الأربعاء 19 ,يناير ,2022
أخبار عاجلة

العقوبات الأمريكية تحد من نشاط هواوي في الربع الثالث من العام

العقوبات الأمريكية تحد من نشاط هواوي في الربع الثالث من العام

تستمر العقوبات الأميركية المفروضة على مجموعة هواوي الصينية للاتصالات في الحد من نشاطها وأرباحها في الربع الثالث من العام، في حين أحرزت الشركة الصينية شاومي تقدمًا بحلولها في المرتبة الثالثة على لائحة المبيعات، حسبما أعلن مكتب الأبحاث "كاناليس".

وتواجه هواوي ضغوطًا بفعل قيود تجارية أميركية تهدف إلى عرقلة وصول الشركة إلى الشرائح ذات الاستخدام التجاري.

تستهدف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب هواوي، إذ تشتبه في أنها تقوم بالتجسس لحساب بكين، وهو ما تنفيه المجموعة.

وأدرجت هواوي على لائحة سوداء لمنعها من الحصول على التقنيات الأميركية الأساسية لهواتفها.

منذ سبتمبر لم تعد الشركة قادرة على تزويد أجهزتها المتطورة بشرائح كيري الجديدة مثلًا، ولا تملك القدرة على تصنيعها داخليًا.

كما أنها لم تعد قادرة على الوصول إلى تحديثات نظام أندرويد، وهو نظام التشغيل لمجموعة غوغل الأميركية المهيمنة على الهواتف.

باعت هواوي التي تستهدفها عقوبات أميركية في الربع الثالث 51.7 مليون هاتف، أي أقل بنسبة 23% على مدى عام.

وباعت منافستها الكورية الجنوبية سامسونغ 80.2 مليون جهاز بزيادة 2% خلال عام واحد وأصبحت من جديد أول شركة مصنعة في العالم، حسب الدراسة نفسها التي نُشرت الخميس.

يبدو أن شاومي - منافسة هواوي، استفادت من هذا الوضع. وقال المحلل في "كاناليس" مو جيا: "إن المجموعة جازفت بوضع أهداف إنتاجية عالية وهذا الرهان كان مثمرًا".

باعت الشركة الصينية المصنعة 47.1 مليون هاتف ذكي (بزيادة 45% خلال عام واحد) خلال الفترة الممتدة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول، على الرغم من انخفاض الطلب العالمي بنسبة 1% مقارنة بالربع الثالث من 2019.

وتأسست شاومي في 2010، حيث شهدت نموًا هائلًا في السنوات الأخيرة عبر تقديم أجهزة متطورة بأسعار معقولة وبيعها في البداية عبر الإنترنت مباشرةً.

وكانت هذه العلامة التجارية غير معروفة في الخارج قبل خمس سنوات وتواجه سخرية بسبب منتجاتها المستوحاة من هواتف آيفون من Apple.

وتحتل "فيفو" و"أوبو" وهما علامتان تجاريتان صينيتان أخريان، المرتبة الخامسة والسادسة على التوالي في اللائحة.

أعلنت شركة هواوي الأسبوع الماضي نتائج أعمالها لفترة الأشهر التسعة الأولى من عام 2020. وخلال هذه الفترة، حققت إيرادات بلغت 671.3 مليار يوان صيني، أي ما يعادل 100.43مليار دولار، بزيادة قدرها 9.9% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

بلغ صافي هامش ربح الشركة عن هذه الفترة 8.0%.

سجلت هواوي زيادة بنسبة 3.7% في إيرادات الربع الثالث على أساس سنوي إلى نحو 32.5 مليار دولار.

بلغت مبيعاتها السنوية 109 مليارات دولار، أي ثلاثة أضعاف ما كانت عليه قبل خمس سنوات، وفقًا لفوربس الأميركية.

لدى هواوي نحو 180 ألف موظف في نحو 170 دولة، وتتمتع بحصة سوقية تبلغ 20%.

موضوعات متعلقة