أخبار عاجلة

إطلاق 45 خدمة على منصة مصر الرقمية و1.3 مليون مستخدم حتى الآن

إطلاق 45 خدمة على منصة مصر الرقمية و1.3 مليون مستخدم حتى الآن

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم الخميس، الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لمتابعة الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات التى يتم تنفيذها من قبل الوزارة.

وجدد رئيس الوزراء، التأكيد على ما توليه الدولة من اهتمام بمحور التحول الرقمى، وما لهذا المحور من دور كبير فى تطوير وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى مختلف القطاعات. 

وأشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى المشروعات التى يتم تنفيذها فى إطار محور التحول الرقمى، والتى من بينها مشروع مصر الرقمية، موضحاً فى هذا الصدد أن عدد الخدمات الحكومية التى تم إطلاقها على منصة مصر الرقمية وصلت إلى 45 خدمة حكومية، فيما بلغ عدد المستخدمين للمنصة نحو 1.3 مليون مستخدم، وعدد الطلبات التى تم تسجيلها وصل إلى 1.1 مليون طلب، وذلك حتى الآن، لافتا إلى أن المعاملات الخاصة بالتوثيق، والمرور، والتموين، استحوذت على نسبة كبيرة من اجمالى الطلبات التى تم تسجيلها.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت، أنه من المستهدف الوصول بعدد المستخدمين إلى 5 ملايين مستخدم بحلول نهاية العام الجارى، كما أنه من المستهدف النشر فى 500 مكتب بريد بنهاية شهر مارس المقبل، والإعداد للإطلاق الثالث من الخدمات على المنصة فى شهر مارس المقبل أيضاً، والذى يتضمن 19 خدمة جديدة فى مجالات التموين، والمرور، والمحاكم، والأحوال المدنية، والإسكان الاجتماعى.

وتطرق الدكتور عمرو طلعت، خلال اللقاء إلى أهم ملامح مشروع قانون صندوق مصر الرقمية، الذى تم إعداده، وجار مراجعته من جانب قطاع التشريع بوزارة العدل، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات التشريعية الخاصة بإصداره، موضحاً أن الصندوق يهدف إلى دعم منظومة التحول الرقمى وضمان استدامتها ودعم قطاعات الدولة فى تنفيذ المبادرات ذات الصلة.

وتناول وزير الاتصالات، الجهود المبذولة من قبل الوزارة فى إطار الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، موضحاً أنه تم حصر عدد 827 تطبيقاً من 42 جهة طبقاً لنموذج الحصر الجديد المتفق عليه، مشيراً كذلك إلى التطبيقات التشاركية، وما يتم إعداده من برامج تدريبية فى هذا الإطار، هذا بالاضافة إلى ما يتعلق بدورة عمل الأرشفة.

ونوه وزير الاتصالات، إلى محور التحول الرقمى يشتمل أيضاً على تنفيذ مشروع تطوير المستشفيات الجامعية، وما يتضمنه من إعداد البرامج والتطبيقات، والدعم الفنى، وبرامج التدريب، وذلك فى إطار الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة من خلال تلك المستشفيات، موضحاً أنه تم تعديل نطاق المشروع، وإعادة طرحه ليشمل 11 جامعة بإجمالى 73 مستشفى بدلاً من 3  جامعات  بإجمالى 44  مستشفى كمرحلة أولى، على أن يتم التعاقد على هذا المشروع خلال شهر مارس المقبل، مشيرًا فى هذا الصدد إلى الإجراءات الجارى اتخذها لتطبيق محور التحول الرقمى على منظومة التعليم العالى، وخاصة ما يتعلق بالامتحانات الرقمية.

موضوعات متعلقة