الإثنين 27 ,سبتمبر ,2021
أخبار عاجلة

MBG تطلق ثالث مشروعاتنا بالسوق العقارى «White 14»

  MBG تطلق ثالث مشروعاتنا بالسوق العقارى «White 14»

مشوار طويل يمتد لأكثر من 25 عامًا فى مجال التطوير والتنمية العمرانية، استطاعت خلالها مجموعة MBG الوصول بإجمالى استثماراتها لتقترب من 40 مليار جنيه فى كل من مدينة المنصورة ورأس البر والعاصمة الإدارية، حيث اختارت أماكن مميزة لمشروعاتها فى قلب المدينة العالمية الواعدة بواجهات مطلة على المحور المركزى والنهر الأخضر وفندق الماسة ومسجد الفتاح العليم والكاتدرائية.

الدكتور محمود العدل رئيس مجلس إدارة MBG للاستثمار العقارى، ورئيس اللجنة الطبية للاتحاد المصرى لكرة اليد وعضو مجلس إدارة اتحاد كرة اليد، أعلن عن إطلاق المشروع الثالث للشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة «White14»، بمنطقة الداون تاون، موضحًا أن الشركة حققت نجاحًا كبيرًا فى مشروعاتها المختلفة بالعاصمة الإدارية مما دفعها للتوسع فى تنفيذ مشروعات جديدة، مؤكدًا أن استثمارات المجموعة تقترب من 40 مليار جنيه بالسوق المصرى خلال ربع قرن.

وأضاف «العدل» أن المشروع الجديد هو الأول للشركة بمنطقة الداون تاون بالعاصمة الإدارية، ويتميز بموقع فريد فى مواجهة النهر الأخضر ومنطقة الأبراج وبالقرب من الكاتدرائية والمسجد الرئيسى للدولة المصرية، مؤكدًا أن المشروع بنشاط إدارى تجارى يتكون من أرضى و14 طابقًا باستثمارات تصل لنحو مليار جنيه.

وأوضح أن الشركة انتهت من سداد أكثر من 90 % من قيمة الأرض الخاصة بمشروع «بوكا»، وهو المشروع السكنى الأول لها بالحى R7 ، وهو ما يؤكد على التزامها بسداد المستحقات المالية على الرغم من حالة السوق التى تأثرت بسبب جائحة كورونا، موضحًا أن المجموعة تستهدف تسليم أولى مراحل مشروع بوكا العاصمة الإدارية خلال 2022، وهو ما يتماشى مع البرنامج الزمنى للتسليمات، بما يتوافق مع الأعمال الإنشائية للمشروع والتى تسير بصورة سريعة، على أن يتم الاستمرار فى تسليم باقى المراحل تباعًا وفقًا للجدول الزمنى، مؤكدًا أن الشركة انتهت من تسويق ما يزيد على 85 % من إجمالى وحدات المشروع.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة إن مشروع Pukka  يقع على المحور المركزى، ويضم مجموعة متنوعة من الخدمات التى تحقق الحياة الذكية بالعاصمة الإدارية، بالإضافة إلى منطقة ترفيهية مركزية متكاملة، كما يتضمن مساحات خضراء وبحيرات صناعية تمثل النسب الأكبر من مساحة المشروع، موضحًا أن الشركة أسندت التصميم لشركة RMC رأفت ميلر العالمية، كما تم التعاقد مع شركة إيهاف EHAF العالمية للإشراف على تنفيذ المشروع، وذلك لضمان تحقيق الرفاهية.

وأكد أن Pukka  يتضمن مشروعًا تجاريًا مميزًا تم تصميمه وفق أحدث التصميمات العالمية، وتم طرح مجموعة من المساحات للبيع، كما تقدمت العديد من العلامات التجارية العالمية للحصول على مساحات متنوعة بالمول ويجرى حاليًا دراستها، حيث تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع التجارى نحو 1.5 مليار جنيه، بارتفاعات 3 طوابق بالإضافة إلى الرووف، وتم تصميم المشروع على 3 أجزاء تتضمن 1000 متر طبى و1000 متر إدارى و4000 متر للوحدات التجارية.

وقال «العدل» إن مشروع «بوكا» العاصمة الإدارية يقام على مساحة 41 فدانًا ويضم 42 مبنى بنسب بنائية لا تزيد على 22 %، وتصل المساحات الخضراء نحو 78 % من المساحة الإجمالية، كما يضم المشروع منطقة تجارية تقام على مساحة 20 ألف متر مسطح، وتضم أكبر العلامات التجارية والبراندات العالمية وهذا لتلبية رغبات العملاء.

وكشف أن المجموعة تسعى للحصول على قطعة أرض لإطلاق مشروع جديد بالساحل الشمالى على مساحة 100 فدان، وسيتم تنفيذه بنظام الشراكة باستثمارات تقديرية تصل لنحو 5 مليارات جنيه، سيتم تنفيذه وفق أحدث التصميمات العالمية للمشروعات السكنية السياحية الفندقية، مع توفير مجموعة من العروض الخاصة بالتصميمات الإيطالية للعملاء وإتاحة إمكانية تأجير الوحدات لمالكيها راغبى الاستثمار.

وتابع: «الشركة تقدم عروضًا كبيرة خلال المرحلة الحالية بمشروعاتها، حيث تم تنويع المساحات الخاصة بمشروع  Pukka  وتبدأ مساحات الوحدات بين 48 و106 و109و148 و162 مترًا، مؤكدًا أن المجموعة حققت مبيعات جيدة بفرنسا، كما تستهدف تصدير مشروعاتها إلى الجالية المصرية بإيطاليا، حيث تقترب نسبة المبيعات الإجمالية للمصريين بالخارج والأجانب من 25 % من إجمالى مبيعات المشروع.

