الأربعاء 23 ,يونيو ,2021
أخبار عاجلة

طارق فايد : حصول "بنك القاهرة" على رخصة "المركزي" للسداد الإلكترونى عبر ماكينات الـPOS إضافة لباقة المدفوعات الرقمية

طارق فايد : حصول

كشف طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لـ«بنك القاهرة»،  استراتيجية مصرفه التوسعية القائمة على استحداث قنوات بنكية رقمية جديدة لتلبية احتياجات مختلف شرائح العملاء ومواكبة التطورات فى قطاع الخدمات المصرفية، بما يتماشى مع خطة البنك المركزى؛ لتعزيز الدفع الإلكترونى تحقيقًا لأهداف الشمول المالى والتحول الرقمى من خلال ميكنة جميع المعاملات المالية ليتم تحصيلها بشكل إلكترونى والتحول من مجتمع نقدى «كاش»، إلى مجتمع رقمى يحسن وضع مصر فى خريطة الاقتصاد الرقمى العالمى، منوهًا إلى أن مصرفه حصل على رخصة البنك المركزى المصرى للسداد الإلكترونى عبر ماكينات الـPOS، والتى تعد إضافة جديدة لباقة المدفوعات الرقمية التى يطرحها البنك لعملائه وتنوع مصادر القبول الإلكترونى.

وتطرق طارق فايد، إلى خطط البنك الطموحة للتوسع فى السوق المصرفى المصرى، من خلال زيادة شبكة الفروع المنتشرة فى مختلف محافظات الجمهورية والبالغة نحو 240 فرعًا ووحدة مصرفية، لافتًا إلى أنه من المستهدف زيادة عدد ماكينات الصراف الآلى لتصل إلى 1800 ماكينة خلال عام واحد، كما يعتزم البنك إنشاء ماكينات ITM مع افتتاح أول فرع رقمى فى مول مصر بمدينة السادس من أكتوير وذلك خلال شهرين، منوهًا إلى استراتيجية البنك للتوسع إقليميا فى دول الخليج العربى وإفريقيا، حيث تم إعادة هيكلة قطاع المؤسسات المالية والمراسلين على مدار العامين الماضيين، وزيادة شبكة المراسلين فى الخارج، كما تم إقامة مكتب تمثيل فى دولة الإمارات ليكون بمثابة ذراع للمصرف بهدف زيادة تحويلات المصريين بالخارج وزيادة عمليات التجارة البينية بين مصر ودول الخليج العربى.

وأوضح طارق فايد، أن البنك حصل على رخصة البنك المركزى المصرى للسداد الإلكترونى عبر ماكينات الـPOS، والتى تعد إضافة جديدة لباقة المدفوعات الرقمية التى يطرحها البنك لعملائه وتنوع مصادر القبول الإلكترونى، كما حصل «بنك القاهرة» خلال العام الماضى على رخصة الدفع الإلكترونى من خلال رمز الاستجابة السريع QR-Code والتى تقدم خدماتها لقاعدة عريضة من التجار تقارب 20 ألف عميل، علمًا بأن مصرفنا يتمتع بالأسبقية فى مجال تفعيل وتنفيذ خدمات محفظة «قاهرة كاش للتجار»، عن طريق رمز الإستجابة السريعQR-Code   ، وهو ما يأتى فى ضوء استراتيجيته التوسعية التى تقوم على استحداث قنوات بنكية رقمية جديدة لتلبية احتياجات مختلف شرائح العملاء ومواكبة التطورات فى قطاع الخدمات المصرفية بما يتماشى مع خطة البنك المركزى؛ لتعزيز الدفع الإلكترونى تحقيقًا لأهداف الشمول المالى والتحول الرقمى من خلال ميكنة جميع المعاملات المالية ليتم تحصيلها بشكل إلكترونى والتحول من مجتمع نقدى «كاش» إلى رقمى مما له بالغ الأثر فى وضع مصر على خريطة الاقتصاد الرقمى العالمى، بجانب ذلك فقد حصل البنك على موافقة المركزى لتأسيس شركة للمدفوعات، والتى من شأنها مساعدته فى الانتشار بشكل أسرع فى عمليات القبول الرقمى، وهو ما يعكس نجاح بنك القاهرة فى تطوير منظومة الدفع بشكل كبير على مدار العامين الماضيين، والتحدى القادم يتمثل فى كون البنك يستهدف جذب أكبر عدد من العملاء لاستخدام هذه الخدمات.

وأشار طارق فايد، إلى أن مجلس إدارة بنك القاهرة، منذ توليه المسئولية عام 2018، وضع استراتيجية شاملة لدعم ونشر الشمول المالى من خلال حزمة من الخدمات المصرفية الإلكترونية، حيث أطلق خدمة الإنترنت البنكى للأفراد، بجانب إعادة هيكلة محفظة الهاتف المحمول، وهو ما أسفر عن تحقيق طفرة كبيرة بالمحفظة والتى ارتفعت من 1400 عميل غير نشط إلى 500 ألف عميل نشط خلال عامين فقط بنسبة استخدام تفوق 10%، علمًا بأن هذه النسبة تتخطى المحددات المقررة من قبل البنك المركزى المصرى، وقدم البنك أيضًا خدمة Mobile Banking التى تم طرحها للأفراد منذ وقت قريب، بجانب خدمة الإنترنت البنكى نجحتا فى تحقيق 100% نموًا بالاستخدامات خلال جائحة كورونا، كما تم إطلاق خدمة الإنترنت البنكى للشركات ولاقت قبولًا كبيرًا.

موضوعات متعلقة