عمرو القاضى: 7.5 مليار جنيه.. إجمالى مبيعات 5 أبراج سكنية بالعلمين الجديدة

01/10/2018 - 2:26:49

كتبت: منى البحراوى

كشف عمرو القاضى.. الرئيس التنفيذى لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى، أن الشركة انتهت من تسويق 5 أبراج سكنية بمدينة العلمين الجديدة، بإجمالى مبيعات تعاقدية بقيمة 7.5 مليار جنيه، مؤكداً أن سعر متر الوحدة السكنية داخل أبراج العلمين قد ارتفع من 30 ألف جنيه فى بداية الطرح إلى 43 ألف جنيه فى الفترة الراهنة، موضحاً أن الشركة تتولى إدارة تطوير وتسويق بعض المشروعات التى تمتلكها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة داخل مدن الجيل الرابع ومنهم العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة والمنصورة الجديدة.

وأضاف القاضى، خلال المؤتمر الذى عقدته الشركة نهاية الاسبوع الماضى، أن الموقف التنفيذى لأبراج مدينة العلمين الجديدة يسير على قدم وساق وطبقا للخطة المحددة من قبل، حيث تم تنفيذ نحو ٪80 من أساسات الأبراج، وتسعى الهيئة للاسراع بمعدلات التنفيذ لتسليمها فى المواعيد المحددة مع العملاء، مؤكداً أن طرح أبراج العلمين قد شهد نجاحاً كبيراً، حيث إن الشركة تتولى تسويق 15 برجا بالعلمين الجديدة، كاشفا عن أن «سيتى إيدج» ستعلن قريباً عن طرح مشاريع جديدة داخل العلمين.

وبالنسبة لمدينة المنصورة الجديدة، أضاف القاضى أن الشركة تستعد لإطلاق مشروع «زاهية» فى المنصورة الجديدة، والذى يضم مجموعة من الأبراج والفيلات بمساحات مختلفة، حيث جاء اسم المشروع من الإشراق والمستقبل، كاشفاً عن أنه سيتم طرح أول برجين بالمدينة بارتفاع 28 دورا لكل برج وبمساحات تتراوح بين 130 و 253 مترا مربعا، أما الفيلات فتتراوح مساحاتها من 230 مترا وحتى 600 متر مبانى وأرض 240 مترا وحتى 860 مترا، مضيفا أن هذا الطرح مجرد بداية فى السوق المحلية بمدن المنصورة الجديدة والقاهرة ودبى، على أن يتم توقيع استمارات جدية الحجز للعملاء، متوقعا ارتفاع حجم الإقبال على المشروع.

وبالنسبة للعاصمة الإدارية الجديدة، كشف القاضى عن طرح مجموعة محدودة من وحدات مشروع «باروك» بالعاصمة الإدارية الجديدة فى R5 للأجانب أو المصريين المقيمين بالخارج خلال فعاليات المعرض الذى ستشارك به الشركة الأسبوع الحالى فى دبى، بمساحات تتراوح بين 130 و230 مترا مربعا كاملة التشطيب، موضحا أن شركته تقدم فترات سداد للعميل الأجنبى مختلفة تشجعه على شراء العقار بالدولار.

وأشار الرئيس التنفيذى لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى، إلى أن الشركة نجحت فى تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 750 مليون جنيه لعدد 130 وحدة بمشروع «ايتابا»، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف الوصول بها إلى مليار جنيه بنهاية العام الجارى، حيث يقع المشروع على مساحة 77 فدانا، فى قلب مدينة الشيخ زايد ويضم 493 وحدة سكنية باستثمارات تبلغ 2 مليار جنيه، موضحاً أنه تم بدء الأعمال الإنشائية بالموقع والبدء فى صب أساسات الفيلات بالمشروع.

وأوضح أن «ايتابا سكوير» هو مشروع متعدد الاستخدامات إدارى وتجارى وفندقى يقع على مساحة 14 فدانا، حيث من المنتظر البدء فى طرحه خلال شهر أكتوبر القادم وباستثمارات تقدر بـ 3.5 مليار جنيه، موضحا أن الشركة بدأت بالفعل الأعمال الإنشائية بموقع المشروع، متوقعاً أن يساهم كلا المشروعين فى توفير 10.000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بالإضافة لتقديم فرص استثمارية متميزة لتنمية وتطوير القطاع العقارى المحلى.

كما كشف عمرو القاضى، عن حصول شركته على مساحة 76 فدانا جديدة بالشيخ زايد، تخطط الشركة لتنفيذ مشروع سكنى متكامل عليها، حيث من المخطط طرح المشروع على المكاتب الاستشارية تمهيدا لتصميمه، بحيث يكون سكنى متكامل و٪10 منه أنشطة غير سكنية، مؤكداً أن شركته تستهدف الحصول على مساحة لا تقل عن 200 فدان بالتجمع الخامس، متوقعاً الحصول عليها خلال الربع الأول من العام المقبل.