وصرح بأن المجموعة تستهدف خطة توسعية خلال المرحلة المقبلة، تتضمن زيادة استثماراتها بالسوق المصرى لتصل لأكثر من 9 مليارات جنيه خلال العام الجارى، فضلًا عن ضخ أكثر من 2 مليار جنيه فى المشروعات المختلفة لاستكمال عمليات التنفيذ، هذا بالتزامن مع الإعلان عن مشروعين جديدين بالعاصمة الإدارية قبل نهاية العام الجارى.

وذكر عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة اليد بأن الشركة تقوم بتنفيذ أول مشروع طبى بالعاصمة الإدارية RIVER GREEN باستثمارات تصل لنحو مليار جنيه بمنطقة الـ MU23 بين الحيين السكنيين R2 –R3 ويقع مباشرة على محور الأمل، لتصل إجمالى الاستثمارات الحالية للشركة بالعاصمة الإدارية نحو 7 مليارات جنيه، مؤكدًا أن الشركة بدأت نشاطها فى عدد من المشروعات السياحية والسكنية والطبية والتجارية منها 3 قرى فى رأس سدر ومشروع العلا سيتى فى المنصورة والمركز التجارى العالمى على مساحة 20 ألف متر مربع، فضلًا عن تنفيذ مشروع طبى عالمى بالمنصورة.

وأوضح «العدل»، أن استثمارات المجموعة تتضمن عددًا من المشروعات منها مشروع قرية العلا سيتى بالمنصورة والمقامة على مساحة 28 ألف متر مربع، بالإضافة إلى مشروع «العلا بلازا» على مساحة 21 ألف متر مربع بالمنصورة وبإطلالة متميزة على شارع قناة السويس الذى يبلغ عرضه 70 مترًا، حيث يضم المشروع مجموعة من الأنشطة التجارية والإدارية والسكنية بواجهة 170 مترًا وبعمق 120 مترًا.

وأضاف أن للمجموعة مشروعات أخرى تعمل على تنفيذها بمدينة رأس البر، ومنها مشروع «النخيل1» على مساحة 8 أفدنة، ويضم وحدات بمساحات تتراوح بين 75 و85 مترًا مربعًا بأسعار تبدأ من 800 إلى 900 ألف جنيه للوحدة للتسليم الفورى بعد سداد 50 % والتقسيط على 12 شهرًا، كما تستعد إحدى شركات المجموعة لاستخراج التراخيص الخاصة بمشروعى «جاردنز» و«النخيل 2» بمدينة رأس البر، حيث يقام «جاردنز» على 10 أفدنة بوحدات تبدأ من 60 إلى 90 مترًا مربعًا وتتراوح أسعار الوحدات بين 450 ألف جنيه حتى 900 ألف جنيه كاملة التشطيب، فى حين يقام مشروع «النخيل 2» على مساحة 8 أفدنة

وشدد رئيس مجلس الإدارة على ضرورة زيادة الكثافة السكانية لما يتطلبه السوق خلال الفترة الحالية، مع ضرورة تفعيل منظومة التمويل العقارى، وإتاحة التمويلات المصرفية للمستثمرين العقاريين، وتطبيق مبادرة البنك المركزى التى تتيح 50 مليار جنيه لتمويل العملاء، مطالبًا بعدم طرح المزيد من الأراضى الجديدة خلال المرحلة الحالية مع الإسراع فى الانتهاء من قانون التطوير العقارى من أجل تنظيم السوق فى ظل المنافسة الشرسة بين الشركات

وأكد أن القيادة السياسية حريصة على تنفيذ المشروع  التنموى العمرانى العملاق بأعلى جودة وفى أسرع وقت ممكن، لذكر التاريخ أن المشروع الضخم حقق طفرة عقارية فى السوق العقارى المصرى، فى وقت قياسى فهو يمثل حركة حقيقية نحو التطوير والتنمية فى مصر، الأمر الذى يؤكد  أن الدولة تسير على خطى ثابتة وبشكل جدى فى تقديم تلك المشروعات العملاقة، حيث تتمتع العاصمة الإدارية الجديدة بالعديد من مقومات النجاح ومرتكزات القوة فهى تتيح منهج حياة راقى يحاكى عواصم العالم المتقدمة كما أنها سوف تعيد لمصر ريادتها العمرانية وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من الأبراج شاهقة الارتفاع هذا بالإضافة إلى أعمال المرافق والبنية التحتية بالعاصمة وتنفيذها على أحدث الطرز والمواصفات العالمية وبمعدلات إنجاز سريعة.

 وتابع رئيس مجلس إدارة المجموعة قائلًا: موقع العاصمة الإدارية الجديدة أثر على المناطق المحيطة به، لاسيما أنه يمثل قيمة مضافة لتلك المناطق، وساهم فى ارتفاع نسبة الاستثمار فى تلك المناطق، وسيقوم بعملية جذب لشريحة كبيرة من المستثمرين الجادين للاستثمار فى كافة هذه المناطق بداية من القاهرة وحتى السخنة والسويس، وهو ما يعكس ضرورة قيام الدوله بتنشيط الاستثمار العقارى فى هذه المناطق المحيطة بالمشروع وتيسيره كل هذا سيؤدى إلى زيادة وخلق فرص للاستثمار فى تلك المناطق، وأشير إلى انه بتنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة سيتم حل إحدى المشكلات الرئيسية، والتى تتمثل فى ندرة الأراضى التى عانى منها المطورون العقاريون لسنوات طويلة .

موضوعات متعلقة