أخبار عاجلة

محال الذهب بالغرف التجارية تصدر تحذيرا خطيرا للمواطنين قبل شهر رمضان

محال الذهب بالغرف التجارية تصدر تحذيرا خطيرا للمواطنين قبل شهر رمضان

حذرت محال الذهب بالغرف التجارية من انتشار بيع ما يسمى بـ«الذهب الصينى» بالأسواق  وعبر منصات التواصل الاجتماعي وبيعه على هيئة ذهب أصلي.

وأكدت أن شكاوى كثيرة وردت إلى الغرف التجارية من التجار والمواطنين تشكو انتشار بيع الذهب الصينى على أنه أصلى وضياع أموال المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعى ومن خلال الدلالات.

وحذر الدكتور واصفى واصف رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، من تفشي هذه الظاهرة، وخاصة في تدخل المواسم التي يلجأ فيها البعض إلى بيع الذهب للحصول على السيولة المالية لتلبية احتياجاته ومنها شهر رمضان والعيد وفق قوله.

وأوضح أن الذهب الصيني «أكذوبة» ولا يخرج عن كونه اكسسوار مطلي فقط بمادة بالانتموانيا.

ورفض واصفى إطلاق كلمة ذهب على الذهب الصينى، مؤكدا أن له أضرار كبيرة على الجلد ويتسبب فى الحساسية وظهورالطفح الجلدى لوجود صدأ عليه بعد فترة من الاحتكاك لكونه مصنوعا من الرصاص والقصدير وتتطلى بما يسمى بالانتموانيا فقط هو مصنع بشكل محترف جدا.

وأوضح أن هذا الاكسسوار ما هو إلا عبارة عن خليط من مجموعة من السبايك، مطلية بلون ذهبي ويصعب طلاؤه فى مصر لارتفاع أسعار الطلاء.

وأضاف «وصفي»K أن مصانع الاكسسوار الصينى تكتب ماركتها على قطعة الاكسسوار بنفس شكل الدمغة على الموجودة على الذهب الأصلى وينخدع عدد كبير من المواطنين فى التفرقة بين الأصلى والاكسسوار حيث يصعب فى أحيان كثيرة على المواطن التفرقة بين الاكسسوار الصينى والذهب الأصلى.

وأشار إلى عدد كبير من المواطنين يتعرضون إلى الغش بسبب منصات التواصل الاجتماعى وبيعه على أنه ذهب مستعمل وخاصة فى أوقات ارتفاع الذهب.

ولفت إلى عدد كبير من الشكاوى وردت إلى الشعبة بسبب منصات التواصل الاجتماعى وضياع آلاف الجنيهات على المواطنين نتيجة لعمليات النصب والغش، وفي هذه الحالة فإن الاكسسوار عموما لا يمكن إعادة بيعه للتاجر مرة أخرى.

وأشار إلى أن الارتفاع الأكبر في أسعار الذهب الذي شهدته أسواق الصاغة فى القاهرة ووجه قبلى وبحرى أثرت فيها على الحالة النفسية والمزاجية لعملية الشراء، وذلك لارتفاع عدد المثقفين المهتمين بأحوال البلاد فقلت الأوزان المشتراة.

ومن جهتها قالت فاطمة الزهراء، تاجرة تبيع الذهب الصيني، إنها تقوم بشراء الذهب الصينى من حارة اليهود جملة وهناك موضة سنوية للذهب الصينى وأشكال وجودة عالية فى التصميم تضاهى الذهب الأصلى.

وأضافت أنه يقبل على الشراء عدد كبير من السيدات في مختلف الفئات والشرائح وخاصة طلاب الجامعات والعاملات.

وأضافت أن الأسعار مناسبة للجميع ويباع الذهب الصينى بالقطعة فمثلا اسورة وخاتم بـ 25 جنيها وسلسلة بـ15 جنيها وحلق أطفال بـ 4 جنيهات و3 غوايش بـ50 جنيها، موضحة أن الذهب الصيني يحتفظ بطلاء إذا لم يتعرض للعطور والمواد الكيمائية والمياه.

موضوعات متعلقة