الثلاثاء 03 ,أغسطس ,2021
أخبار عاجلة

«الإسكان» تفاوض مُلاك المنطقة المحصورة بين «الأذاعة» و«هليتون»

«الإسكان» تفاوض مُلاك المنطقة المحصورة بين «الأذاعة» و«هليتون»

أبراج سكنية بارتفاع 60 دورًا تضم غرف فندقية ومحال تجارية وإدارية

بدأت الجهات المعنية بالتفاوض مع المستثمرين والأفراد مُلاك الوحدات السكنية الواقعة فى المنطقة المحصورة بين مبنى الأذاعة والتلفزيون وفندق هيلتون رميسيس لبدء تطوير المنطقة وبما يتماشى مع مستهدفات الدولة للأرتقاء بالمنطقة، وفقا لمصادر مطلعة بمحافظة القاهرة.

وقالت «المصادر» أن المبانى الموجودة بالمنطقة جميعها وحدات سكنية بجانب عدد من المبانى الحكومية، مشيرة إلى أنه سيتم طرح التطوير على المٌلاك  بنظام الشراكة والعودة مرة أخرى بعد إتمام عمليات التطوير، أو من خلال قيامهم ببيع الوحدات مقابل السعر السوقى الذى تحدده لجنة تقييم الأسعار، أو حصولهم على وحدات بديلة بالمشروعات التابعة للدولة فى المدن الجديدة.

وأشارت إلى أن المنطقة التي تقع على النيل مباشرة، وسيتم تخصيصها لإنشاء أبراج سياحية وفندقية وتجارية وإدارية بارتفاع 60 دورًا، على أن تتولى شركة «سيتى أيدج» تسويق تلك المشروعات.

ونوهت بأن جميع الإجراءات التى سيتم اتخاذها وفقا لما هو فى مصلحة اصحاب تلك الوحدات دون وقوع الضرر بأي فرد منهم، لاسميا وأن الهدف من ازالة الوحدات رفع قيمة المنطقة وعودتهم إليهم مرة اخرى حسب رغبة كل منهم.


موضوعات متعلقة