أخبار عاجلة

"أغلبهم رجال".. 20 متطوعًا حصلوا على لقاح كورونا بمصر حتى الآن

كشف مصدر مُطلع، عن تلقي 20 متطوعًا للقاح الصيني لفيروس كورونا المستجد، في التجارب الإكلينيكية التي بدأتها وزارة الصحة منذ أمس الأحد، وحتى مساء اليوم الاثنين.

وقال المصدر في تصريحات، إن المكان الذي خصصته شركة "فاكسيرا" لاستقبال المتطوعين يفتح أبوابه من التاسعة صباحًا حتى التاسعة مساءً، في حضور جميع المختصين المسئولين عن استقبال المتطوعين، مشيرًا إلى أن أغلبهم من الرجال "85% منهم رجال، و15% سيدات، وجميعهم فوق 18 سنة".

وتوفر الشركة الراعية للدراسة السريرية اللقاح مجانا وبدون أي رســوم، كمــا تتكفل بدفع رسوم ومصاريف الاختبارات والفحوصات المختلفة المتعلقة بالدراســة، فيما تتحمل شركة التأميــن الخاص بالدراسة التكاليف المتعلقة بالرعاية الطبيـة حال الاحتياج.

وأوضح المصدر أن الكثير من المتطوعين يأتون يومياً لكن بعضهم يتخوف من إتمام التجربة بعد مناقشته في كافة الأمور المتعلقة بها، ويغادر المكان بحرية تماما.

كانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أعلنت يوم السبت، بدء إجراء التجارب الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة على لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتي تخضع للمرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية، في اطار حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته، في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

ولفتت إلى أن تلك التجارب أطلق عليها "لأجل الإنسانية" وتتم في 4 دول عربية وتحقّق سابقة جديدة من خلال مشاركة متطوعين في كل من (الإمارات والبحرين والأردن ومصر)، مشيرة إلى أن المستهدف من إجراء تلك التجارب 45 ألف مبحوث على مستوى العالم، وتم إجراؤها على 35 ألف مبحوث حتى الآن، لافتًة إلى أنه من المفترض أن تشارك مصر في تلك التجارب من خلال 6 آلاف مبحوث، حيث سيتلقى المشاركون في تلك التجارب جرعتين من التطعيم بينهم 21 يوماً، مع متابعة المشاركين في الدراسة لمدة عام كامل.

موضوعات متعلقة