الثلاثاء 03 ,أغسطس ,2021
أخبار عاجلة

الجيش السوداني يتخذ خطوة عسكرية جديدة على الحدود مع إثيوبيا

الجيش السوداني يتخذ خطوة عسكرية جديدة على الحدود مع إثيوبيا

كشفت الحكومة السودانية، أمس الثلاثاء، عن اتخاذها خطوة عسكرية جديدة بشأن الحدود مع إثيوبيا.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، مساء أمس الثلاثاء، عن الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش السوداني، تأكيده استمرار وجود قوات جيش بلاده في مدينة الفشقة الحدودية، بهدف الحفاظ على الحدود وحماية الشعب.

وذكرت الوكالة وصول قيادات رفيعة من الجيش السوداني إلى منطقة الفشقة شرقي البلاد، على الحدود مع إثيوبيا، بالتزامن مع حلول عيد الأضحى، بهدف أداء صلاة العيد، فيما خاطب الحسين ضباط الصف والجنود والمواطنين السودانيين بالمنطقة، شاهدا على برامج توزيع الأضاحي، والذي نفذته حكومة بلاده بولاية القضارف.

ورافق الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، نائب رئيس هيئة الأركان للإمداد وقائد متحرك القضارف، بجانب رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية بالجيش السوداني، واللواء أحمدان محمد خير، قائد المنطقة العسكرية الشرقية، واللواء حيدر الطريفي، قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف.

وفي السياق نفسه، أشارت الوكالة السودانية إلى أن الجيش السوداني قد استعاد، في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أغلب أراضي الفشقة الزراعية الخصيبة، وهي المنطقة التي بقيت تحت سيطرة مزارعين وميليشيات إثيوبية لمدة 25 سنة.

وقال الفريق منور عثمان نقد، نائب رئيس هيئة الأركان بالجيش السوداني، في وقت سابق، إن بلاده لن تسمح للإثيوبيين بزراعة شبر واحد من أرضها، وهو تصريح سوداني يتعلق بآخر تطورات أحداث منطقة الفشقة السودانية الحدودية مع إثيوبيا.


موضوعات متعلقة