الاتفاق مع شركتين من الصين لاقامة مشروعات لوجستية بقناة السويس

26/11/2015 - 6:48:15

كتبت : أشواق العوامري

كشف مصطفي ابراهيم ، نائب رئيس لجنة العلاقات الصينية بجمعية رجال الأعمال المصريين، ان مشروع الحرير الصينى الذى هو عبارة  عن طريق من اتجاهين اتجاه بري يصل الي ايطاليا عن طريق القطار ، واتجاه بحري يصل الي مصر وينتهى فى قناة السويس، بانه  سيغير ملامح الاقتصاد المصرى خلال سنوات إذا تم الاستفادة منه بشكل سليم.

وأضاف  أن هناك شركتان  تعدان من أكبر شركات الشحن واللوجيستيات فى الصين تم الاتفاق معهما لإقامة عدة مشروعات لوجيستية بمحور تنمية قناة السويس  من خلال إعادة تموين السفن المارة فى مجرى قناة السويس الجديدة، وهو ما  سيفتح المجال امام نقل كافة مراكز الاعمال الى القناة ويجعلها منفذا للعديد من السلع الى افريقيا والأسواق الأخرى.

وأوضح  أن حجم التبادل التجارى بين مصر والصين وصل الى 11 مليار دولار سنويا، تشمل 10 مليارات واردات و مليار دولار فقط صادرات،مشيرا الي  أنه لابد  من العمل على رفع حجم الصادرات إلى السوق الصينى والتى تتنوع بين الصناعات الكيماوية والزراعية.



موضوعات متعلقة