أخبار عاجلة

"التعليم" تعترف بخطأ الوزارة فى رصد درجات بنتيجة الثانوية العامة

 اعترف الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم، بخطأ وزارة التربية والتعليم فى إعلان درجات مادة اللغة العربية للثانوية العامة ، بسبب خطأ فنى فى ضغط حجم خانة رصد درجات المادة، مشيرا إلى أنه  خطأ تقنى فى الـ"cd" المرسل للمواقع الحاصلة على حق نشر النتيجة وجرت معالجة الخطأ سريعا وتداركه وإرسال "cd" أخر للدرجات الخاصة باللغة العربية.

وأوضح حجازى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" الذى تقدمه الإعلامية بسمة وهبة، على شاشة "ON، أن الطلاب لم يشتكون من امتحان اللغة العربية، مؤكدا أنه ليس هناك أى أخطاء أو مشكلات فى رصد درجات مادة اللغة العربية ، ولكن الخطأ فى طريقة العرض ، الذى تسبب فيها الفنى التابع لوزارة التعليم ، والذى ضيق خانة اللغة العربية مما تسبب فى جبر أى كسر فى الدرجات المعلنة.

وقال الدكتور رضا حجازى، إنه يتم فحص تظلمات طلاب الثانوية العامة من خلال الكنترول وبأرقام سرية، مضيفًا: "لو طالب ليه 20 درجة أجيب إعدام للى صحح له الورقة"، موضحا، أن "التظلمات موضوع مهم وحساس، وهناك كنترول يدير العملية، وبالتالى التظلمات تدار من خلال كنترول بأرقام سرية، ولو ليك حق هتاخده".

وتابع نائب وزير التربية والتعليم: "يتم فحص أوراق الإجابات بناء على معايير"، مضيفًا: "التظلمات ليست إعادة تصحيح، ولن الطالب يرى كراسته ويتم فحص الإجابات التى جرى تصحيحها، وأخطاء جمع الدرجات".

وقال الدكتور رضا حجازى، أن هناك الكثير كان لا يرغب فى إتمام موسم الثانوية العامة، ولكن الوزارة كثفت جهودها وتحدت كل الظروف وتمكنت من إنجاز الموسم بنجاح كبير، مشيرا إلى أن نظام التظلمات فى المحافظات يتم بطريقة سلسة، مبديا استعجابه من الزحام الذى شهدته بعض الأماكن الخاصة بتظلمات طلبة الثانوية العامة.


وكانت نتيجة طلاب الثانوية العامة التى أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم خلال الأسبوع الماضى، قد شهدت وجود خطأ فى رصد درجات مادة اللغة العربية لعدد كبير من الطلاب، بواقع زيادة نصف درجة فى بيانات اللغة العربية، فيما جاء المجموع النهائى صحيحا بدون هذا الخطأ الحسابى فى مادة اللغة العربية.

موضوعات متعلقة