الثلاثاء 03 ,أغسطس ,2021
أخبار عاجلة

انفراد.. مشروعات عقارية بالساحل الشمالى دون أوراق ملكية

انفراد.. مشروعات عقارية بالساحل الشمالى دون أوراق ملكية

كشفت مصادر مطلعة أن اللجنة المشكلة لحصر أراضى الساحل الشمالى الغربى أظهرت خلال مراجعتها إجراءات الأراضى المملوكة لبعض المستثمرين، وجود مشروعات قائمة وأراضى ما زالت قيد التطوير دون إثبات ملكية.

وأضافت المصادر لـ«العقارية»، أن اللجنة اتخذت عددًا من الإجراءات بشأن هذا الأمر، وخيرت أصحابها ما بين تقديم المستندات الدالة على امتلاك تلك الأراضى أو سحبها لاسيما أنها تعتبر «وضع يد».

وأكدت أن هناك اجتماعات مستمرة بين المستثمرين واللجنة المشكلة؛ للوقوف على صحة أوراق الشركات ومتابعة التسلسل الزمنى بداية من توقيت حصولها على الأرض ومراجعة ملكيتها سواء من التنمية السياحية أو محافظة مطروح أو الاستصلاح الزراعى.

وقالت إن هناك اهتمامًا كبيرًا من قبل وزارة الإسكان بشأن أراضى الساحل الشمالى لبدء تنميتها، وبما يتوافق مع المخطط العام للمنطقة بكونها واحدة من أهم البقع فى مصر.

ومن ناحية أخرى كشفت «المصادر» أن هناك بعض الجمعيات المالكة للأراضى بالساحل الشمالى «السيوف» دخلت فى منازعات قضائية مع محافظة مطروح خلال السنوات الماضية بشأن الأراضى المملوكة لها.

وأشارت إلى أن لجنة فض المنازعات بوزارة الاستثمار تدخلت وألزمت الجمعية برد كامل مساحة الأرض لصالح المحافظة بناء على الحكم الصادر والصيغة التنفيذية الواجبة النفاذ فى عام 2018.

وقالت إنه تم مخاطبة الجمعية بقرار وزارة الاستثمار بالحكم فى مارس 2019، لافتة إلى أن القرار لم ينفذ حتى الآن بشكل نهائى، وما زالت الأرض بحوزة الجمعية.

وأكدت المصادر أن اللجنة المشكلة تتعامل مع جميع الشركات الكبرى والصغرى على مستوى واحد من الحيادية مع مراعاة ضرورة توافر جميع الأوراق المتعلقة بسند الملكية والالتزام الكامل بكل القرارات الصادرة، مشيرة إلى أن هناك اجتماعات أسبوعية لمراجعة أوراق كل شركة ومطالبتها بسرعة تقديم أوراقها.

ونوهت بأن الملفات التى يتم تسليمها لأجهزة الساحل الشمالى يتم العمل على مراجعتها بشكل فورى، وإعداد ملف لكل قطعة.

موضوعات متعلقة