أخبار عاجلة

ليبيا.. إعادة تشغيل حقل النافورة النفطي

ليبيا.. إعادة تشغيل حقل النافورة النفطي

أعلنت شركة الخليج العربي للنفط في ليبيا، إعادة تشغيل حقل النافورة النفطي، مساء اليوم السبت.

ويبلغ إنتاج هذا الحقل حوالي 35 ألف برميل يوميا و يضخ عبر خط إلى ميناء رأس لانوف الذي تم رفع حالة القوة القاهرة عنه الجمعة وميناء الزويتينة. 

وأكدت شركة الخليج العربي في بيان أنه بناء على التوجيهات الصادرة من قبل رئيس لجنة الإدارة المكلف للشركة فضل الله أحتيتة لجميع الإدارات والوحدات الإدارية بالشركة للاستعداد والتجهيز للبدء في استئناف العمليات الإنتاجية بعد رفع القوة القاهرة من قبل المؤسسة الوطنية للنفط عن الحقول والميناء الحريقة طبرق التابعة للشركة تم تشغيل حقل النافورة النفطي، في زمن قياسي اليوم السبت.

يشار إلى أن شركة الخليج العربي للنفط، مقرها الرئيسي في بنغازي، وهي تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط، وتأسست سنة 1971 بعد تأميم الشركة البريطانية (BP) للاستكشاف ليبيا المحدودة تحت اسم شركة الخليج العربي للاستكشاف، والتي يتم دمجها عام 1979 مع شركة أم الجوابي للنفط المنشأة عام 1973 عقب تأميم حقوق نلسون بنكر هانت في عقد الامتياز 65 وتأميم شركة الزيت الأمريكية عبر البحار 1974.

وتجري الشركات النفطية المختلفة العاملة في ليبيا تجري الآن الاستعدادت والتجهيزات النهائية لإعادة الإنتاج والتصدير في مواقعها.

وتمكنت الكوادر الفنيه بقسم العمليات البحرية لشركة الواحة النفطية من ‏ تجهيز أبراج الشحن وإنجاز أعمال الصيانة البحرية بميناء السدرة النفطي.

كما قامت الشركة بالكشف عن خطوط الشحن للبرج رقم 4 و 5 سبقها تعزيز لخطوط نقل النفط الخام بعد مواقع وإجراء توسعة لخزانات السدرة لرفع قدراتها التخزينية إلى جانب صيانة وتجهيز آبار النفط ومنع تعرضها للعراقيل الفنية.


إعادة تشغيل حقل آمال

كما أفادت مصادر صحفية محلية إعادة تشغيل حقل آمال التابع لشركة الهروج بالمؤسسة الوطنية للنفط بإنتاج نحو 6000 برميل حتى الآن.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا عن رفع حالة القوة القاهرة، الجمعة، عن مينائي السدرة وراس لانوف النفطيين وسط البلاد، ومباشرة ترتيبات الإنتاج بمراعاة معايير الأمن والسلامة العامة وسلامة العمليات.

يشار إلى أن مرفأ السدرة خلال الفترة ما بين سبتمبر/أيلول إلى ديسمبر/كانون الأول عام 2019، صدر في المتوسط حوالي 300 ألف برميل يوميا من الخام، بحسب بيانات من شركة فورتكسا للتحليلات النفطية، أما مرفأ رأس لانوف، فقد صدر في الفترة نفسها نحو 110 آلاف برميل يوميا من الخام، في حين بلغت حوالي 190 ألف برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول 2019.

وأعلنت الشركة أنه مع مباشرة الإنتاج من حقول شركتي الواحة والهروج فإن الإنتاج يتوقع أن يصل إلى مستوى 800 ألف برميل في اليوم خلال أسبوعين.

وتوقعت المؤسسة أن يتخطى الإنتاج المليون برميل خلال 4 أسابيع، وأن يرتفع إنتاج الغاز المغذي لوحدات إنتاج الطاقة الكهربائية بالزويتينة وشمال بنغازي.

وفي 17 من سبتمبر الماضي أعلن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، استئناف تصدير النفط شرط عدم استخدامه لتمويل الإرهاب، نتيجة لمشاركة فعالة في الحوار الليبي-الليبي الداخلي، مع أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، بهدف رفع المعاناة عن المواطنين.

ويرفض تنظيم الإخوان الإرهابي وبعض المليشيا والتنظيمات الإرهابية وضع رقابة على أموال النفط وهو ما يعوق تمويلهم لأنشطتهم الإرهابية المشبوهة.

موضوعات متعلقة