وأوضح القاضى أن الشركة تبحث التعاون واستقدام مستثمرين أجانب للاستثمار فى المشروعات والفرص الاستثمارية فى السوق المصرى وخاصة المتوفرة فى المدن الجديدة التى تنفذها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة خاصة فى القطاعات الطبية والتعليمية والترفيهية والسياحية والفندقية، وذلك من خلال الجولات التسويقية التى تقوم بها الشركة خارج مصر.

وأشار إلى أن تصدير العقار المصرى يواجه العديد من الصعوبات والتحديات أهمها يتمثل فى تسجيل العقار وعدم وجود منتجات مبتكرة تلبى رغبات العملاء الأجانب، مؤكداً أهمية الخطوات التى قامت بها الحكومة لدعم ملف تصدير العقار عبر منح الإقامة مقابل شراء عقار حيث إن السوق ينتظر إصدار اللائحة التنفيذية له خلال الفترة المقبلة، مطالباً بتشكيل كيان رسمى مسئول عن تصدير العقار للخارج على غرار هيئة تنشيط السياحة يطلق عليه هيئة تنشيط العقار، يتم من خلاله التنسيق مع كافة الجهات المسئولة عن هذا الملف بما يمكن من دعمه وتعزيز الاستفادة منه لدعم الاقتصاد الوطنى.

وشدد القاضى أن شركته تستهدف تسويق مشروعاتها فى عدد من الأسواق الخارجية منها دبى والكويت والسعودية وإنجلترا، مضيفا أن الشركة لم تحدد مستهدفاتها البيعية للأجانب حتى الآن، لاسيما أن ما تقوم به حالياً من المشاركة فى المعارض الخارجية هى جولات استكشافية وتعريف بالمنتجات العقارية التى تقدمها الشركة فى الأسواق الخارجية.

وأضاف أن شركته تشارك فى فعاليات معرض دبى، ضمن 15 شركة تطوير عقارى تعرض مشروعاتها تحت مظلة وزارة الإسكان بجناحها فى المعرض، لافتا إلى أن التسويق تحت مظلة وزارة الإسكان يعزز الثقة فى الشركة العقارية.

الجدير بالذكر أن شركة تأسيس سيتى ايدج للتطوير العقارى عام 2018 كثمرة للتعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة «60٪» وبنك التعمير والإسكان «38٪»، والشركة القابضة للاستثمار والتعمير «2٪». يبلغ رأس المال المدفوع للشركة 1.3 مليار جنيه، حيث تسعى الشركة لتطوير مجتمعات سكنية فائقة الجودة ومشروعات متعددة الاستخدامات. فمن خلال تطبيق أرقى المفاهيم المعمارية ومعايير الكفاءة التشغيلية، تستهدف الشركة أن تصبح العلامة التجارية المحلية الأكثر تفضيلاً فى قطاع التطوير العقارى المصرى. 

كما انطلقت سيتى ايدج للتطوير العقارى فى السوق المصرى بإقامة مشروعين كبيرين فى الشيخ زايد، بإجمالى إيرادات متوقعة تصل إلى 7 مليارات جنيه. ويمثل مشروع ايتابا، باكورة مشروعات سيتى ايدج للتطوير العقاري، وهو كومباوند سكنى ذكى ومتكامل، بالإضافة لمشروع متعدد الاستخدامات من المتوقع أن يصبح وجهة مثالية لأصحاب الأعمال من خلال ما يقدمه من مكاتب إدارية ومنشآت ترفيهية وطبية وأماكن للضيافة. وفى إطار خطتها التوسعية، قامت سيتى إيدج للتطوير العقارى بالتوقيع على اتفاقية مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للقيام بأعمال الإنشاءات وإدارة المشروعات والتسويق وخدمات ما بعد البيع لـ7 مشروعات عقارية كبيرة فى عدد من المدن والمجتمعات العمرانية العملاقة فى مصر. فإلى جانب مشروع نورث إيدج تاورز، من المنتظر قيام الشركة بعدة أنشطة إدارية فى المشروع التجارى الكبير والكومباوند السكنى الذى يُقام على مساحة 600 فدان فى مدينة العلمين الجديدة بالساحل الشمالى. يتضمن نطاق عمل الشركة أيضاً مشروعا تجاريا وآخر سكنيا فى مدينة المنصورة الجديدة، ومشروعا سكنيا فى منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة.  

وتتمتع سيتى ايدج للتطوير العقارى بدعم كبير من حملة أسهمها الذين يمتلكون موارد هائلة وخبرات كبيرة فى إقامة المجتمعات العمرانية الجديدة والمشروعات السكنية والتنمية العقارية الناجحة، وهو ما يتيح لها تقديم منتج عقارى فائق الجودة والتميز، وحلول عقارية متطورة من خلال طرح مفاهيم تصميمية جديدة ومبتكرة، وتقليل تكاليف الإدارة طويلة الأجل وإدارة المشروعات بكفاءة عالية وتطبيق أحدث وأفضل الممارسات العقارية.



موضوعات متعلقة

اخر الاخبار