مساحة اعلانية

طرح مناقصة تطوير الصوت والضوء خلال أسبوعين

Article

كشف سامح سعد.. رئيس مجلس إدارة شركة مصر للصوت والضوء عن اتخاذ الشركة الإجراءات الخاصة بطرح مشروع تطوير الصوت والضوء ليتم طرحه خلال أسبوعين أى قبل نهاية العام الجارى وذلك فور الانتهاء من إعداد كراسة الشروط الخاصة بالمشروع، لافتا إلى أن الشركة قامت بفسخ التعاقد مع التحالف المصرى الفرنسى المكون من شركتى أوراسكوم للاستثمار القابضة وشركة بريزم إنترناشيونال الفرنسية والذى كان مسئولاً عن إدارة وتطوير وتنمية عروض الصوت والضوء بمنطقة الأهرامات لعدم التزامه ببنود التعاقد.

 وأشار إلى أنه تم عقد جلسة مع الشركة الفرنسية ولم يقدموا ما يثبت أحقيتهم فى منح المهلة الجديدة التى طالبوا بها والتى تمتد لـ6 أشهر إضافية تنتهى فى يونيو2019، وبالتالى سيتم طرح مناقصة جديدة للتطوير يمكن لهم أن يتقدموا لها مع الآخرين، مضيفاً أن الشركة لا تمانع من إعادة تقدم الجانب المصرى الممثل فى شركة اوراسكوم حال اجتياز شروط المناقصة.

وشدد «سعد» على أن الشركة القابضة للسياحة خاطبت الشركة الفرنسية أكثر من مرة وتم منحها أكثر من فرصة، إلا أنه من خلال المتابعة وجدوا أن شروط العقد لم يتم تنفيذها، قائلاً: «حتى أجهزة البروجيكتور الخاصة بالعروض لم تقم الشركة الفرنسية بشرائها والتى تعد أساس عملية تطوير العروض، وبناءً عليه تم البدء فى اتخاذ الإجراءات القانونية الخاصة بفسخ التعاقد».

وأشار إلى أن هناك تعويضاً بحق للشركة القابضة للسياحة نتيجة الإخلال ببنود العقد تقدر قيمته بنحو 100 مليون جنيه كشرط جزائى على الشركة الفرنسية، موضحا أن العقد ينص على أن الشركة الفرنسية توفر لشركة الصوت والضوء عائد مادى مضمون كحد أدنى يقدر بقيمة 10 ملايين جنيه، بالإضافة إلى جزء من الربح السنوى.

وأوضح أن شركة مصر للصوت والضوء كانت تستهدف من هذا التعاقد استخدام أحدث التقنيات والإضاءة ووسائل المالتى ميديا فى العالم والتى تنفذها شركة بريزم الدولية فى أكثر من 14 دولة عربية وأوروبية بوسائل حديثة رباعية الإحداثيات D 4 الليزر والهولوجرام، حيث إنه كان من المفترض أن تقوم الشركة الفرنسية بتطوير وسائل العروض بوضع 180 بروجكتور موزعة فى أماكن مختلفة حول الأهرامات بدلا من بروجكتور واحد الآن.

وحول استراتيجية الشركة لعام 2019، أوضح «رئيس شركة مصر للصوت والضوء» أن الشركة تستهدف إدخال اللغة الصينية فى عروض الصوت والضوء فى منطقة الأهرامات ومعبد الكرنك بالأقصر فى يناير المقبل وستقدم العروض أشهر الفنانين الصينيين، حيث تم التواصل مع المكتب السياحى والمركز الثقافى الصينى فى ضوء هذه الاستراتيجية خاصة أن الشركة تستهدف جذب شريحة كبيرة من السياحة الصينية التى تزايدت مؤخراً.

وأضاف «سعد» أنه تم التعاقد مع أكبر شركة انجليزية لإطلاق موقع إلكترونى لتسويق عروض الصوت والضوء فى كافة دول العالم الأمر الذى يلعب بدوره فى جلب عملة أجنبية للاقتصاد المصرى، موضحا أن قيمة تذكرة العرض الخاص بالصوت والضوء تقدر بنحو 14 دولاراً، موكداً أن الشركة تستهدف حالياً تطوير منطقة الخدمات المحيطة للأهرامات وأبو الهول لرفع مستوى الخدمة المقدم بها فضلاً عن عمل سوق تجارى للأسر المنتجة لتسويق المنتجات المصرية والأعمال اليدوية للأجانب.