أخبار عاجلة

الليرة التركية تسجل أكبر انخفاض وتتراجع إلى 8.32 للدولار

الليرة التركية تسجل أكبر انخفاض وتتراجع إلى 8.32 للدولار

سجلت الليرة التركية أدنى مستوى قياسي، وتم تداولها على انخفاض بنسبة 0.4٪ عند 8.3270 مقابل الدولار الاميركي.

فاجأ البنك المركزي المستثمرين بإبقاء سعر الفائدة عند 10.25% وذلك على عكس التوقعات والتي كانت تشير إلى رفعها بنحو 175 نقطة أساس إلى 12%، وفقاً لشبكة "بلومبيرج" الأميركية.

ستؤدي خطوة وقف فائدة التمويل عند 11.75% إلى ارتفاع في تكلفة الاقتراض بالليرة، عن طريق إجبار المقرضين على استخدام المزيد من نافذة "السيولة المتأخرة" لدى البنك المركزي.

فقدت الليرة التركية حوالي 7% من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي في أكتوبر، بما أعاد للأذهان الانهيار الذي لحق بها قبل عامين، وأجبر البنك المركزي على رفع نفقات الإقراض 625 نقطة أساس

قال محافظ البنك المركزي التركي، مراد أويسال ،في تقرير التضخم الفصلي للبنك المركزي يوم الأربعاء، إن البنك المركزي لا يستهدف سعر صرف معين.

حذر من أن الليرة الضعيفة تشكل مخاطر على استقرار الأسعار.

قال إن الهيئة التنظيمية ستحافظ على سياسة صارمة حتى يتحسن التضخم.

ارتفع المتوسط ​​المرجح لتكلفة التمويل بالليرة بمقدار 21 نقطة أساس إلى 13.08٪ يوم الأربعاء، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 574 نقطة أساس في سعر الفائدة من 7.34٪ في يوليو.

أوردت بلومبيرج أن عدم اليقين في الفترة التي تسبق الانتخابات الأميركية الأسبوع المقبل يقلل من الرغبة في الأصول ذات المخاطر العالية.

يولي المستثمرون اهتمامًا خاصًا بالمسابقة الرئاسية الأمريكية نظرًا لاحتمال أن يتخذ المرشح الديمقراطي جو بايدن موقفًا أكثر صرامة مع أنقرة إذا فاز بالرئاسة.

أشارت بيانات البنك المركزي التركي إلى أن الديون الخارجية المستحقة في غضون عام أو أقل بلغت 169.5 مليار دولار في نهاية مايو الماضي، مرتفعة بنحو 5 مليارات دولار عن الشهر السابق.

شكلت ديون القطاع العام 23.2 %من الإجمالي، وديون البنك المركزي 11.4 %، والقطاع الخاص 65.4 %.

إجمالي الدين العام المستحق على تركيا، زاد بمقدار 44.7 مليار دولار خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي، فيما ارتفع الدين الداخلي بنحو 32.5 مليار دولار، مقارنة مع إجمالي الرقم المسجل في نهاية العام الماضي.

يحدد البنك المركزي التركي نسب الفائدة مجددا في منتصف نوفمبر.

موضوعات متعلقة