رئيس التنمية الصناعية : خطة لتوفير 40 مليون م2 أراضى صناعية مرفقة

22/11/2015 - 7:15:44

كتبت : أشواق العوامري

كشف المهندس اسماعيل جابر رئيس هيئة التنمية الصناعية، عن ان محور قناة السويس تنتظره عدد من المشروعات الواعدة من مختلف الجنسيات فهناك استثمارات صينية وروسية وايطالية لاقامة مشروعات تنموية كبيرة وتوسعات،

واضاف ان الجانب الروسي استقر علي موقع اقامة المشروع الخاص به  وسيكون شرق بورسعيد ، مؤكدا علي ان المباحثات توقفت مؤقتا لتوقف الزيارات نظرا للاحداث الاخيرة الا انها ستتواصل قريبا وخاصة ان الجانب الروسي لديه النية الكاملة لاقامة المنطقة الصناعية.

و أشار رئيس الهيئة إلى ان مشروع تنمية منطقة المثلث الذهبي بمنطقة قنا – سفاجا – القصير – قفط لا يقل أهمية عن مشروع محور قناة السويس و أن الهيئة تتابع مع المكتب الاستشاري الايطالي المسئول عن وضع مخطط عام المشروع خطوات الدراسة أولاً بأول ، كاشفًا عن انعقاد اجتماع غدًا مع الشركة الايطالية لمناقشة الملامح النهائية لمخطط المشروع.

وكشف جابر عن خطة الهيئة فى المرحلة القادمة لتوفير 40 مليون م2 من الأراضى الصناعية المرفقة لتلبية الاحتياجات الصناعية ، وذلك بمشاركة القطاع الخاص فى مدن العاشر من رمضان والسادات وبرج العرب وبني سويف وجنوب بورسعيد وشمال الفيوم ، مشيرًا إلى نجاح تجربة المطور الصناعي فى مراحلها الأولى حيث تم اقامة 12 منطقة صناعية خاصة استطاعت جذب 25 مليار جنيه استثمارات .

وحول طرح المناطق الصناعية الجديدة للمطورين بنظام حق الانتفاع أو التملك أشار رئيس الهيئة إلى ان النظامان مطروحان أمام المستثمرين .. وهناك استجابة من المستثمرين لتولى ترفيق المناطق الصناعية سواء بنظام التملك او حق الانتفاع , والذى تتراوح مدته  بين  30 سنة او 50 سنة، مؤكدًا ان الهيئة فى طريقها للتوصل لمدة مناسبة ومرضية ، مؤكدًا على ان الطرح الجديد سيتم تحديد سقف للأسعار وتحكم اكبر من قبل الدولة به للمستثمر النهائي .

وحول مشكلة الطاقة وتلبية التوسعات الجديدة فى الأراضى الصناعية، أوضح جابر إلى ان المشكلة الأكبر كانت فى الغاز وقد قامت وزارة البترول بحل مشاكل مصانع الحديد والاسمنت والاسمدة وتعمل بكفاءة ، وأشار الى انه تم تأهيل 12 مصنع اسمنت للعمل باستخدام الفحم كمصدر للطاقة بدلاً من الغاز , مما سيوفر أكثر من 5 مليار م2 غاز يمكن استغلالها فى خدمة خطط التنمية و تشغيل مصانع اخري بشكل متوازن،كما ان الهيئة راعت فى المناطق الصناعية الجديدة ان تكون بالقرب من مصادر الطاقة فى المدن المشار اليها.



موضوعات متعلقة