أخبار عاجلة

توقعات بتعافي الاقتصاد المصري بعد عام.. وكورونا كلمة السر

توقعات بتعافي الاقتصاد المصري بعد عام.. وكورونا كلمة السر

 كشفت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن التوقعات الدولية ترجح عودة معدلات الاقتصاد لما كانت عليه قبل كورونا بحلول عام 2022، وقدرتها على مواجهة أزمة كورونا فى الوقت الذى تضررت فيه اقتصاديات كبرى، وهو ما ساعد فى إعلان نظرة متفائلة وإيجابية وتجنيب سيناريوهات سيئة شهدتها بعض الدول بسبب كورونا.


ووفقًا لتقرير صادر عن وزارة التخطيط، حصلت عليه "الدستور"، فإن البنك الدولى أشار إلى أن مصر تكاد تكون الناجى الوحيد فى منطقتها وثانى دولة فى العالم تحقق نموًا إيجابيًا 3.6% برغم الجائحة، بينما تسبب جائحة كورونا فى خسائر كبيرة للغاية وتردد أصداء أثارها الاقتصادية والاجتماعية فى مختلف أنحاء العالم.


أشار التقرير إلى توقعات بنك راند ميرشات حول استعادة مصر مكانها مرة أخرى فى مؤشر جى بى مورجان للسندات السيادية فى الاقتصادات الناشئة خلال النصف الثانى من العام الجارى بعد غياب بدأ منذ 2011، ما قد يؤمن تدفقات مالية جديدة قد تصل إلى 4.8 مليار دولار ويدعم سعر صرف الجنيه فى مواجهة الدولار نحو 5%، كما أوضح البنك أن الحكومة المصرية تمكنت من تأمين فائض أولى بصورة مستمرة منذ عام 2019، ومهدت الطريق إلى تقليص نسبة الدين إلى الناتج المحلى الإجمالي.


وبدأت مصر فى تنفيذ استراتيجية شاملة لضبط الدين العام إلى الناتج المحلى الإجمالي، والتى بلغت 86.1% فى العام المالى 2019-2020 بعد أن كانت قد تجاوزت 100% قبل بدء برنامج الإصلاح الاقتصادى فى 2016.


كما تطرق التقرير إلى تأكيد وكالة موديز للتصنيف الائتمانى أن مستهدفات مشروع الموازنة للعام المقبل 2020-2021 تجدد الاتجاه نحو ضبط أوضاع المالية العامة لمستويات ما قبل كورونا، بعد الانتكاسات التى سببها الوباء فى السنة المالية 2020 و2021 مقارنة بتوقعات الحكومة قبل الأزمة، وأشارت "موديز" إلى قيام الحكومة المصرية بتعبئة 1.9% من الناتج المحلى الإجمالىللحزمة العاجلة لمواجهة الجائحة، بينها 1% لدعم القطاعين الصحى والاجتماعى، و0.9% تم تخصيصها للشركات لدعم النشاط الاقتصادى، وارتفعت تغطية تكافل وكرامة لتصل إلى 3.6 مليون أسرة مستفيدة بزيادة 400 ألف أسرة، ومن المستهدف الوصول بهم إلى 4 ملايين أسرة بنهاية يونيو المقبل.


أشارت وحدة الأبحاث العالمية لبنك أوف أميركا إلى أن إيرادات السياحة المصرية قد ترتفع إلى 7 مليارات دولار خلال 2022، محققه تعافيًا جزئيًامن أزمة كوفيد -19، حيث كانت عائدات السياحة المصرية قد وصلت إلى 13 مليار دولار فى 2019، ثم انهارات على مدار العام الماضى مسجله فقط 1.1 مليار دولار فى الربعين الثانى والثالث من 2020، بسبب توقف حركة السفر الدولى، وزار البلاد ما بين 270 و290 ألف سائح شهريًا ما بين ديسمبر وفبراير 2021.

موضوعات متعلقة