أخبار عاجلة

"الصحة": زيادة المتبرعين ببلازما الدم بعد فتوى الأزهر بوجوب تبرع متعافي "كورونا"

قال الدكتور إيهاب سراج الدين مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، إن نسب التعافى من فيروس كورونا من خلال العلاج ببلازما الدم كبيرة للغاية، مشيرا إلى أن هناك دراسات بحثية إكلينيكية تم البدء فيها منذ شهر أبريل الماضى، وحتى عرض النتائج النهائية بشكل شفاف على الرأي العام، فإن النتائج الخاصة بالعلاج ببلازما الدم مبشرة جدا.

وأضاف مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، في تصريحات لبرنامج هذا الصباح، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ناشدت المتعافين من كورونا بأن يتبرعوا بالبلازما، لأن نتائج العلاج به جيدة للغاية، كما أمرت بزيادة المراكز الإقليمية التي تستقبل المتبرعين بالبلازما.

وأشار مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة، إلى أنه بعد مناشدة وزيرة الصحة بالتبرع ببلازما الدم وإعلان الأزهر وجوب تبرع المتعافين ببلازما الدم بجانب فتوى دار الإفتاء عن هذا الموضوع لاحظنا زيادة في عدد التبرعات، وبعض المتعافين أصبحوا هم من يطلبون التبرع.

وتابع مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة،: المشكلة ليس في التبرع ولكن في الوصول إلى المتبرع، موضحا أنه تم توفير الأجهزة الخاصة بنقل الدم والمستلزمات الطبية اللازمة متوافرة ، بجانب أن مستلزمات مكافحة العدوى متواجدة بشكل كبير وتبقى الإشكالية في وجود متبرعين.

وفى وقت سابق علق الدكتور إيهاب سراج الدين مدير خدمات نقل الدم على موضوع الاتجار في البلازما، قائلا إن الأمور كانت واضحة من البداية حيث أبلغنا أن هناك دراسات إكلينيكية عن استخدام بلازما المتعافين وأكدنا أننا لن نقر إلى بعد التأكد من نتائج الدراسات والأبحاث، وبالفعل حققت نجاحات مبشرة، وهى تستخدم على الحالات ما قبل أجهزة التنفس الصناعى ويقلل فرصة وضعه على جهاز التنفس الصناعى وتقلل من فترة تواجده في المستشفى.

موضوعات متعلقة