الجمعة 21 ,يناير ,2022
أخبار عاجلة

لتفادي «الانفجار السكاني».. خفض معدل الخصوبة في مصر

لتفادي «الانفجار السكاني».. خفض معدل الخصوبة في مصر

 كشف عبدالحميد شرف، رئيس قطاع الإحصاء بالجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، أن معدل الخصوبة في مصر يصل إلى 3.4%، ورغم بداية انخفاضه إلا أن هناك استهداف لخفضه حتى 2%.، مشيرا إلى أن هناك دراسات تشير إلى أنه إذا استمر معدل الإنجاب 3،4% فأن تعداد السكان في 2052 سيصل إلى 193 مليون نسمة، بينما إذا انخفض معدل الانجاب إلى 2% فأن التعداد في 2052 سيصل إلى 150 مليون نسمة.

وأضاف «شرف» في لقاء خاص لبرنامج «هذا الصباح» على فضائية إكسترا نيوز، لما بنصرف جنيه على مواجهة قضة الزيادة السكانية فأن العائد الاقتصادي للجنيه سيكون كبير على الدولة، مشددا على ضرورة أن يتكاتف المواطنين مع الدولة لمواجهة الزيادة السكانية.

ومن جانبها لفتت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إلى أن عدد السكان في مصر بلغ 102 مليون نسمة، موضحة أن متوسط معدل الخصوبة بلغ 3.4 طفل لكل سيدة، مؤكدة الحاجة إلى خفض معدل الإنجاب لكل سيدة، مضيفه أن هناك قاعدة بيانات محددة ودقيقة على مستوى المحافظات.

وتابعت السعيد، أنه منذ عام 1950 كان معدل الزيادة السكانية 20 مليون كل 28 عام، لتصبح بعدها كل 21 عام ثم كل 14 عام ثم 8 سنوات، متابعه أن هناك 14 مولود كل ثانية مما يعكس الزيادة السكانية المتتالية.

وأشارت وزيرة التخطيط إلى أن هناك الكثير من الدول من بينها دول إسلامية التي استطاعت بالفعل خفض معدلات الإنجاب خلال عدة سنوات، مشيرة على دولة أندونيسيا والتي خفضت المعدلات من 5.6 إلى 2.3، وبنجلاديش والتي انخفضت من 6.9 إلى 2.1، وتايلاند من 6.1 إلى 1.5، وماليزيا من 6.4 إلى 2 وإيران من 6.5 إلى 2.1، موضحة أن مصر وكل الدول بدأت منذ الستينات في وضع خطط سكانية استطاعت كل الدول تحقيق الاستدامة بهذا الشأن إلا أن مصر تبذل الكثير من الجهد لتنخفض معدلات السكان ثم ترتفع مره أخرى موضحة أن ذلك يعود لعدم تكامل بين السياسيات وغياب سياسة سكانية متكاملة يتم العمل وفقًا لها.

 


موضوعات متعلقة