أخبار عاجلة

وزير التنمية المحلية يبحث مستجدات تطوير الريف المصري في 5 محافظات

وزير التنمية المحلية يبحث مستجدات تطوير الريف المصري في 5 محافظات

عقد محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اجتماعًا لمتابعة موقف التنسيقات الجارية لبدء التنفيذ بمشروعات البرنامج القومي لتطوير الريف المصري ضمن المرحلة الجديدة لمبادرة رئيس الجمهورية "حياة كريمة"، والمهندس أحمد عصام نائب محافظ الإسماعيلية، والدكتور أحمد عبدالمعطي نائب محافظ الشرقية، ومسئولي محافظات المنوفية، والجيزة، والدقهلية، ومسئولي وزارة التنمية المحلية. 

وأكد محمود شعراوي، تكليفات الرئيس السيسي، ورئيس مجلس الوزراء، المتعلقة بأهمية الانتهاء من مرحلة الدراسات والتصميمات والتنسيق الميداني والبدء الفوري في عملية التنفيذ بالقرى الجاهزة بكل مركز، على أن يتم البدء بمشروعات البنية الأساسية كمشروعات الصرف الصحي وما يرافقها من مشروعات مد وتدعيم وإحلال وتجديد مياه الشرب، ومشروعات الغاز الطبيعي والاتصالات، مشيرًا الي أنه سيتم بالتوازي البدء في تنفيذ مشروعات مجمعات الخدمات التي وجه الرئيس بتنفيذها بكل وحدة قروية ومشروعات المدارس والوحدات الصحية ومراكز الشباب.

وشدد محمود شعراوي، علي أهمية هذا المشروع القومي المهم والذي يمس حياة المواطنين في القري المصرية، لافتًا الي أن هذا المشروع يحظي باهتمام ومتابعة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، كما يتابعه يوميًا رئيس مجلس الوزراء مع كل الوزارت والجهات المشاركة في عملية التنفيذ .

وأشار وزير التنمية المحلية، إلي أهمية الإسراع بوتيرة العمل في تنفيذ المشروعات المستهدفة ليري المواطن نتيجة سريعة علي أرض المحافظات، مشيرًا إلي وجود توجيهات للمحافظين بتقدم كل التسهيلات وتذليل أي تحديات أو معوقات في عملية التنفيذ واستخراج التصاريح اللازمة .

وقال محمود شعراوي، إنه سيقوم بجولات خلال الأيام المقبلة علي القري والمراكز المستهدفة في المرحلة الأولي للمبادرة لدفع عملية التنفيذ وتذليل أي عقبات أو تحديات علي أرض الواقع .

وأوضح شعراوي، أن هناك توجيهات لفريق العمل بوزارة التنمية المحلية والمحافظات بعقد اجتماعات تنسيقية متوالية مع مسئولي الهيئة الهندسية والجهات المركزية فيما يخص كل مركز إداري حتى يتسني بدء التنفيذ السريع وإزالة أي معوقات بشكل فوري وتوفير كل الأراضي المطلوبة والاهتمام بالمشروعات الاقتصادية ورفع مستوي المعيشة للمواطنين وتوفير فرص عمل لهم ، مضيفاً أن هذا الاجتماع هو الأول في سلسة هذه الاجتماعات والتي ستتواصل بكثافة وبشكل يومي خلال المرحلة المقبلة .

واستهدف الاجتماع، الذي عقدته وزارة التنمية المحلية تنفيذاً لقرار رئيس الوزراء رقم ٢7٠٠ لسنة ٢٠٢٠ وبوصفها الوزارة المسئولة عن التنسيق فيما يتعلق بمجموعة عمل البنية الأساسية والخدمات، مراجعة موقف المشروعات المدرجة بخطة التنمية المتكاملة لـ7 مراكز إدارية، وهي: أشمون، والشهداء بمحافظة المنوفية ، والصف، وأطفيح بمحافظة الجيزة، وشربين بالدقهلية، والقنطرة شرق بالاسماعيلية، والحسينية بالشرقية، والاتفاق على حزمة المشروعات والقرى الجاهزة للتنفيذ بشكل فوري ووضع خطة تنفيذية وتوفير متطلبات التنفيذ الفوري .

وخلال الاجتماع وجه وزير التنمية المحلية بمواصلة هذه الاجتماعات التنسيقية ميدانيًا بالمحافظات وبمقر وزارة التنمية المحلية خلال الفترة القادمة لتشمل كل المراكز الإدارية المستهدفة وعددها 5١ مركز، والاستمرار في التنسيق عالي المستوى الجاري حاليًا مع الجهات المسئولة عن التنفيذ وهي أجهزة وزارة الاسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

كما وجه شعراوي، بضرورة وجود حلول غير تقليدية لأي مشاكل أو تحديات تواجه عملية تنفيذ المشروعات، مشيرًا إلي أنه تم تشكيل لجنة بكل محافظة ستكون مسئولة عن التنسيق من أجل توفير الأراضي المطلوبة للمشروعات المُخططة، خاصة مشروعات الصرف الصحي والمدارس، وسيتم إعداد ملفات كاملة بالأراضي التي يمكن استغلالها.

موضوعات متعلقة