الثلاثاء 03 ,أغسطس ,2021
أخبار عاجلة

«الإسكان» تشترى قطعة أرض بـ «ماسبيرو» مقابل 90 ألف جنيه للمتر

«الإسكان» تشترى قطعة أرض بـ «ماسبيرو» مقابل 90 ألف جنيه للمتر

«القابضة للتشييد» تحصل على 720 مليون جنيه من  8 آلاف متر لـ «الإسكان»

2.2 مليار جنيه حصلت عليهما الشركتين الكويتيين مقابل التنازل عن 52 ألف متر

التفاوض مع الشركات السعودية وصل لمراحل متقدمة بنفس الأسعار المعلن عنه

من 40 إلى 70 ألف جنيه سعر المتر المطل على شارع الجلاء

90 ألف جنيه للمتر المطل على كورنيش النيل

24 ألف متر مربع بإجمالى 305 قطعة تابعة للأفراد

أكدت مصادر مطلعة لـ «العقارية»، أن قيمة المتر بالأرض التى تم بيعها لصالح وزارة الإسكان ومحافظة القاهرة وصل بها إلى 90 ألف جنيه،  للقطع المطلة على نهر النيل مباشرة.

وأضافت أن محافظة القاهرة حصلت على الأرض المملوكة للشركتين الكوتيتن بـ «مثلث ماسبيرو» مقابل سداد  2.6 مليار جنيه، لكونها تطل الأرض على كورنيش النيل وبجوار مبنى التليفزيون المصرى، والمقدر مساحتها بـ 52 ألف متر مربع.

وكشفت أن المحافظة قدرت مساحة الأرض بعد خصم فروق التحسين بإجمالى 28 ألف متر مربع،  بعد استقطاع جزء منها لتنفيذ أعمال الطرق والبنية التحتية للأرض.

وأضافت أن السعر الذى قدمته المحافظة للشركتين فى حدود الـ 90 ألف جنيه للمتر، ليكون بذلك مقارن بالسعر الذى حصلت عليه الشركة القابضة للتشييد والبناء.

وقالت «المصادر» إن هناك مفاوضات مع الشركتيين السعودتين اللذان يمتلكان 23 ألف متر مربع، حيث وصلت إلى مراحل متقدمة، مشيرة إلى أنه تم تحديد سعر المتر وفقا للسعر الذى باعت به الشركات الكويتية والشركة القابضة للتشييد والبناء، بحيث لا يتخطى حاجز الـ 90 ألف جنيه حسب موقعها ومساحتها واجمالى المستقطع منها.

وأكدت أن محافظة القاهرة قاربت وبشكل نهائى على إنهاء المفاوضات الخاصة بمُلاك أراضى مثلث ماسبيرو، باعتبارها الجهة المنوط بها فتح المحادثات مع جميع الشركات المصرية والخليجية المالكة لأراضى ماسبيرو.

وخاطبت المحافظة جميع الشركات للجلوس على طاولة المفاوضات والوصول إلى سعر عادل لقيمة الأرض،  بالإضافة إلى استقطاع جزء من المساحة الإجمالية لكل شركة مقابل التحسينات المقرر استقطاعها من المساحة الإجمالية للأرض سواء كانت للطرق الداخلية أو الخارجية أو البنية التحتية المقرر إضافتها بالمنطقة. 

وأشارت المصادر إلى أن قائمة الشركات التى تمتلك أراضى فى منطقة ماسبيرو، تضم شركة «ماسبيرو للتنمية العمرانية» المملوكة لبنكى الأهلى المصرى ومصر،  والتى تمتلك مساحة 12 ألف متر مربع، موضحة أن المساحات الأخرى موزعة بين 13.2 ألف متر تابعة لـ«الشركة السعودية عبدالله القصبى»، و3.9 ألف متر لـ«الشركة السعودية مشيرة كساب»، و2400 متر مملوكة لمدرسة الأرمن، التى تم بيعها لـ10 شركات.

