مساحة اعلانية

المشاط تشارك فى منتدى السياحة العالمى بسويسرا

Article

تغادر اليوم الثلاثاء الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة مطار القاهرة متوجهة إلى سويسرا للمشاركة في فعاليات منتدى السياحة العالمى World Tourism Forum الذي تنطلق فعالياته خلال الفترة من 2 إلى 3 مايو 2019 في مدينة لوزيرن السويسرية ويعقد هذا العام تحت عنوان "رأس المال البشري في عصر الابتكار الخلاق".

وقبيل المغادرة أكدت الدكتورة رانيا المشاط على أهمية مشاركة مصر في هذا المنتدى حيث يعتبر منصة جيدة وهامة لتبادل الخبرات والاهتمامات المشتركة نحو تحقيق نمو مستدام في قطاعات السفر والسياحة والضيافة على المستوى العالمي، لافتة إلى أن ذلك هو ما يتفق مع رؤية وزارة السياحة الحالية لتحقيق تنمية سياحية مستدامة، ومشيرة إلى أن سويسرا تعد من أهم الدول التى تشتهر بمدارسها وجامعاتها الفندقية.

وأوضحت الوزيرة إلى أن جلسات المنتدى سترتكز بشكل أساسى على تعزيز أهمية الابتكار التكنولوجي والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية قطاع السياحة من خلال مناقشة النماذج الناجحة للحكومات وللشركات الناشئة للتحول الرقمى في السياحة، مشيرة إلي أن الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة في مجال السياحة يعتبر أحد الركائز الأساسية في المحور الخامس ببرنامج الإصلاح الهيكلي ، وهذا المحور من أهم أهدافه الترويج لمصر كمقصد يهتم بالبيئة والتنمية المستدامة وتشجيع الابتكار والحلول الرقمية لتعزيز تنافسية القطاع.

 ومن المقرر أن تقوم الوزيرة على هامش مشاركتها فى هذا المنتدى بزيارة كلية الإدارة الفندقية بلوزيرن والتى تعتبر من أهم المؤسسات التعليمية فى مجال الضيافة والسياحة على مستوى العالم ، وذلك لبحث سبل التعاون لرفع كفاءة العاملين فى قطاع السياحة المصرى، كما ستعقد الوزيرة مجموعة من اللقاءات المهنية والإعلامية مع ممثلى الإعلام الدولى.

ويشارك في المنتدى الدكتورة سها بهجت مستشارة وزيرة السياحة لشئون التدريب، والأستاذة آلاء قليقلة مستشارة الوزيرة للتحول الرقمى. يحضر المنتدى هذا العام ما يزيد على 500 مشارك من وزراء وكبار رجال صناعة السياحة والمستثمرين، وصناع القرار والسياسات حول العالم ، وبعض الأساتذة الأكاديميين ، وعدد من رواد الأعمال والشركات الناشئة من الشباب.

 جدير بالذكر أن هذه هي الدورة السادسة للمنتدى الذي يعتبر المنصة التي يشارك فيها كبار صناع القرار على المستوى الدولي من الحكومة والأوساط الأكاديمية والمالية لمناقشة التحديات المستقبلية للدول مع الأجيال القادمة من الشباب.