أخبار عاجلة

المدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية تستقبل أول ضيوفها خلال مونديال اليد

المدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية تستقبل أول ضيوفها خلال مونديال اليد

استقلبت المدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية الجديدة الأسبوع الماضى 5 مباريات ضمن بطولة كأس العالم لكرة اليد التى تنظمها مصر خلال الفترة من 13 إلى 19 من الشهر الجارى.

وتشهد العاصمة الإدارية اليوم الأحد استضافة مباراتى تونس والبرازيل وبولندا واسبانيا، وعدد آخر من المباريات خلال الأسبوع الجارى.

وأعلن المهندس عمر عبدالسميع، المنسق العام للعاصمة الإدارية الجديدة، عن الانتهاء بالكامل من المدينة الرياضية المقامة على أراضى العاصمة الإدارية الجديدة بتكلفة 2.2 مليار جنيه،

وأشار إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسحلة هى التى تولت أعمال التنفيذ والإشراف، لافتًا إلى أن المدينة تقام على مساحة 92 فدانًا وتضم منطقة للصالات المغطاة، ومجمع حمامات سباحة، ومنطقة ملاعب لكرة القدم بالأبعاد القانونية والخماسية، وملاعب متعددة الأغراض، وملعب هوكى، وغرف تغيير ملابس، وملاعب للتنس الأرضى، كما تحتوى على منطقة متكاملة للأطفال وأخرى ثقافية وترفيهية ومسرح ومبنى اجتماعى وآخر إدارى.

وأشار إلى أن الأعمال التى تتم فى مشروع النهر الأخضر الذى تنفذه وزارة الإسكان تسير بمعدلات تنفيذ مرتفعة، مشيرًا إلى أن الأعمال تقوم بها 7 من كبرى شركات المقاولات العاملة فى مصر، بإجمالى  500 معدة، بخلاف مئات من العمال.

وأكد أن الحديقة ستجسد حضارة وتقدم مصر، وستكون حلقة الوصل بين سلسلة من الأحياء العمرانية الذكية، والتى تتميز بوفرة الإمكانات، والمرونة، ومواكبة العصر، وستكون إحدى الحدائق المميزة على مستوى الشرق الأوسط والعالم.

ونوه بأنه من المستهدف الانتهاء من تنفيذ المشروع فى غضون  18 شهرًا، بمشاركة القطاع الخاص فى جميع مراحل التطوير والتنفيذ، مما سيوفر العديد من فرص الاستثمار الداخلى والخارجى، وذلك إيمانًا من الحكومة المصرية بأن التعمير هو امتداد لتراث الأجداد.

وأشار إلى أن  يصل طول الحديقة إلى أكثر من 10 كم، وتزيد مساحتها على ألف فدان، مما يجعلها من أكبر الحدائق فى العالم، وهى حديقة تحترم الطبيعة الطبوغرافية للمكان، وتتناغم مع النظام البيئى العام، موضحًا أنه سيتم توفير مناطق ترفيهية بمعايير عالمية، ويسهل الوصول إليها عن طريق شبكة متكاملة من ممرات المشاة والدراجات، كما تشتمل الحديقة على مجموعة من المشروعات ذات الطبيعة المتميزة، والتى ترفع من قيمة ومستوى الحديقة إلى المستوى العالمى، مثل النوادى والحدائق المتنوعة، وسيتمتع بها جموع المصريين من مختلف شرائح المجتمع.

وفيما يخص ما وصلت إليه نسب الإنجاز فى حى المال والأعمال أكد «عبدالسميع»، أنه يتم حاليًا أعمال التنفيذ لأطول برج بأفريقيا والتى تنفذه الشركة الصينية CSCEC ‬، ويصل إجمالى مساحة المرحلة الأولى من المشروع التى يتم تنفيذها حاليًا لنحو مليون و710 آلاف م2، أى ما يقدر بـ 195 فدانًا، وسيكون هناك اهتمام بالمسطحات الخضراء داخل المشروع، وتوفير أكبر قدر من الجراجات تحت الأرض.


موضوعات متعلقة