أخبار عاجلة

تفاصيل تجهيز 53 ألف غرفة عزل كورونا بالمدارس

تفاصيل تجهيز 53 ألف غرفة عزل كورونا بالمدارس

أنهت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، جميع استعداداتها النهائية لاستقبال العام الدراسي الجديد، والمنتظر أن يبدأ في 17 أكتوبر، من حيث تجهيز 53 ألف مدرسة على مستوى الجمهورية، وتعليق جداول حضور الطلاب، وفرش المقاعد الخشبية داخل الفصول، وتشكيل ما يقرب من 53 ألف غرفة عزل بكل مدرسة، لعلاج الحالات المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا.

أكد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك تنسيقا بين وزارتي التعليم والصحة لتنفيذ خطة مواجهة فيروس كورونا، وتم الاتفاق على تشكيل غرف عزل بكل مدرسة على مستوى الجمهورية، حيث يوجد 53 ألف مدرسة في مختلف محافظات مصر سيكون بكل مدرسة غرفة عزل، ستكون مخصصة لعزل التلاميذ أو المدرسين، قائلاً: "في حال قياس درجة حرارة التلميذ أو المدرسين أو القائمين على العملية التعليمية، قبل دخولهم إلى المدرسة، وثبت أنها ترتفع على 37 درجة، يتم تحويلهم لغرفة العزل المؤقتة". 

وقال المصدر: إن جميع المدارس سيتوفر بها أدوات التعقيم والتطهير لتنفيذ إجراءات الوقاية من فيروس كورونا لحظة بلحظة، لافتا إلى أنّه في حال إذا كان أحد التلاميذ هو المشتبه في إصابته بكورونا، يتجه إلى غرفة العزل المؤقت، التي تضم طبيبا وزائرة صحية مدرسية، لفحص التلميذ وتقييم حالته بشكل مبدئي، فإذا كانت حالته بسيطة، يتم الاتصال بولي أمره، ويتقرر عزله منزليا، على أن يجلس التلميذ في غرفة العزل المؤقت حتى وصول ولي أمره.

وتابع أنّه في حال كانت حالة التلميذ شديدة يتم تحويله لأقرب مستشفى للمدرسة، مشددا على ضرورة أن يلتزم المرافقون للتلميذ في الغرفة بارتداء الكمامات وتطهير أيديهم أولاً بأول وفركها بالكحول. 

ومن جانبه، أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة مستعدة تماما لبدء العام الدراسي الجديد بمختلف المدارس على مستوى جمهورية مصر العربية، مشيرا إلى أنه لا يوجد أي تخوفات من فيروس كورونا، قائلا: "جاهزون تماماً للعام الدراسي الجديد".

وقال "شوقي"، إن هناك تنسيقا كاملا مع وزارة الصحة، وسيتم تنفيذ جميع الحلول الممكنة حال حدوث أى معوقات تؤثر على سير اليوم الدراسي، مشدداً على ضرورة التزام جميع أعضاء هيئة التدريس بارتداء الكمامات الطبية داخل وخارج الفصول، للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

موضوعات متعلقة