مساحة اعلانية

"بنك القاهرة" يعلن إنطلاق مشروعه المجتمعي للتدريب والتشغيل للشباب مع بداية عام 2019

Article

أعلن بنك القاهرة مع بداية عام 2019 إنطلاق أحدث مشروعاته المجتمعية للتدريب والتشغيل للشباب بإعتبارهم محور التنمية بمحافظة سوهاج بالتعاون مع مؤسسة "مصر الخير" ، بهدف تأهيل وتمكين الشباب على المهارات الفنية بإعتبارهم المحور الرئيسى للتنمية، فضلا عن توفير فرص عمل للمتدربين تدر لهم دخل مستدام.

ومن جانيه، أوضح طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة أن رؤية البنك وخطته الإستراتيجية تقوم على مراعاة البعد المجتمعى فى كافة السياسات والإجراءات بدءاً من باقة المنتجات المصرفية التى يطرحها البنك والتى تسهم فى خلق فرص عمل ومشروعات انتاجية مستدامة لمختلف الشرائح ومن أبرزها الشباب والمرأة المعيلة، مؤكدًا أن البنك يولي أهمية خاصة بصعيد مصر سواء على صعيد التمويل أو المسئولية الاجتماعية.

وشدد فايد على اهتمام بنك القاهرة بالتوسع في سوق التمويل متناهي الصغر انطلاقًا من الريادة التي حققها في هذا المجال، والتي تمتد لأكثر من 16 عامًا ساهمت في توفير نحو 700 ألف فرصة عمل ومشروع إنتاجي مستدام، ويستحوذ صعيد مصر على نحو 60% من إجمالى المحفظة البالغ نحو 4.5 مليار جنيه فى ديسمبر 2018، كما تستحوذ المرأة المعيلة نحو 40% من إجمالى تلك القروض فى إطار حرص البنك على مساندة المرأة المعيلة لإقامة مشروعات ناجحة تدر دخل مستدام، ولما لها من دور ايجابى فى دعم الاقتصاد المصري وخلق فرص عمل للشباب.

وتأتى تلك المبادرة استكمالاً لسلسلة الجهود التى يبذلها البنك فى مجال التدريب والتشغيل وخلق فرص عمل للشباب، حيث نجح البنك فى تحسين الأحوال المعيشية لأهالى قرية القرعان بمحافظة سوهاج من خلال 5 محاور رئيسية تمثلت أبرزها فى توفير الفرص التدريبية لتناسب احتياجات الأسر المستهدفة من الشباب والمرأة المعيلة من سكان القرية، حيث تم الإنتهاء من تدريب 140 شاب على حرف السباكة والخياطة وتوصيل الكهرباء والتبريد والتكييف وصيانة الثلاجات.

كما أكد فايد على أهمية المبادرة فى تأهيل الشباب وتوفير فرص عمل لهم، مشيراً إلى أن المبادرة التى يطلقها البنك لدعم مشروعات التنمية المجتمعية فى بداية عام 2019 تأتى متوافقة مع رؤية البنك وإستراتيجيته لدعم ومساندة الاقتصاد القومى ودفع قاطرة التنمية، وذلك عبر الاهتمام بعنصر الشباب و خلق فرص عمل لهم فضلا عن توفير التدريب والتشغيل اللازم .

 وتابع فايد أن إختيار محافظة سوهاج لتنفيذ مشروع التدريب الحرفى للشباب جاء وفقا لنتائج الإحصائيات التى تشير إلى أن معدل البطالة في محافظة سوهاج يصل لـ 10% وهو ما يمثل 3.4% من إجمالي نسبة البطالة في مصر.

  وحرصاً من بنك القاهرة على دعم مفهوم الإستدامة كعنصر أساسى فى مختلف المشروعات التى يتبناها البنك، أوضحت هايدى النحاس ، مدير عام الإتصالات المؤسسية والمسئولية المجتمعية ، أن البنك يُجرى متابعة لكافة المستفيدين بصفة مستمرة بشكل ربع سنوى على مدار عام كامل لتقديم الدعم للمتدربين ، والتأكد من استدامة فرصة التوظيف أو مصدر الدخل بعد التدريب.

  وأضافت أن بنك القاهرة يقوم بتقديم التأهيل اللازم لنحو 210 متدرب على حرف  الخياطة وصناعة السجاد اليدوي والبامبو وصناعة الجلود والباتشورك والتى تنبع من الإحتياجات الفعلية لأهالى القرية، كما يتم تسليم المستفيدين شنطة أدوات لكل متدرب لتوفير مصدر دخل شهري ثابت، مؤكدة اهتمام البنك بتخصيص نسبة كبيرة من الفرص التدريبية لصالح الشباب بهدف خلق جيل قادر على الإنتاج والإبتكار فى مجال الحرف اليدوية بما يسهم فى تنمية المجتمع، مع منح أولوية كاملة للمرأة المعيلة لدعم ومساندة المرأة المصرية ومساعدتها على بناء كيانها المادى المستقل.

وأشارت إلى أن بنك القاهرة يقوم بدورا متميزا فى دعم مبادرات المسئولية الإجتماعية التى تهدف إلى تقديم العون والمساندة لكافة الأفكار والمبادرات التى تسهم فى تنمية المجتمع، وذلك فى مختلف القطاعات الحيوية بالدولة.