أخبار عاجلة

ممنوع دخول ألمانيا.. حكومة ميركل تحظر قدوم مواطني هذه الدول

ممنوع دخول ألمانيا.. حكومة ميركل تحظر قدوم مواطني هذه الدول

من المحتمل أن تمدد ألمانيا عمليات التفتيش الصارمة والفحوصات حول الوباء على الحدود إذا لم يتم احتواء تفشي Covid-19  بعد ظهور سلالاته الجديدة في دول أوروبية مجاورة، وفق ما أفادت به صحيفة بيلد الألمانية.

أعلن وزير الداخلية الألماني "هورست زيهوفر" في وقت سابق أنه من المرجح أن تمدد ألمانيا عمليات التفتيش على الحدود مع النمسا وجمهورية التشيك إلى ما بعد 3 مارس إذا لم يتم احتواء تفشي فيروس كورونا بسلالته.

وقال زيهوفر أثناء زيارته للحدود الألمانية التشيكية اليوم الخميس "أعتقد أنه من المحتمل  أن نضطر إلى التمديد للأوضاع القائمة لأن الوضع في ظل الطفرات الفيروسية لم يتغير".

بدأت ألمانيا في إجراء عمليات فحص للسائقين الذين يعبرون الحدود التشيكية الألمانية يوم الأحد الماضي.

كما أن ألمانيا تطبق حظر سفر إلى البلدان التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بالعدوى، بما في ذلك المملكة المتحدة والبرازيل والبرتغال وسلوفاكيا وجنوب إفريقيا وإسواتيني.

وتعني الاجراءات الألمانية تمديد حالة الاغلاق الجزئية والحد من الوصول للناس مع أوروبا.

وأعادت ألمانيا آلاف القادمين إليها من الدول المجاورة منذ يوم الأحد  وحتى اليوم.

قالت السلطات الألمانية إن الشرطة أوقفت حوالي 5000 شخص على حدود البلاد مع جمهورية التشيك ومنطقة تيرول النمساوية.

وتم منع الدخول لألمانيا نتيجة مخاوف بشأن نوعين مختلفين من سلالات فيروس كورونا: واحد في المملكة المتحدة ، ينتشر في جمهورية التشيك، وآخر في جنوب إفريقيا ، ينتشر في تيرول.

وهو ما يمنع دخول المواطنين  الألمان والمقيمين وسائقي الشاحنات وعمال النقل والخدمات الصحية.

ويجب على الجميع إظهار نتائج اختبار فيروس كورونا بأن يكون سلبيًا.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية ستيف ألتر إنه بحلول صباح يوم الاثنين  الماضي ، قامت الشرطة الفيدرالية بفحص نحو 10 آلاف شخص وأعادت نحو خمسة آلاف.

وقال حاكم بافاريا ماركوس سودر ، الذي تقع ولايته على حدود النمسا وجمهورية التشيك ، يوم الخميس قبل الإجراءات التي تم فرضها قبل ايام ، إن السلطات في تيرول على ما يبدو لا تأخذ الأمر على محمل الجد.

وأثارت هذه الفحوصات انتقادات شديدة من النمسا - والاتحاد الأوروبي ، الذي كان يأمل في بذل جهد مشترك من الدول الأعضاء في قمع انتشار الفيروس هذه المرة ، على عكس ما حدث عندما اتخذت الدول إجراءات أحادية الجانب بشأن الحدود خلال الموجة الأولى في الربيع الماضي.

وقال مفوض العدل ديدييه رايندرز يوم الأحد إن "المفوضية الأوروبية قلقة بشأن القرارات الألمانية الأحادية الجانب الأخيرة بشأن الحدود.

وقال  وزير الداخلية هورست زيهوفر  لصحيفة بيلد، في إشارة إلى بطء حملة التطعيم التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي ، إن المفوضية "ارتكبت أخطاء كافية ويجب أن تدعمنا بدلًا من إعاقتنا بنصائحها".

ودافع المتحدث باسم المستشارة أنجيلا ميركل ، ستيفن زايبرت ، عن الإجراءات الألمانية.

وقال إن "الحكومة الألمانية يجب أن تعمل لمنع الانتشار السريع لسلالات الفيروس الأكثر عدوى".

شهدت جمهورية التشيك أكثر من مليون حالة إصابة و 18،250 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا.

قررت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وحكام البلاد الـ 16 يوم الأربعاء تمديد إغلاق البلاد بسبب فيروس كورونا إلى  حتى 7 مارس وسط مخاوف من أن سلالات الفيروس الجديدة قد تعكس التراجع  في الحالات الآن إلى زيادة خلال الأسابيع المقبلة.

وسجلت ألمانيا أكثر من 2.3 مليون حالة إصابة بالفيروس ونحو 65 ألف حالة وفاة.

موضوعات متعلقة