أخبار عاجلة

وزير المالية: 1.6 مليار دولار قرضًا جديدًا من النقد الدولي قبل نهاية العام

وزير المالية: 1.6 مليار دولار قرضًا جديدًا من النقد الدولي قبل نهاية العام

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن قيمة الشريحة الجديدة التي تحصل عليها مصر من صندوق النقد الدولي تبلغ 1.6 مليار دولار.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الشريحة الثانية من صندوق النقد الدولي سوف تحصل عليها مصر قبل نهاية شهر ديسمبر من العام الجاري.

وتابع وزير المالية أن صندوق النقد الدولي لديه توقعات بزيادة المؤشرات الاقتصادية للاقتصاد المصري بشكل إيجابي بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا.

وأشار محمد معيط إلى أن ما أنفقته وزارة الكهرباء على تحديث شبكات الكهرباء بلغت 900 مليار جنيه، على مدار 6 سنوات، وفق بيان صادر عن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة. 

وعن فرص العمل التي تم خلقها خلال العام الجاري، قال إنها بين 300 و400 ألف فرصة عمل خلال فترة أزمة جائحة كورونا.

وقال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بوضع مبلغ احتياطي في الميزانية حال الدخول في موجة ثانية لفيروس كورونا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه حال وجود موجة ثانية سيتم التعامل معها كما تم التعامل مع الموجة الأولى لفيروس كورونا.

وأكد وزير المالية أن الحكومة مستعدة بالكامل للتعامل مع الموجة الثانية بجائحة فيروس كورونا، من خلال توفير مليارات الجنيهات للتعامل مع تداعيات الموجة الثانية لـ كورونا .

وكشف الدكتور محمد معيط أن هناك عمالة غير مباشرة تأثرت بغلق المنشآت جراء أزمة فيروس كورونا المستجد.

واستطرد أن جميع مؤسسات التصنيف الائتماني السيادي للدول تتابع تقرير صندوق النقد الدولي لجميع الدول فهو تقرير حيادي، لا سيما أن المستثمر ومؤسسات التمويل الدولية تنتظر هذا التقرير، موضحا أن الشهادة العالمية بحق الاقتصاد المصري.

وأضاف أن مراجعة صندوق النقد الدولي تنعكس إيجابا على الاستثمار، وأكد أن الحكومة نجحت في إدارة أزمة كورونا بشكل رشيد.

وأكد وزير المالية أن الجنيه المصري تحمل صدمة فيروس كورونا، كما أن السياسات المالية النقدية كانت جيدة فنجد البنك المركزي خفض أسعار الفائدة ثلاث مرات بنحو 4%، ما يخفض تكلفة تمويل المشروعات ويخفض عبء خدمة الدين على الخزانة العامة للدولة، وفي نفس الاتجاه يتراجع العجز كما أن الموازنة العامة للدولة تحقق فائضًا أوليًا.

وكشف أن خسائر الاقتصاد المصري من كورونا بلغت 200 مليار جنيه، وتراجعت مواردنا بذلك الرقم جراء أزمة فيروس كورونا متأثرة بتضرر عدد من القطاعات من ضمنها قطاع السياحة، ورغم ذلك تم تحقيق 105.5 مليار جنيه فائضا أوليًا خلال العام المالي الحالي رغم جائحة كورونا.

موضوعات متعلقة