الجمعة 21 ,يناير ,2022
أخبار عاجلة

بالتعاون مع «إي فاينانس وكليك إت».. وزارة التعليم تطلق خدمات الدفع الإلكتروني لمصرفات المدارس

بالتعاون مع «إي فاينانس وكليك إت».. وزارة التعليم تطلق خدمات الدفع الإلكتروني لمصرفات المدارس

أطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خدمات الدفع الإلكتروني لمصروفات المدارس الحكومية، بالتعاون مع شركة «إي فاينانس» للاستثمارات المالية والرقمية، ومنصة «كليك إت» klickit لإدارة المدفوعات والتحصيل الرقمي.

وقال بيان صحفي مشترك لإي فاينانس و«كليك إت»، اليوم الأحد، إن ذلك التعاون يأتي في إطار جهود تنفيذ استراتيجية الدولة المصرية للتحول الرقمي وضمن مبادرات تسهيل تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين.

وبموجب التعاون المشترك بين «التربية والتعليم» و«إي فاينانس» و«كليك إت»، أصبح بإمكان أولياء أمور الطلاب في جميع المدارس الحكومية بداية من العام الدراسي الحالي، سداد مصروفات ذويهم بشكل سهل وآمن ومباشر عن طريق منصة إلكترونية على الإنترنت هي الأولى من نوعها لتنفيذ عمليات السداد الخاصة بقطاع التعليم الحكومي المصري، وذلك عبر بطاقات الخصم أو الائتمان.

ويشمل التعاون إتاحة دفع المصروفات رقميا من خلال شبكة الخدمات الجماهيرية «خالص» لمدفوعات التجزئة الرقمية إحدى شركات مجموعة إي فاينانس، وتشمل شبكة منافذها خدمات (أمان، ومصاري، وممكن، وسداد، وغيرهم)، وتتيح لأولياء الأمور سداد المصروفات في أي وقت ومن خلال آلاف ماكينات نقاط البيع المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية المصرية.

وقال إبراهيم سرحان، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة، إي فاينانس،  إن إي فاينانس تولت مهام متعددة ومحورية لتنفيذ استراتيجية التحول الرقمي في مصر، واليوم تسخر خبراتها الطويلة في إدخال المدارس الحكومية المصرية ضمن مظلة الخدمات الإلكترونية والرقمية المتطورة التي أصبحت واحدة من أهم سمات الجهات الحكومية في الجمهورية الجديدة، وسعداء بهذه الشراكة مع وزارة التربية والتعليم، وبتعاوننا مع «كليك إت» لتوفير مجموعة واسعة من خيارات الدفع الإلكتروني بما يتماشى مع أهدافنا الطموحة لرقمنة كل القطاعات الحيوية في مصر.

وقال حسام الجولي، العضو المنتدب لشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إي فاينانس»، إن التحول إلى السداد الإلكتروني في المدارس الحكومية بمصر يعد خطوة جديدة لرقمنة القطاع ويمثل تطورا جديدا يتزامن مع التطورات التي تشهدها العملية التعليمية نفسها في مصر.

وتابع: "تتبنى وزارة التربية والتعليم خطة طموحة لتطوير التعليم في مصر وهي تعتمد بشكل كبير على تبني التقنيات الحديثة في التدريس والتقييم، وتحتاج هذه الرؤية الطموحة إلى المزيد من عمليات تطوير البنية التحتية الذكية وهو ما تعمل عليه إي فاينانس سواء بشكل غير مباشر عبر مشروعات كثيرة سابقة لتهيئة القطاع من أجل الاستفادة من التحول الرقمي، أو بشكل مباشر مثل التعاون الحالي مع الوزارة وشركة كليك إت".

وقال سعيد طلعت، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كليك إت: "التعاون مع وزارة التربية والتعليم في مصر كان هدفاً أساسياً لنا منذ بدأنا تقديم حلول الدفع التعليمية".

 

موضوعات متعلقة