أخبار عاجلة

شركة ANA اليابانية تنوي جمع 3.2 مليار دولار من الأسهم لمواجهة أزمة كورونا

شركة ANA اليابانية تنوي جمع 3.2 مليار دولار من الأسهم لمواجهة أزمة كورونا

قالت شركة إيه إن إيه القابضة ANA، أكبر شركة طيران في اليابان، الجمعة، إنها ستصدر أسهم جديدة لجمع 332 مليار ين (3.2 مليار دولار) لسداد تكاليف طائرات بوينغ 787 التي طلبتها والمساعدة في مواجهة انخفاض الطلب على السفر الجوي الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

تكاليف الطائرات

الطائرات التي ستحتاج إليها شركة ANA عند انتعاش حركة الطيران وارتفاع الطلب مرة أخرى باهظة الثمن وتكاليف صيانتها مرتفعة، ما يعني أنها ستحتاج إلى ما يكفي من الأموال لاجتياز هذه الفترة العصيبة المتوقع استمرارها حتى العام المقبل، نقلًا عن رويترز.

في حين أن إلغاء طلبات شراء الطائرات قد يؤدي إلى تعرضها إلى عقوبات شديدة.

قالت ANA في بيان صحفي: "تعتزم الشركة استخدام عائدات طرح أسهم جديدة لتحمل النفقات الرأسمالية، بما في ذلك شراء طائرة 787".

يأتي إصدار الأسهم بعد أن حصلت ANA على 3.8 مليار دولار في شكل قروض ثانوية من بنك التنمية الياباني المدعوم من الدولة ومن مقرضين من القطاع الخاص بما في ذلك الشركات: Sumitomo Mitsui Financial Group و Mizuho Financial Group و Mitsubishi UFJ Financial Group

من المتوقع أن تتكبد الشركة خسائر صافية بنحو 500 مليار ين (4.8 مليار دولار) في السنة المالية الحالية المنتهية مارس، ما دفعها إلى الحصول على قروض بمليارات الدولارات والمشاركة في حملة سياحية حكومية لمواجهة الركود في السفر الجوي.

مواجهة الأزمة

مثل شركات الطيران الآسيوية الكبرى الأخرى بما في ذلك الخطوط الجوية السنغافورية المحدودة وشركة طيران كاثي باسيفيك المحدودة، تحاول ANA التعامل مع الركود الناجم عن الوباء عن طريق خفض التكاليف، بحسب رويرتز.

يتضمن ذلك مطالبة الموظفين بأخذ إجازات غير مدفوعة الأجر أو قبول تخفيضات في الأجور. ساعدت الحكومة اليابانية أيضًا الشركات من خلال خفض رسوم المطار، بما في ذلك الإعفاء من رسوم الهبوط.

قررت الشركة في أكتوبر الماضي شطب 3500 وظيفة خلال ثلاث سنوات فيما تستعد لتكبد أكبر خسارة سنوية في تاريخها بسبب تراجع الطلب نتيجة جائحة فيروس كورونا.

تخطط ANA ، التي كانت لديها قوة عاملة قوامها 43500 في العام الماضي، لتحقيق هدف خفض الوظائف بحلول مارس 2023 من خلال برامج التوظيف الخارجي وتجميد الوظائف، وفقًا للصحيفة.

ووفقًا لصحف محلية، تدرس ANA ، كإجراءات قصيرة الأجل، إرسال بعض قوتها العاملة مؤقتًا إلى العديد من الشركات الأخرى بما في ذلك Toyota Motor وبيع 30 من طائراتها ذات الجسم العريض المكلفة.

موضوعات متعلقة