وأضافت « المصادر» قيام شركتين بتوقيع عقود بيع الأراضى التابعة لهم خلال الفترة الماضية وهما «جان عبيد» تمتلك 1500 متر مربع، وشركة «ديوب» بمساحة 5.8 ألف متر،  منوها أن اللجنة المشكلة لحصر الأراضى وتحديد الأسعار بالمنطقة حددت الأسعار التى سيتم منحها لمالكى الأراضى، حيث تم تحديد سعر الواقع بالقرب من الواجهه المطلة على نهر النيل بـ 90 ألف جنيه للمتر، بينما يصل سعر المتر المطل على شارع 26 يوليو والتحرير بـ 80 ألف جنيه، بينما تتراوح أسعار متر الأراضى المطلة على شارع الجلاء بين 40 إلى 70 ألف جنيه.

وفى السياق ذاته كشف المهندس هشام ابو العطا، رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للتشيد والبناء، عن حصول الشركة على 720 مليون جنيه،  نظير بيع الأرض المملوكة لها لصالح وزارة الإسكان بمثلث ماسبيرو.

وأضاف فى تصريح خاص لـ« العقارية» أن المساحة الإجمالية للأرض تقدر بنحو  10 آلاف متر مربع، موضحا أنه تم استقطاع ما يقرب من 2000 متر مربع، لتنفيذ طرق داخلية محيطة بالأرض، وتقدر قيمة المساحة المستقطعة ما يقرب من 61 مليون جنيه.

وكان الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، وقعان عقد شراء هيئة المجتمعات العمرانية، أرض الشركة القابضة للتشييد، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، بمنطقة "مثلث ماسبيرو" لبدء تطويرها، ضمن المخطط التى تنفذه الهيئة حاليًا لتطوير المنطقة بوجه عام، فى إطار خطة الدولة للانتهاء من تطوير المناطق العشوائية.

وأشار « أبو العطا» إلى أن تعاون الشركة القابضة مع وزارة الإسكان ليس وليد هذا المشروع ولكن هناك تعاون مستمر لتعظيم والاستفادة من الأصول المملوكة للقابضة للتشييد والبناء، مؤكدًا أن هناك مفاوضات مستمرة مع عدد من الوزارات والهيئات المختلفة للحصول على أراض مملوكة للقابضة لتنفيذ مشروعات ذات عوائد مالية جيدة.

ومن جانب أخر قال المهندس محمد الغمراوى، رئيس جهاز تنمية منطقة مثلث ماسبيرو،  إن عمال التطوير الجارية بمثلث ماسبيرو تشمل مساحة 40 فدانا، بعد استثناء الفندق ومبنى الإذاعة والتليفزيون والقنصلية الإيطالية ووزارة الخارجية ومسجد أبوالعلا، حيث تم تخصيص 6.2 فدان لإقامة 4 مبانٍ لتسكين الأهالى الذين اختاروا العودة إلى المنطقة بعد التطوير، وهو الجزء المسئول عنه صندوق تطوير العشوائيات.

وسدد صندوق تطوير العشوائيات ما يقرب من مليار جنيه لمحافظة القاهرة لتعويض أصحاب الاراضى من صغار الملاك بمنطقة ماسبيرو، ويصل عدد القطع الخاصة بالمواطنين ما يقرب من 305 قطع بإجمالى 24 ألف متر مربع.

وأضاف أن نسب الإنجاز التى تمت بالمشروع وصلت لـ 80% للبرجين  المخصصين للسكن البديل لمن وافق من سكان المنطقة، على خيار العودة إليها بعد تطويرها، وبرجين للسكن البديل لمن وافق من السكان للعودة إليها بعد تطويرها.

وأشار « الغمراوى» أن الأبراج يتكون كل منهما من 18 دورًا سكنيًا بإجمالي 468 وحدة سكنية، وبلغت نسبة التنفيذ 85%، وبرج ثالث بارتفاع 23 دورا سكنيا بإجمالي 134 وحدة سكنية، وبلغت نسبة تنفيذه 75%، وبرج رابع "برج إدارى" يتكون من بدروم و دور أرضي تجاري، و15 دورًا متكررًا.

وأوضح رئيس جهاز تنمية منطقة مثلث ماسبيرو، أن المشروع يتكون من دور بدروم بمسطح 19220 متر مربع،  يسع لـ 353 سيارة، ودور أرضي –تجارى- بمسطح 16970 متر مربع، ودور أول بمسطح 15800 متر مربع، يسع لـ 280 سيارة. 

موضوعات متعلقة