتهاء فى الوقت الحاضر والذى بناء عليه يتم تحديد المناطق التى سيتم تطويرها بشكل ذاتى والمناطق التى سيتم الدخول فيها فى شراكات. 

وأوضح أن الخطة الخمسية لشركة «مصر الجديدة للإسكان والتعمير» تعتمد على البدء فى تطوير 400 فدان بشكل ذاتى والدخول فى شراكات لتطوير 500 فدان أخرى، مؤكدًا أنه سيتم طرح أول مشاريع «مصر الجديدة» الذاتية خلال الربع الثانى من العام المقبل. 

وعن الضوابط الجديدة المزمع تطبيقها لضبط السوق العقارى، أكد أن شركته تمتلك ميزة إضافية عن باقى الشركات تتمثل فى امتلاكها للأرض وتطوير جزء من المدينة فى السنوات السابقة وهو ما سيكون قيمة مضافة مع بدء ظهور الضوابط الجديدة المنظمة للسوق العقارى الخاصة بتنفيذ 30 % من الأعمال الإنشائية قبل طرحها للبيع، مشيرًا إلى أن هذه الميزة ستدفع شركات التطوير العقارى للدخول فى شراكات مع شركة «مصر الجديدة». 

وعن تأثير هذه الضوابط على تطوير مشروع «هليوبارك»، أكد شرط تنفيذ 30 % من الأعمال الإنشائية قبل طرح المشروع للبيع لن يكون له تأثير كبير على تطوير أرض «هليو بارك»، مرجعًا ذلك إلى أن تطوير مثل هذه المشروعات تمتد مساحتها إلى 1695 فدانًا سيكون على عدة مراحل. 

 وأعلنت مصر الجديدة فى 4 مارس الماضى طرح كراسة شروط مزايدة تطوير قطعة أرض بمساحة 1695 فدانًا بمشروع هليوبارك أمام المطورين العقاريين خلال الفترة من 22 مارس وحتى 27 مايو، وكلفت مصر الجديدة للإسكان والتعمير شركة مينا للاستشارات والتطوير العقارى بدور مستشار التطوير والمزايدة.

موضوعات متعلقة