شركة تطوير عقارى ستعرض أكبر مبنى سكنى على مستوى العالم فى نيكست موف مصر

09/10/2018 - 1:16:18

مدعومًا بارتفاع الطلب على المجمعات السكنية المزوّدة بمرافق متكاملة لتجارة التجزئة والترفيه والتسلية، تعمل شركات التطوير العقاري في دورة هذا العام من نيكست موف مصر، المدعوم من سيتي سكيب، على تكثيف الجهود الرامية إلى جذب الراغبين في شراء المنازل بمجموعة متنوعة من الشقق والفلل ووحدات التاون هاوس في المشاريع الجديدة للتطوير العقاري متعدد الاستخدامات.

ومن المقرر أن يفتح نيكست موف مصر، المدعوم من سيتي سكيب، أبوابه في 18 أكتوبر وأن تستمر فعالياته حتى 20 أكتوبر في مركز مصر للمعارض الدولية بمحور المشير طنطاوي في القاهرة الجديدة، وسيكشف المعرض عن المئات من فرص الاستثمار العقاري للمشترين المحتملين والمستثمرين عبر جميع نقاط السعر، والتي يتم تقديمها بخطط سداد جذابة ودفعات مقدمة معقولة.

وقال عمر المرشدي، مدير التسويق في معمار المرشدي، أحد العارضين في نيكست موف، إن الراغبين في شراء المنازل يبحثون دائمًا عن الموقع الجغرافي والأسعار وسمعة شركة التطوير العقاري وخطط التقسيط والخيارات على مجموعة متنوعة من المساحات والدفعات المقدمة.

وستستحوذ الشركة على اهتمام زوّار المعرض هذا العام بأحدث مشاريعها سكاي لاين الذي يُتوقع أن يصبح أكبر مبنى سكني في العالم بعد الانتهاء منه. ومن المخطط أن يشغل المبنى مساحة 200 ألف متر مربع وسيتم بناؤه على مدار سبع سنوات، ومن المتوقع أن تكون المرحلة الأولى جاهزة خلال ثلاث سنوات ونصف. وسيتم إنشاء هذا المجمع السكني الشبيه بالمدينة في المعادي بالقاهرة، وسيزوّد سكانه بتجارب متنوعة للترفيه وتناول الطعام تتراوح من متجر ضخم إلى حلبة للتزلج على الجليد ودور السينما، إلى جانب احتوائه على وحدات إدارية.

وأوضح عمر المرشدي: "يبدو سوق العقارات أكثر إشراقًا من أي وقت مضى، كما أن السوق مستقر الآن. وبالنسبة للراغبين في شراء المنازل، فإن العامل الرئيسي الذي يؤثر عليهم هو السعر والموقع الجغرافي"، كما أشار إلى أنهم يسعون دائمًا إلى تزويد العملاء بأفضل قيمة وأسعار تنافسية.

وتخطّط معمار المرشدي أيضًا لعرض مشاريع في مدينة السادس من أكتوبر ومدينة نصر والمعادي والطريق الدائري والقطامية.

ووفقًا لأوكسفورد بيزنس جروب، فقد شهد الربعان الأول والثاني من عام 2017 استقرار الجنيه وارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة والإصلاح الاقتصادي ليُترجم كل ذلك إلى قدر أكبر من اليقين في هذا المجال، مع استمرار شركات التطوير العقاري في تنفيذ المشاريع القائمة وإطلاق مشاريع جديدة ومبتكرة. وعلاوةً على ذلك، من المتوقع أن تؤدي المدن الجديدة والمدن التابعة الآخذة في التوسع على مستوى البلاد إلى استيعاب النمو السكاني وخفض الكثافة السكانية في وسط القاهرة. وسيلقي العارضون في نيكست موف مصر الضوء على عدد قليل من هذه المشاريع في دورة هذا العام.

ومن جانبه، قال كريس سبيلر، مدير مجموعة سيتي سكيب: "لدى الحكومة والقطاع الخاص خطط رئيسية للمجال العقاري على مدار الأعوام القليلة المقبلة، للمستثمرين المحليين والأجانب على حدٍ سواء. ولا يزال الإقبال على العقارات كبيرًا، حيث كشف الخبراء أن العقارات تمثل حوالي ثلث إلى نصف ثروة العائلات المصرية في المستويات المتوسطة والعالية الدخل".

وأضاف قائلاً: "لا يزال الطلب على إسكان متوسطي الدخل في مصر من المشاكل الأساسية، ويهدف نيكست موف مصر في هذا الإطار إلى ربط شركات تطوير العقارات السكنية في البلاد بالراغبين في شراء المنازل. وعلاوةً على ذلك، فإن زيادة ثقة المستهلك وخطط السداد الجذابة في المعرض تدل جميعها إلى أن نيكست موف مصر سيكون معرضًا مثاليًا لتيسير سبل الاستثمار العقاري".

وجدير بالذكر أن قائمة العارضين في دورة هذا العام تضم أيضًا نادي بورتو للإجازات (عامر جروب)، وليفينج ياردز ديفيلوبمنتس، والصفوة للاستثمار العقاري، وزهراء المعادي للاستثمار والتعمير، ولاميرادا، وغيرها الكثير.

ويحظى معرض نيكست موف مصر، المدعوم من سيتي سكيب، برعاية كريمة من الراعي البلاتيني نيكست هوم والرعاة الفضيين ماستر جروب وكونتكت للتمويل العقاري.



موضوعات متعلقة

اخر الاخبار