الخميس 13 ,مايو ,2021

"القابضة للتشييد" تدرس تطوير 3 قطع أراضٍ لإقامة مشروعات عقارية

قال المهندس هشام أبو العطا، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، إنه تم الانتهاء من خطة حصر قيم الأصول المملوكة لجميع الشركات التابعة لها خلال الفترة الراهنة، وذلك فى إطار استراتيجية تطوير وهيكلة شركات قطاع الأعمال وإعادة استغلال مقدراتها بالسوق. 

وأضاف هشام أبو العطا، فى تصريحات خاصة لـ «العقارية»، أن عمليات الحصر التى تمت على كل الأصول المملوكة للشركات، شملت تحديد القيم السوقية للأصول وتحديد أماكن تواجدها، بالإضافة إلى تقنين أوضاع بعض الأصول التابعة، رافضًا الإفصاح عن إجمالى قيم الأصول خلال الفترة الراهنة، وذلك لحين الانتهاء من خطة استغلال مقدرات الأصول التابعة.

وأكد أبو العطا، أن الشركة القابضة تدرس مجموعة من المشروعات، حيث يجرى دراسة فرص جديدة لعدد من قطع الأراضى التابعة للشركات، مضيفًا أنه بانتهاء الدراسات الخاصة بالأعمال الجديدة فمن المحتمل أن يتم طرحها رسميًا بالسوق المحلى خلال العام الجارى.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، أن الشركة القابضة للتشييد والتعمير، تدرس تطوير 3 قطع أراضٍ تابعة لإحدى الشركات العاملة بالنشاط التجارى بقطاع الأعمال، ومن المخطط تطويرها كمشروعات عقارية جديدة، كما تدعم القابضة إضافة نشاط التطوير العقارى إلى أعمال عدد من الشركات التابعة بغرض استغلال الأراضى المتاحة.

وأكد أبو العطا، أن القابضة للتشييد انتهت من توقيع التعاقدات الخاصة بتطوير مشروع للبنية التحتية بمدينة أبوظبى لصالح شركة المقاولات المصرية مختار إبراهيم بقيمة بلغت 1.6 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن الشركة تسعى لتدعيم الكيانات الكبرى من شركات المقاولات التابعة لقطاع الأعمال فى التوسع نحو العمل بالأسواق الخارجية والتنافس على مشروعات البنية التحتية الضخمة، لافتًا إلى أن شركة المقاولات المصرية تمتلك سابقة أعمال جيدة فى عدد من الأسواق الخارجية أبرزها سلطنة عمان والسودان وأبوظبى.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والتعمير، أن شركة مختار إبراهيم تأهلت خلال الفترة الماضية للمركز الأول فى تنفيذ مشروع ضخم للمرافق وشبكات المياه بدولة سلطنة عمان، وذلك بعد المنافسة مع عدد من الشركات، حيث يحتاج المشروع إلى قدرات خاصة لتنفيذ أعماله لارتباط موقعه بمناطق جبلية ومرتفعات.

وأوضح أبو العطا، أن استراتيجية القابضة ترتكز على إعادة هيكلة شركات المقاولات التابعة لقطاع الأعمال، ولذلك تدرس خلال الفترة الراهنة تحديد إمكانيات الشركات وحجم محفظة الأعمال لكل شركة، بالإضافة إلى حصر قيم الأصول التابعة لها، بغرض دمج الكيانات الصغيرة فى الشركات الكبرى وتوحيد آليات العمل بما يضمن فرصًا جيدة لشركات قطاع الأعمال.

ونوه بأن شركات المقاولات التابعة للقابضة تمارس أعمالها بشكل طبيعى فى المواقع التى لم تظهر فيها حالات إصابة أو اشتباه بفيروس كورونا، لافتًا إلى أن الشركات طبقت قرار رئيس مجس الوزراء، بتخفيض العمالة 50% فى المواقع، وفى حال الاشتباه فى أى حالة يتم وقف العمل فى الموقع 15 يومًا.

وقال رئيس القابضة، إنه لا يمكن توقع حجم الضرر الواقع على الشركات نتيجة الإجراءات الأخيرة، لكنه يجب أن تدعم الحكومة شركات قطاع الأعمال العام، لأنها تتحمل أجورًا عالية بسبب كثافة العمالة لديها.

موضوعات متعلقة