السبت 15 ,مايو ,2021
أخبار عاجلة

البورصة تسترد 4 مليارات جنيه من خسائرها وارتفاع جماعي للمؤشرات

البورصة تسترد 4 مليارات جنيه من خسائرها وارتفاع جماعي للمؤشرات

واصلت مؤشرات البورصة المصرية تعافيها لدى إغلاق تعاملات اليوم الأربعاء مدعومة بعمليات شراء للمستثمرين الأفراد المصريين والمؤسسات وصناديق الاستثمار العربية، بعد انتهاء موجة الذعر والارتباك التي خيمت على السوق خلال تعاملات أول أمس مع تزايد المخاوف من تداعيات جديدة على اقتصادات العالم من الموجة الثانية لفيروس كورونا. 

واسترد رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 4 مليارات جنيه من خسائره ليصل إلى 636.8 مليار جنيه، بعد تداولات كلية بلغت 2.4 مليار جنيه، تضمنت 1.4 مليار جنيه تعاملات سوق سندات المتعاملين الرئيسيين. 

وحقق مؤشر البورصة الرئيسي (إيجي إكس 30) مكاسب قدرها 0.2% لينهي التعاملات عند مستوى 10677.51 نقطة، فيما كانت المكاسب أكبر على صعيد مؤشرات السوق الثانوية ليربح مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة (إيجي إكس 70) ما نسبته 2.94% مسجلًا 2021.65 نقطة.. وامتدت المكاسب إلى مؤشر (إيجي إكس 100) الأوسع نطاقًا الذي استعاد نحو 2.32% من خسائره ليغلق عند مستوى 2933.98 نقطة. 

من جهته، قال حسني السيد محلل أسواق المال: "إن أداء البورصة تحسن بشكل كبير خلال تعاملات اليوم مع تراجع الضغوط البيعية نتيجة تسوية المراكز المالية والمديونيات على المستثمرين"، مشيرًا إلى عودة القوى الشرائية مرة أخرى إلى شاشات التداول ما انعكس على تحسن أسعار الكثير من الأسهم في قطاعات السوق المختلفة. 

وأشار إلى أن الحالة النفسية باتت هي التي المحرك الرئيسي للسوق خلال هذه الفترة وهو ما قد يؤدي إلى استمرار حال التذبذب بالسوق خلال الجلسات المتبقية من العام الحالي، لافتًا إلى السوق سيستمر في التقلبات حتى ينجح مؤشره الرئيسي في تخطي مستوى 11 ألف نقطة التي تشكل نقطة مقاومة رئيسية. 

ورأى أن قرار لجنة السياسات بالبنك المركزي في اجتماعها غدًا بشأن أسعار الفائدة قد يكون محددًا هامًا لاتجاهات السوق في الفترة المقبلة قبيل بدء عطلات رأس السنة الهجرية.

موضوعات متعلقة